منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




توقعات بتماسك “EGX30” وسط تركز كبير للسيولة فى أسهمه الرئيسية


“عجينة”: كسر 8200 نقطة قد يدفعنا إلى 7900 نقطة مع تخفيف المراكز المالية

تراجع المؤشر الرئيسى للبورصة «EGX30» بنسبة %0.65 فى ختام تداولات اليوم، ليغلق عند مستوى 8160.4 نقطة، فى ظل توقعات بتماسك السوق عند مستوى 8150 نقطة، وسط رغبة من المستثمرين بعدم التخلى عن الأسهم الرئيسية والذى ظهر خلال تعاملات أمس باتجاه السيولة نحو أسهم «التجارى الدولى»، و«هيرميس»، و«سوديك»، و«جلوبال تليكوم».

وقال مهاب عجينة، رئيس التحليل الفنى بشركة بلتون لتداول الأوراق المالية، إن البورصة استطاعت كسر مستوى 8200 نقطة لأسفل ما قد يدفع السوق خلال الجلسات المقبلة إلى مستوى 7900 نقطة.

ونصح المتعاملين فى حالة استمرار بقاء السوق بين مستوى 8300 نقطة إلى 8150 نقطة، ضرورة تخفيف المراكز المالية، وتوفير سيولة تزيد على %50 من المحفظة.

وأضاف أن التراجعات فى الفترات الراهنة مع قيم تداولات مرتفعة نسبيًا تعد مؤشرًا واضحًا على ضعف القوى الشرائية فى السوق مع التحول البيعى الملحوظ فى تعاملات المستثمرين الأجانب.

وقال زياد شتا، مدير حسابات العملاء بشركة جراند انفستمنت لتداول الأوراق المالية، إن بداية تداولات أمس شهدت توجهاً بيعياً ملحوظاً من قبل المتعاملين، بينما الربع الأخير من الجلسة قد شهد عمليات شرائية مكثفة وانتقائية وخاصة فى سهمى هيرميس وبايونيرز، حيث يتوقع المستثمرين تماسك السوق أعلى مستوى 8150 نقطة، مع تماسك سهم التجارى الدولى رغم الضغوط البيعية.

وتوقع أن يتحرك السوق فى اتجاه عرضى فى نطاق 50 نقطة صعودًا وهبوطًا، كما أن تماسك سهم البنك التجارى الدولى يرجع إلى سياسات المتعاملين فى تصريف الأسهم الأخرى أولاً بهدف الحفاظ على قوة السوق ثم تأتى بعد ذلك عملية التخلى عن سهم البنك التجارى الدولى كآخر ورقة يفكر المستثمر فى استبعادها من محفظته، وقد اتضح ذلك من خلال انخفاض قيم تداولات السهم أمس إلى مستوى 16.5 مليون جنيه، رغم تحقيق السوق قيم تداولات إجمالية بلغت 625 مليون جنيه.

وكشف عن حالة الإحباط التى تنتاب المتعاملين بسبب تأخر الحكومة فى إقرار واستكمال الإصلاحات الاقتصادية فى ظل الفجوة السعرية الكبيرة بين السعر الرسمى وغير الرسمى للدولار، وارتفاع الأسعار وزيادة الركود وتوقعات الانكماش الاقتصادى مع تأخر القروض الأجنبية.

ولفت إلى وصول عدد من الأسهم إلى قيعان تاريخية غير مسبوقة وأسعار متدنية للغاية، وفى مقدمتها سهم بورتو جروب وعامر جروب والعربية للاستثمارات، وسهم القلعة الذى بلغ مستوى 66 قرشًا متأثرًا بسلوك المضاربين حيث مازال يستهدف قيعان جديدة عند مستوى 51 قرشًا للسهم، حيث التراجع المستمر لنتائج الأعمال رغم الوعود المتكررة بالتحول إلى الربحية وسط غياب المحفزات الإيجابية بينما ينصب تركيز الشركة على مشروع المصرية للتكرير والذى سوف يبدأ الإنتاج فى نهاية عام 2017.

وهبط مؤشر «EGX50» متساوى الأوزان بنسبة %1.08 ليصل إلى مستوى 1248.5 نقطة، وتراجع مؤشر «EGX20» المُحاكى لصناديق الاستثمار بنسبة %0.88 ليغلق عند مستوى 7958.7 نقطة، كما تراجع مؤشر «EGX70» للأسهم المتوسطة بنسبة %0.27 مغلقاً عند مستوى 333.5 نقطة،

وانخفض مؤشر «EGX100» الأوسع نطاقًا بنسبة %0.37 ليستقر عند مستوى 783.7 نقطة.

وسجل السوق قيم تداولات بلغت 623.23 مليون جنيه، من خلال تداول 193.28 مليون سهم، بتنفيذ 16.38 ألف عملية بيع وشراء، بعد أن تم التداول على أسهم 168 شركة، ارتفع منها 30 سهمًا، وتراجعت أسعار 95 سهمًا، فى حين لم تتغير أسعار 43 سهمًا أخرى، ليستقر رأس المال السوقى للأسهم المقيدة عند مستوى 404.1 مليار جنيه.

واتجه صافى تعاملات الأجانب وحده نحو البيع، مسجلاً 63.85 مليون جنيه، بنسبة استحواذ %32.6 من عمليات البيع والشراء على الأسهم، بينما اتجه صافى تعاملات المصريين والعرب نحو الشراء، مسجلاً 15.4 مليون جنيه، و48.3 مليون جنيه على التوالى، وبنسبة استحواذ %59.26، و%8 من التداولات.

وقام الأفراد بتنفيذ %52.6 من التعاملات على الأسهم، متجهين نحو البيع، باستثناء الأفراد العرب مسجلين صافى شراء بقيمة 8.11 مليون جنيه، ونفذت المؤسسات %47.3 من التعاملات، متجهين نحو الشراء، باستثناء المؤسسات الأجنبية التى سجلت صافى بيع بقيمة 60.6 مليون جنيه.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/10/20/913578