منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“مرسيدس” لن تفتح ملف تجديد الوكالة فى الوقت الحالى


الرئيس التنفيذى للشركة:
«زورن»: لا يمكن أن نكسر القواعد ونعتمد على السوق الموازى للدولار

إعادة التجميع المحلى مرهونة باعتماد استراتيجية صناعة السيارات

كشف الرئيس التنفيذى لشركة «مرسيدس بنز مصر»، توماس زورن، أن علاقته بعائلة سامى سعد الوكيل الحالى للعلامة الألمانية فى مصر جيدة جدا، رافضا الإفصاح عن نية الشركة قبول عروض جدية للوكالة.
وأضاف زورن، فى لقاء ودى جمعه مع «البورصة»، وهو اللقاء الأول عقب توليه مسئولية الشركة مع بداية العام الحالى، أنه يتابع مشكلة عدم توافر قطع الغيار ومشاكل العملاء شخصيا.

ولم ينكر زورن، الوضع الحالى للشركة داخل السوق المصرى خلال العام الحالى الذى وصفه بالسيئ، إذ شهد تراجعًا ملحوظًا للشركة، وانعكس على عملاء مرسيدس لندرة طرازات العلامة التجارية.
وإلى نص الحوار..
قامت الشركة بنشر بيان حول وكيلها الحالى سامى سعد.. ما حقيقة الخلاف بين الشركة وبين الوكيل.. وهل هناك فعليا عروض من رجال أعمال آخرين للحصول على الوكالة؟
«مرسيدس بنز مصر» تمثل المكتب الإقليمى للشركة فى مصر. وعلاقتى بعائلة سامى سعد جيدة جدا. ووجوده كوكيل حصرى لمنتجات الشركة أصبح شبه منتهٍ. فعقد الوكالة سينتهى مطلع 2018.. ونحن نلتزم بعقودنا.
ورغم ذلك فسيظل موجودا بصفته موزعا لمنتجاتنا، ودفع ملايين الجنيهات استثمارا لهذا المنتج، وشارك فى نجاحه بمصر.
أما بخصوص قبولنا عروضا جديدة فهذا الملف لم يفتح بعد ولن يفتح خلال هذا العام على أقل تقدير. ربما العام المقبل إذا رأت الشركة ضرورة دخول عضو جديد فى قائمة الموزعين.
غابت الشركة خلال الفترة الماضية عن المحاولات الجادة مع الحكومة لحل أزمة الجمارك. كما غابت فى بعض الاجتماعات الحكومية المختلفة الخاصة بقضايا السوق.. لماذا؟
فى الواقع لم نتعمد الغياب بل حاولنا جاهدين حل أزمة الشركة مع الجمارك عدة مرات. ونحن نسير وفقا لتوجهات الشركة الألمانية ولكن لا يمكننا الإفصاح عن هذه المفاوضات فهى تخص الشركة. ونعمل حاليا على حل كل الخلافات لوعدة العمل بشكل طبيعى.
هناك العديد من المشاكل تواجه العملاء بخصوص عدم توافر قطع الغيار بالشكل المناسب داخل مراكز الخدمة المعتمدة.. هل هذه الشكاوى حقيقية؟
مشكلة عدم توافر قطع الغيار ومشاكل العملاء أتابعها شخصيا يوما بعد يوم لحل اى مشاكل موجودة. وما اثير حول عدم توافر قطع الغيار جاء فى بعض الاجزاء البسيطة. ويرجع السبب لعدم قدرة الشركة على فتح اعتمادات بشكل مستقر لتوفير احتياجات العملاء.. وهذا وضع سببه الظروف الاقتصادية التى تشهدها البلاد حاليا وعدم قدرة الشركات على توفير النقد الأجنبى بالشكل المطلوب.
توجد شركات تغلبت على هذه المشكلة ووفرت النقد الأجنبى من السوق الموازى.. فلماذا لم تحذُ «مرسيدس» حوذها للتغلب على نقص قطع الغيار والسيارات؟
فى مرسيدس بنز مصر نسير وفقا للقواعد ولا نستطيع أن نسير وفقا للأهواء.. نحن شركة عالمية تلتزم بالقواعد العامة للدولة الموجودين بها، ولا يمكن أن نكسر هذه القواعد ونعتمد على السوق الموازى فهذا إجراء غير قانونى.
يتردد ان الشركة تنوى اعادة النظر فى ملف التجميع مرة اخرى خصوصا أن الحكومة تتجه لدعم التجميع وتوفير قواعد لنجاح هذا القطاع.. هل توجد نية للعودة؟
ملف التجميع لم يغلق. نحن فى انتظار صدور استراتيجية صناعة السيارات حتى يتسنى لنا دراسة الموقف من جديد. ولِمَ لا؟
أما الآن فنحن فى الانتظار، وتوجد العديد من الخطط الخاصة بالشركة تتم دراستها لا يمكننى الإفصاح عنها الآن وجميعها سيتم الإعلان عنها بعد وضوح الرؤية فى السوق المحلى، وصدور كل القوانين الخاصة بالقطاع.
ما موقف الشركة تجاه السوق الموازى للسيارات؟
نحن على علم بكل السيارات التى تدخل للسوق المصرى ونعرف كل التفاصيل عنها.. لكننا نحترم القوانين التى تسمح بالاستيراد من السوق الموازى، وللمستوردين الحق فى ذلك ما لم يخالفوا القانون.. والعميل عليه ان يختار.
يتردد ان شركتكم ترفض صيانة هذه السيارات وإعطائها ضمان؟
هذا الكلام غير صحيح بالمرة.. فعميل مرسيدس له التقدير والاحترام فى كل أنحاء العالم. ويحق للعميل طالما قام بالشراء أن يدخل إلى مراكز الخدمة التابعة لنا ولم نرفض اى عميل.
ما الجديد لمرسيدس العام الحالى؟
نحن الآن نطور كل صالات العرض ونغير الشكل العام لها داخليا وخارجيا، لإضافة التكنولوجيا الجديدة المتطورة فى تقديم السيارات، ويجرى ذلك تماشيا مع التغييرات التى تقوم بها الشركة الأم فى كل أنحاء العالم. وذلك بالتعاون مع موزعينا المعتمدين وما زال لدينا العديد من المفاجآت للمستهلك المصرى خلال الفترة المقبلة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/10/20/912902