منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




مزاد الدولار يشتعل فى السوق الموازى.. والأسعار تقترب من 16 جنيهاً


الدينار الكويتى 45 جنيهاً.. الدرهم الإماراتى 4.5 جنيه.. الريال السعودى 3.70 جنيه
لم تهدأ أسعار الدولار فى سوق الصرف غير الرسمية اليوم، ولم تكتف بتجاوز أحد الحواجز النفسية عندما تخطت 15 جنيها، بل تجاوزت ذلك إلى ما يقرب من 16 جنيها مسجلة مستوى تاريخيا جديدا.
وقال مسئول بإحدى شركات الصرافة: إن هناك مزايدات كبيرة على المعروض الدولارى وحائزى العملة ينفذون البيع لمن يقبل الشراء بالسعر الأكبر.
وأضاف أنه نفذ عملية بيع اليوم عند 15.90 جنيه، فى حين أنه اشترى الدولار فى نفس اليوم بـ15.40 جنيه
وأشار أحد تجار العملة إلى أن جميع فئات العملاء تطلب الدولار أملا فى تحقيق مكاسب عند بيعه، مشيرا إلى أنه من الصعب توقع مستوى الدولار الفترة المقبلة فى ظل الارتفاعات السريعة للعملة.
وأبقى البنك المركزى على سعر صرف الدولار فى مزاده الدورى الدولارى عند 8.87 جنيه، أمس، وهو نفس السعر المعمول به منذ مارس الماضى.
وارتفعت أسعار أغلب العملات الرئيسية والعربية مقابل الجنيه فى السوق الموازى، وبلغ سعر شراء اليورو 16 جنيهاً و16.80 جنيه للبيع.
وأرجع أحد تجار العملة ارتفاع الفارق فى سعر شراء وبيع اليورو، نتيجة عدم توافر أى معروض من العملة الأوروبية وصعوبة وجودها، لافتاً إلى أنه يعمل منذ يومين على تدبير 30 ألف يورو، ولم ينجح فى ذلك حتى الآن.
كما ارتفعت أسعار صرف الجنيه الإسترلينى إلى 17 جنيهاً للبيع، مقابل 16 جنيهاً الأسبوع الماضى.
وعلى صعيد العملات العربية، قفز سعر الريال السعودى، اليوم، إلى 3.70 جنيه، وقال متعاملون إن أسعار الريال لم تصل إلى هذه المستويات وقت موسم الحج والعمرة وحينها سجلت 3.40 جنيه، ولكن الأسبوع الحالى شهد ارتفاعاً دفع الأسعار لتلك المستويات.
وسجل الدينار الكويتى 45 جنيهاً للبيع، و42 جنيهاً للشراء، مقابل 39 جنيهاً للشراء و40 جنيهاً للبيع الأسبوع الماضى.
وقال تجار عملة: إن الدينار يتم شراؤه فى الكويت من المصريين العاملين هناك بأسعار تصل إلى 46 جنيها للدينار الواحد. وقال أحد المصريين العاملين فى الكويت لـ«البورصة»: إن الدينار يتم تداوله فى الكويت اليوم بسعر 50 جنيها.
وسجلت أسعار صرف الدولار بالبنوك 8.85 جنيه للشراء و8.88 جنيه للبيع اليوم.
ويراهن تجار العملة على أن البنك المركزى سيخفض سعر الجنيه رسميا قبل نهاية الشهر الحالى للتوافق مع شروط صندوق النقد الدولى، الذى يشترط خفض العملة قبل الموافقة على إقراض مصر.
كانت كريستين لاجارد، مديرة صندوق النقد الدولى قد قالت فى مؤتمر صحفى قبل أيام، إن مصر يجب عليها الوفاء بإجراءات أولية تتعلق بالدعم ومرونة سعر الصرف قبل اجتماع مجلس المديرين التنفيذيين بالصندوق لإقرار قرض بقيمة 12 مليار دولار لصالحها.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/10/13/910253