منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“كوليرز” تتوقع استمرار تراجع عائدات فنادق الغردقة وشرم الشيخ حتى نوفمبر المقبل


مشغلو الفنادق يأملون رفع حظر السفر من روسيا وبريطانيا نهاية العام الجارى

توقعت شركة كوليرز انترناشيونال المتخصصة فى الاستشارات العقارية انخفاض عائدات فنادق مدينتى شرم الشيخ والغردقة بمعدلات تتجاوز 50% حتى شهر نوفمبر المقبل على خلفية استمرار حظر السفر من قبل عدد من الدول الأوربية.
وذكر التقرير الذى حصلت «البورصة» على نسخة منه أن فنادق شرم الشيخ والغردقة تعد الأعلى انخفاضًا فى معدل العائد لكل غرفة خلال الفترة من سبتمبر الماضى وحتى نوفمبر 2016.
وقال التقرير إن التراجع فى نسبة التغيير السنوى المتوقعة لعائد الغرفة فى شرم الشيخ سيصل 25%، كما ستستمر فترة الركود الناجمة عن حظر السفر الصادر من الدول المغذية للطلب كالمملكة المتحدة وروسيا وسيبلغ التراجع فى عائد الغرفة بفنادق الغردقة 43%.
ويأمل مشغلو الفنادق فى رفع حظر السفر مع نهاية العام الجارى على غرار ما فعلته دولتا ألمانيا وبولندا حيث تمثل السياحة الأوربية المغذى الرئيسى لحركة السفر وتستحوذ على 72% من إجمالى التدفقات الوافدة لمصر سنويًا وفقًا لوزارة السياحة المصرية.
وأوقفت روسيا رحلاتها السياحية لمصر منذ تحطم طائرة متروجت فى نهاية أكتوبر الماضى، كما علقت المملكة المتحدة رحلاتها السياحية لمدينة شرم الشيخ وتمثل التدفقات السياحية الروسية لمصر نحو 35% فى حين تمثل التدفقات الوافدة من المملكة المتحدة 12%.
وتراجع الدخل السياحى لمصر خلال النصف الأول من العام الجارى إلى مليار دولار مقابل 2.3 مليار خلال نفس الفترة من 2015، فى حين انخفضت الأعداد خلال نفس الفترة إلى 2.3 مليون سائح مقابل 4.8 مليون خلال فترة المقارنة من العام الماضى.
وعلى خلاف التراجع فى شرم الشيخ والغردقة فإن الأوضاع تختلف فى مدينتى القاهرة والاسكندرية واعتبرهما التقرير الأعلى نموًا بالنسبة للعائد فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال الفترة من سبتمبر وحتى نوفمبر المقبل.
وتتوقع «كوليرز» ارتفاعًا فى نسبة العائد للغرفة فى الأسكندرية بنسبة 10% فى حين تبلغ نسبة النمو المتوقعة فى القاهرة للغرفة 18% للغرفة.
وقالت «كوليرز» إن استمرار النمو فى الاسكندرية يرجع إلى وجود نمو قوى مدفوع بارتفاع الطلب على السياحة الترفيهية وسياحة الشركات فى الأشهر المقبلة، ما سيؤدى إلى ارتفاع مستويات العائد لكل غرفة متاحة مقارنة بمستويات العام الماضى.
أما فى القاهرة فإن استقرار الطلب على سياحة الشركات وسياحة المؤتمرات والمعارض والسياحة والترفيهية متبوعًا بحملة تسويقية قوية واستقرار سياسى فى الأشهر الأخيرة أدى لارتفاع معدل العائد لكل غرفة عن نظيره فى العام السابق.
وتوقع التقرير أن تكون الاسكندرية الأعلى فى معدلات الإشغال خلال فترة الدراسة بنسبة 71% وتليها القاهرة 60% ثم الغردقة بـ32% وفى المرتبة الأخيرة شرم الشيخ بـ31%.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/10/11/908899