منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“الاتصالات”: رفض شركات المحمول شراء “الجيل الرابع” أساء لسمعة التراخيص خارجياً


«الجهاز القومى» يدرس حظر بيع تكنولوجيا «الجيل الخامس» للمشغلين قبل شراء «4G»

مسئول: يحق لـ«المصرية» رفض دخول مشغل خامس قبل مرور فترة كافية لتشغيل خدماتها

 

خسرت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات معركة رخص الجيل الرابع مع شركات المحمول بعد رفض المشغلين شراء الرخص لعدم جدواها وارتفاع أسعارها وفقاً للتصريحات الرسمية للشركات.

وقال مسئول بارز من الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات، إن الدراسة التى يعدها الجهاز لطرح ترددات الجيل الرابع التى رفضتها شركات المحمول فى مزايدة عالمية تواجه عدة تحديات يجب مراعاتها لتجنب أى أخطاء قد تتسبب فى أزمات لاحقة.

وأوضح أن رفض شركات المحمول الثلاث شراء «الجيل الرابع» تسبب فى إساءة سمعة هذه التراخيص أمام شركات الاتصالات العالمية مما يصعب طرحها فى مزايدة عالمية بعد الإعلان عن عدم جدواها وضعف الترددات الممنوحة من خلالها وذلك بخلاف المنافسة مع شركات المحمول الثلاث.

ورفضت شركات المحمول شراء رخص الجيل الرابع فى المهلة المحددة من جانب الجهاز القومى للاتصالات والتى انتهت فى 22 سبتمبر الحالى، بينما وقعت المصرية للاتصالات اتفاقية الترخيص مع الجهاز مقابل 7.08 مليار جنيه.

أضاف المسئول لـ«البورصة»، أن الجهاز يدرس أيضا موقف المصرية للاتصالات من طرح الترددات المتبقية فى مزايدة، خشية وجود صعوبات عند دخولها سوق المحمول بالتزامن مع مشغل خامس، ما يستدعى مرور فترة كافية لتشغيل خدماتها.

ووفقاً للمسئول يحق للشركة المصرية رفض طرح ترددات الجيل الرابع فى مزايدة، وطلب شرائها، خاصة أن الجهاز القومى يسعى لتمكين المصرية فى سوق المحمول قبل دخول مشغل خامس وهو ما حدث مع اتصالات مصر بحظر دخول مشغل رابع خلال 5 سنوات من تدشين شبكتها.

وقالت مصادر مطلعة إن الجهاز القومى يدرس حظر بيع ترددات الجيل الخامس عند توفيرها لشركات المحمول قبل شرائها الجيل الرابع، وهو ما يعد عقاباً للمشغلين التى رفضت شراء رخص الجيل الرابع.

وأعلنت وزارة الاتصالات اهتمام شركتى «زين» الكويتية و«تشاينا» الصينية بالحصول على رخص الجيل الرابع فى مصر والتى تقدم سرعات أعلى بواقع 10 أمثال سرعات الجيل الثالث، وخصصت الوزارة نحو 40 ميجاهرتز للمصرية للاتصالات، وفودافون، وأورنج، واتصالات لإطلاق خدمات الجيل الرابع مقابل 3.5 مليار جنيه لكل من فودافون وأورنج و4.6 مليار جنيه لاتصالات مصر.

أضافت المصادر أن المصرية للاتصالات أكبر المتضررين من طرح رخص الجيل الرابع فى مزايدة، ويجب إعطائه الفترة المناسبة لجذب عدد من المشتركين والاستحواذ على حصة سوقية جيدة قبل دخول مشغل خامس فى السوق.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/09/24/902127