منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“المحمول” تطلب طرح ترددات “الجيل الرابع” مجمعة فى مزايدة عليها


«المشغلين» تطالب بحد أدنى من الحيز الترددى.. ومصادر: تقسيم الرخص أضعف جدواها

«الجهاز القومى» يدرس بيع جزء من الترددات لـ«المصرية» وطرح المتبقى فى مزايدة
تدرس شركات المحمول الثلاث تقديم مذكرة لمجلس الوزراء للمطالبة بنحو 15 ميجا هرتز على الاقل من ترددات الجيل الرابع لكل شركة.

وعلمت «البورصة» ان شركات المحمول تعد المذكرة لتبرير موقفها من رفض ترددات الجيل الرابع التى طرحتها وزارة الاتصالات وتتوزع بواقع 7.5 ميجاهرتز لكل من «فودافون مصر» و«أورنج مصر» و5 ميجا هرتز هرتز لـ«اتصالات مصر».

ورفضت شركات المحمول شراء رخص الجيل الرابع فى المهلة المحددة من جانب الجهاز القومى للاتصالات، والتى انتهت فى 22 سبتمبر الحالى، بينما وقعت المصرية للاتصالات اتفاقية الترخيص مع الجهاز مقابل 7.08 مليار جنيه.

وتسعى الشركات لقطع الطريق على المصرية للاتصالات التى طلبت رسميا شراء الترددات التى رفضتها شركات المحمول، والتى حال شرائها سيصل اجمالى تردداتها نحو 40 ميجاهرتز.

وتتضمن المذكرة التى يعدها المشغلون ان أى شركة ستوافق على الترددات التى تم رفضها طالما ستجمع فى حزمة واحدة، وانها تطلب الحصول على هذه الحزمة، وتتضمن المذكرة الاسباب التفصيلية لرفض الترددات وطرحها بدون تكافؤ الفرص وفقا للشركات.

ووفقا للمذكرة ستطلب الشركات تجميع حزمة كافية من ترددات الجيل الرابع وطرحها فى مزايدة عليها لتحقيق افضل عائد سواء للدولة او للشركات التى ستحصل على الترددات المناسبة لتقديم خدمات الجيل الرابع او للمستهلك الذى سيحصل على خدمات بجودة عالية.

وذكر مسئول حكومى لـ«البورصة» ان شركات المحمول لا يحق لها الاعتراض على بيع الترددات التى رفضتها الى الشركة المصرية للاتصالات.

إلا ان مصادر مطلعة أكدت ان تقسيم الترددات على الشركات الثلاث اضعف جدواها وأنها لن تتمتع بميزة تنافسية فى حالة طرحها عبر 3 مزايدات، وأن الافضل جمعها فى حزمة واحدة.

وخصصت وزارة الاتصالات نحو 40 ميجاهرتز موزعة على المصرية للاتصالات، وفودافون، وأورنج، واتصالات لإطلاق خدمات الجيل الرابع، وهو ما اعتبرته الشركات غير كافٍ.

ورهنت شركات المحمول الثلاث اعادة دراسة الحصول على رخص الجيل الرابع التى طرحتها وزارة الاتصالات بتعديل شروط وضوابط التراخيص.

وقال المسئول إن الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات يدرس بيع جزء من ترددات الجيل الرابع المرفوضة للشركة المصرية للاتصالات لتساهم فى تحسين الخدمات التى ستقدمها فى السوق المحلية ومنافسة شركات المحمول الثلاث، على ان يتم طرح الجزء المتبقى عبر حزمة واحدة فى مزايدة عالمية.

وأعلنت وزارة الاتصالات اهتمام شركتى «زين الكويتية» و«تشاينا» الصينية بالحصول على رخص الجيل الرابع فى مصر، والتى تقدم سرعات اعلى بواقع 10 أمثال سرعات الجيل الثالث، وخصصت الوزارة نحو 40 ميجاهرتز للمصرية للاتصالات، وفودافون، وأورنج، واتصالات لإطلاق خدمات الجيل الرابع مقابل 3.5 مليار جنيه لكل من فودافون وأورنج و4.6 مليار جنيه لاتصالات مصر.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/09/27/903855