منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




وزير الآثار: الحكومة تساهم بـ 300 مليون دولار فى تمويل المتحف الكبير


توفيق: اختيار شركة دعاية إعلانية للترويج للمشروع بعد تحديد موعد الافتتاح

قال خالد العنانى وزير الآثار، إن الحكومة المصرية ستساهم بحوالى 300 مليون دولار من التكلفة الإجمالية لتمويل استكمال إنشاءات المتحف المصرى الكبير.

وأضاف لـ «البورصة» على هامش توقيع اتفاقية مع «الجايكا»، أن الحكومة وافقت على توفير ما يوازى 100 مليون دولار خلال العام المالى الحالى، وأنه سيتم توفير 200 مليون دولار على دفعتين خلال الفترة المقبلة.

وذكر العنانى أن التكلفة الإجمالية للمتحف المصرى الكبير تبلغ نحو مليار دولار، وسيتم افتتاح المرحلة الأولى نهاية العام المقبل، على أن يكون الافتتاح النهائى مطلع 2022.

وقال إن دراسات الجدوى التى تمت على المتحف المصرى الكبير، تشير إلى أنه حال زيارة مصر من 5 إلى 8 ملايين سائح سنوياً، سيتم تغطية تكاليف الإنشاء خلال فترة من 10 إلى 20 عاماً.

وأضاف أن دراسات الجدوى اعتمدت جميعها على عدد السائحين الذين يزورون مصر خلال الفترة المقبلة.

وذكر العنانى أن هناك نية للبدء فى حملة ترويج عالمية بالتعاون مع وزارة السياحة قبل البدء فى افتتاح المرحلة الأولى من مشروع المتحف، بالإضافة إلى عمل احتفالية عالمية.

وأشار وزير الآثار إلى أن هيئة التعاون اليابانية «الجايكا» وفرت 760 مليون دولار تمويلا للمتحف حتى الآن، والحكومة غير راغبة فى دخول أى مؤسسات تمويل دولية فى تمويل المشروع سوى «الجايكا».

ووقعت سحر نصر، وزيرة التعاون الدولى وخالد عنانى وزير الآثار اتفاقية تمويل مع السفير اليابانى بالقاهرة ومسئول هيئة التعاون الدولى اليابانية «الجايكا» لتمويل المتحف المصرى الكبير بـ 460 مليون دولار تمثل الشريحة الثانية من التمويل، وكانت اليابان قد قدمت 300 مليون دولار شريحة تمويلية أولى فى عام 2006.

من جانبه، قال طارق توفيق المشرف العام على مشروع المتحف المصرى الكبير، إن الحكومة التزمت بسداد الدفعة الأولى من الدعم المخصص لمشروع المتحف الكبير من الجانب المصرى، والتى بلغت قيمتها 100 مليون دولار عن العام المالى الجاري.

وأوضح أن الحكومة قامت بتمويل المتحف بمبالغ متقطعة بنحو 280 مليون جنيه فى موازنات سابقة قبل الالتزام بتمويل 300 مليون دولار.

وعن الحملات الترويجية للمتحف الكبير، قال توفيق إن الوزارة بدأت فى الترويج للمتحف بالخارج وجار تحديد الموعد النهائى للافتتاح الجزئى للبدء فى إطلاق حملة دعائية عالمية.

وأضاف أنه من المقرر اختيار شركة دعاية لتنفيذ الحملة الترويجية للمتحف، حال انتهاء جميع الأعمال والتجهيزات وتحديد الموعد النهائى الذى يتسنى للمتحف خلاله استقبال زائريه.

يذكر أنه تم إنجاز 50% من إجمالى العمل العام بمشروع إنشاء المتحف الكبير، وتم الانتهاء من 80% من الأعمال الخرسانية، ومن المقرر أن تكتمل جميع أعمال الهياكل المعدنية للمبنى بنهاية العام الجارى 2016.

وقامت وزارة الآثار بنقل نحو 39 ألف قطعة أثرية لمركز ترميم المتحف الكبير من أصل 100 ألف قطعة مقرر نقلها لتدخل فى سيناريو العرض المتحفى حين افتتاح المتحف.

ويقام مشروع المتحف المصرى الكبير على مساحة 117 فداناً، ويضم مبنى المتحف الرئيسى فى داخله مبان خدمية تجارية وترفيهية وقاعات عرض للآثار وحديقة متحفية، مما يجعل منه مجموعة من المتاحف المتنوعة ليستقبل نحو 8 ملايين زائر.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/10/24/915602