منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




مراكز البحوث ترفع القيمة العادلة لـ “السويدي اليكتريك”


تحسنت نظرة مراكز البحوث لسهم شركة السويدي اليكتريك، بعد ارتفاعات السهم اثر شراء اسهم خزينة، فضلا عن نتائج اعمال الشركة خلال الربع الثاني من العام الحالي، وتجاوزت القيمة العادلة التى حددتها 3 مراكز بحوث حاجز الـ64 جنيه.

حدّث بنك الاستثمار برايم القابضة القيمة العادلة لسهم شركة “السويدي اليكتريك”، بزيادة 9.4% عن القيمة العادلة السابقة لتصل الى 62.8 جنيه مقابل 57.4 جنيه.

وقال علي عفيفي المحلل المالي بـ”برايم”، أن التعديلات التى طرأت على تقديرات القييمة العادلة جاءت بعد نتائج اعمال الشركة عن الربع الثاني، علاوة على المشروعات الجديدة التى حصلت عليها الشركة، ما يرفع من ايرادات التسيلم على المفتاح.

وتابع عفيفي : اي تحريك لسعر الصرف من شأنه أن يرفع القيمة العادلة لسهم السويدي من جديد.

وواصل سهم “السويدي” التحرك فى الاتجاه الصاعد منذ مطلع العام الحالي، إذ حقق اعلى سعر  فى 2015 64 جنيه خلال تعاملات اليوم .

كشفت إدارة البورصة اليوم الثلاثاء، عن إتمام تنفيذ صفقة على أسهم “السويدى إليكتريك” بقيمة 225 مليون جنيه، وتم تنفيذ الصفقة على أسهم خزينة لعدد 3.6 مليون سهم من أسهم السويدى إليكتريك، بسعر 62.5 جنيه للسهم.

كانت البورصة المصرية قد ذكرت أمس، أن إجمالي أوامر البيع المسجلة على أسهم خزينة السويدي إليكتريك بلغت 12.3 مليون سهم.

وأقر مجلس إدارة السويدي إليكتريك بأوائل الشهر الجاري، شراء نحو 3.6 مليون سهم خزينة بقيمة 225 مليون جنيه، بواقع 62.5 جنيه للسهم الواحد.

وحددت شركة  “إتش سي للأوراق المالية والاستثمار” بتحديد القيمة العادلة لسهم الشركة بواقع 73.8 جنيه للسهم الواحد.

وقدرت بحوث بنك الاستثمار فاروس القابضة القيمة العادلة لشركة السويدي اليكتريك عند 64 جنيه، وقال نور الدين شريف المحلل المالي بـ”فاروس”، أن مؤشرات الاداء التشغيلي للشركة تمنحها فرصاً للنمو والحصول على مزيد من المشروعات فى مجالات الطاقة، والكهرباء فى مصر  علاوة على فرص التوسع فى افريقيا والشرق الاوسط.

وتوقع شريف، أن تحقق الشركة صافي ربح خلال العام الحالي يصل الى 2.56 مليار جنيه، بعائد متوقع على حقوق الملكية يصل الى 37%، لافتاً الى احتمالات تحقيق صافي عائد على حقوق الملكية خلال 2017 بنسبة 24%.

ورجح أن يقود قطاع التسليم على المفتاح استمرار انتعاشة الاداء المالي خلال العامين المقبلين، بسبب المشروعات الكبري المزمع تنفيذها على أن تدور ايرادات الشركة حول 10 مليارات جنيه خلال الفترة من 2016 الى 2018.

وفازت الشركة مؤخراً بعقد لتنفيذ 3 محطات كهرباء فى انجولا بقيمة 484.5 مليون دولار، مما يؤكد قدرة الشركة على التوسع فى السوق الافريقية، بحسب فاروس.

ولفت المحلل المالي بـ”فاروس”، الى أنه على الأجل الطويل سيكون قطاع الكابلات هو الورقة الرابحة للشركة، عبر استحواذه على 64% من صافي الايرادات، و54% من هامش مجمل الربح.

وأكد أن غياب الخطط التوسعية فى الشركة خلال الفترة المقبلة من شأنه أن يرفع العائد على التوزيعات الى أن 4 جنيهات للسهم خلال العام الحالي، مقابل 5 جنيهات خلال 2017.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/10/18/912801