منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




أزمة السكر تتفاقم بالمحافظات …و الكيلو يسجل 11 جنيها


«السلع التموينية»: المخزون يصل إلى 700 ألف طن وندرس طرح مناقصة جديدة

تفاقمت أزمة السكر فى الأيام الأخيرة، وواصلت اختفاءها من محلات القطاع الخاص والمجمعات الاستهلاكية والسلاسل التجارية، رغم التصريحات المستمرة لمسئولى وزارة التموين بأن المخزون الاستراتيجى يكفى لشهر فبراير المقبل.

وقال مصطى راضى، نقيب بدالى التموين فى الدقهلية، إن الكميات التى تسلمتها المحافظة من مقررات السكر الخاصة بالبطاقات التموينية لا تتجاوز 200 طن من اجمالى حصة المحافظة المقدرة بنحو 1200 طن شهريا، مؤكدا أن مقررات السكر الخاصة بفارق نقاط الخبز لم تصل منذ 6 أشهر تقريبا.

وأكد هريدى النجعاوى، بدال تموينى بمركز بلبيس بالشرقية، أن كميات السكر الموردة للمحافظة الشهر الحالى لا تتجاوز 50% من الاحتياجات الفعلية وتذهب العدد من البداليين، مطالبا بتحديد حصص لكل ومواطن ولكل بدال من السكر لتحقيق العدالة فى التوزيع بين جميع المواطنين.

ورفض أبوالمجد قاسم بدال تموين فى أسوان قرار وزير التموين بتسير قوافل بالمنتجات التموينية بالتعاون مع السلاسل التجارية فى الوقت الذى لا تتوافر تلك السلع بالمنافذ الشرعية لها «البدالين».

فى جولة لـ«البورصة» على عدد من المحال والسلاسل التجارية والمجمعات الاستهلاكية بحثا عن السكر، اكتشفت زحاما شديدا أمام «نيو ماركت» التابع لشركة الاهرام للمجمعات الاستهلاكية فى الدقى حيث يتم صرف 1 كيلو سكر فقط لكل مواطن.

وتتراوح أسعار السكر فى المحال التجارية «إن وجد» بين 9 جنيهات الى 11 جنيها وفقا للمنطقة.

ورصدت «البورصة» انتهاء جميع كميات السكر بالمجمع خلال فترة قصيرة، الامر الذى دفع المسئولين بالفرع الى ابلاغ الزبائن بأن الكميات انتهت، وسيتم طلب كميات اضافية خلال ساعتين طالبين منهم الانصراف والعودة بعد فترة.

وكشفت الجولة اختفاء السكر تماما من المحال التجارية وعدد من المجمعات الاستهلاكية، وقال صاحب محل بقالة فى منطقة الدقى لم يصل اليه اى كميات من السكر خلال الـ3 ايام الأخيرة.

وقال عامل بأحد فروع الأهرام للمجمعات الاستهلاكية السكر لم يصل الى الفرع منذ يومين، مشيرا الى ان الفترة الاخيرة كان يصل نحو 200 كيلو يوميا اى ما يعادل 25% فقط من احتياجات الفرع اليومية.

وأوضح أحد العاملين فى محال سعودى عدم توافر اى كميات من السكر باستثناء بعض الكميات القليلة من الشركة القابضة، وهى لا تلبى الاحتياجات، بالاضافة الى كميات قليلة ايضا من سكر «الضحى».

قال مصدر مسئول بهيئة السلع التموينية إن المخزون الاستراتيجى من السكر يكفى لمنتصف فبراير المقبل بإجمالى كميات تقدر بنحو 700 ألف طن، مؤكدا أن السلع التموينية تدرس طرح مناقصة جديدة خلال الفترة المقبلة بدلا من المناقصة التى تم إلغاؤها.

كتب: أمانى رضوان 

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك

y8sVXR2H 1476120231 177 23875
أزمة السكر تزداد مرارة   

https://www.alborsanews.com/2016/10/10/909170