منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





العام الدراسى يجدد نشاط المواقع والتطبيقات التعليمية


«نفهم» يطرح 25 ألف فيديو.. و«الاستاذ» يوفر منهج الثانوية العامة مجاناً

 

يلجأ الطلاب دائماً إلى الدروس الخصوصية، والتى تشكل حملاً ثقيلاً على أكتاف أولياء الأمور، خصوصاً أثناء المرحلة الثانوية العامة، كابوس الطلبة وأولياء الأمور على حد سواء.
لكن مع التقدم التكنولوجى قرر عدد من رواد الأعمال استبدال الدروس الخصوصية بمنصات إلكترونية تسعى لتحقيق الهدف ذاته، ولكن دون تحقيق عائد مادى كبير، وتقدم بعض المنصات، المحتوى التعليمى مجاناً للطلاب، فظهرت مواقع إلكترونية تخصصت فى تقديم المناهج الدراسية فى صورة فيديوهات، بشكل سلس لتبسيط العملية التعليمية على الطلاب.
«البورصة» سعت لرصد بعض المواقع، وكان من بينها موقع «نفهم دوت كوم»، الذى استعد للعام الدراسى الجديد بـ 25 ألف فيديو.
قال مصطفى فرحات الرئيس التنفيذى، أحد مؤسسى موقع وتطبيق «نفهم» المتخصص فى تقديم المناهج الدراسية «أون لاين»، إن موقعه يعمل على تقديم المناهج الدارسية عن طريق فيديوهات قصيرة تتراوح مدتها بين 5 و20 دقيقة تقريباً.
وأضاف أن فريق العمل حاول استقبال العام الدراسى الجديد بطريقة مختلفة، إذ يستطيع الطالب الوصول إلى المحتوى من خلال التطبيق فى نصف دقيقة فقط، كما بدأ الموقع فى نشر الفيديوهات الجديدة وبثها.

وأشار فرحات، إلى أن «نفهم دوت كوم» عرض نحو 25 ألف فيديو تقريباً منذ تأسيسة وحتى الآن، موضحاً ان فريق العمل أنتج ما يقرب من 10 آلاف فيديو من إجمالى الفيديوهات التى تم عرضها عبر الموقع، وتعتبر مرحلة الإنتاج، من أصعب الخطوات التى يواجها فريق العمل، لذلك يعتمد «نفهم دوت كوم» على مشاركة الطلاب وأولياء الامور والمدرسين فى بث المحتوى عبر الموقع.
وأضاف ان «نفهم دوت كوم» يستهدف طرح 1000 فيديو جديد خلال العام الدراسى الحالى، ويستقبل الموقع بعض الفيديوهات ذات المستوى الضعيف، لذلك يضطر لرفضها وعدم نشرها.
وأكد فرحات ان فريق عمل «نفهم دوت كوم» يركز بشكل أكبر على تقديم منتج بجودة عالية لمستخدميه، حتى يستفيد الطلاب من المحتوى.
وحول جذب الاستثمارات، قال فرحات إن فريق العمل يسعى لجذب استثمارات جديدة خلال الفترة المقبلة، بجانب تركيزهم على تقديم محتوى تعليمى للطلاب بشكل سهل وبسيط يمكنهم من استيعابه جيداً.
وأضاف أن فريق العمل يحاول تحقيق عائد مادى من الموقع، من خلال إقامة الشراكات مع بعض المؤسسات المختلفة.
ولفت إلى ان فكرة «نفهم دوت كوم» نالت إقبالاً كبيراً من جانب الطلبة، إذ بلغ عدد مستخدمى الموقع 600 ألف عميل حتى الآن، مستهدفاً الوصول إلى 900 ألف مستخدم بنهاية العام الدراسى الحالى.
واوضح أن عدد الطلاب وأولياء الأمور الذين يشاركون فى تقديم المحتوى قليل، إذ يقترب عددهم من 1000 شخص فقط، بعضهم يشاركون بشكل دورى، وآخرون يشاركون بفيديو واحد على فترات زمنية متباعدة.
أضاف فرحات، أن فريق العمل يحاول تشجيع المشاركين معه فى تقديم المحتوى عبر الموقع، من خلال المسابقات، وتقديم الجوائز المالية والعينية، ويتم اختيار الفيديو الفائز على أساس عدة معايير، من حيث الفكرة، والجودة، والمحتوى المقدم من خلال الفيديو وبعض المعايير الأخرى.
وقال إن «نفهم دوت كوم» إقام شراكة مع مؤسسة الفنار، لإجراء بحث من خلالها عن فكرة مشروعهم كمحتوى تعليمى يفيد الطلاب والمجال التعليمى بشكل عام.
وأوضح أن فريق العمل يواجه عدة تحديات منها صعوبة جذب الاستثمارات، مشيراً إلى أن المناخ العام للاستثمارات فى مصر ليس قوياً، خصوصاً فى مجال التعليم، والدعاية والإعلان.
ويقدم «نفهم دوت كوم»، المنهج التعليمى للمرحلتين الابتدائية والاعدادية بجانب مرحلة الثانوية العامة، كما يقدم المنهج السعودى، وجانب من المنهج السورى، وهو متوافر عبر الهواتف الذكية التى تعمل بنظامى «أندرويد» و«آى فون».
قال فرحات، إن «نفهم دوت كوم» أقام شراكة أخرى مع شركة «ريكسونا» لإتاحة فكرة التعليم الذاتى، وأطلق 170 فيديو تعليمى، مستهدفاً طلبة الجامعات وطلبة مرحلة الثانوية العامة.
وظهرت العديد من المواقع المماثلة لـ «نفهم دوت كوم»، التى تخصصت فى تقديم المنهج التعليمى للمراحل التعليمية المختلفة عبر الإنترنت من خلال فيديوهات قصيرة، أو من خلال مذكرات إلكترونية مكتوبة، منها موقع «الاستاذ التعليمى»، والذى ظهر منذ عام 2001، وهو موقع يخدم جميع الطلاب فى الوطن العربى من سن رياض الأطفال وحتى مرحلة الثانوية العامة، إذ وضعت المناهج الدراسية بواسطة خبرات من كبار المستشارين المتخصصين فى المواد العلمية والتربوية، كما يستطيع أولياء الأمور، تقييم مستوى ابنائهم الدراسى من خلال الموقع، ويأمل الموقع تحقيق الهدف المرجو من تطوير هذه المواد العلمية، وهو رفع الوعى وكفاءة المستخدم للطلاب.
وأضاف: «فى عام 2005 منحت هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات، المحتوى التعليمى الموجود بالموقع والذى سمى بسلسلة الأستاذ للمناهج الدراسية، الجائزة الأولى فى مجال التعليم الإلكترونى كأفضل سلسلة تعليمية عام 2005».
كما يستطيع العملاء التسجيل عبر الموقع لشراء المحتوى، إذ يوفر عدة طرق للدفع من خلال البنك الاهلى المصرى و«فودافون كاش»، بالإضافة إلى الدفع عن طريق «باى بال»، كما يوفر منهج الثانوية العامة مجاناً.
اما موقع «استاذ أون لاين» ففضل أن يقدم المحتوى التعليمى بشكل مختلف وذلك من خلال التفاعل المباشر بين الطلاب والمعلم.
وتم توفير خدمات الموقع لطلاب المرحلة الإعدادية، بالإضافة إلى المرحلة الثانوية العامة، حتى يشعر الطالب وكأنه فى فصل حقيقى وسط زملائه ومدرسية، ويستطيع التفاعل معهم وطرح الأسئلة والمناقشة.
وعن الأسعار، فهى فى متناول جميع شرائح المجتمع، إذ تبدأ من 4 جنيهات للحصة المسجلة، و8 جنيهات للحصة المباشرة، إذ يوفر الموقع الدفع عن طريق شركة «فورى» للدفع الإلكترونى.
ويستطيع الطالب إنشاء حساب خاص به عبر «استاذ أون لاين» لمتابعة دروسه، واستذكارها مع المدرسين بطريقة تفاعلية، كما ينشر الموقع، «ملزمة» إلكترونية تفاعلية للطلاب تحتوى على الرسومات الخاصة بالدروس العلمية والعملية، بالإضافة إلى نشر التجارب العلمية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/09/28/903386