منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




المضاربات تشتعل فى البورصة.. و”الأغذية” عند قاع تاريخى بعد مصادرات السكر


القيمة السوقية لـ”العبوات الدوائية” تنخفض 83% عن رأس المال.. والقلعة تسجل أدنى مستوياتها

رغم استمرار تعاملات البورصة المصرية الاثنين، على نفس الوتيرة المملة، إلا أن تباين قطاعات البورصة ازدادت اتساعاً بفعل المضاربات، وارتفع مؤشر قطاع الخدمات المالية إلى أعلى مستوياته خلال العام عند 411 نقطة بعد أن سجل سهم المجموعة المالية هيرميس أعلى مستوياته منذ مارس 2015 عند 15 جنيهاً.

وألقت أزمة مصادرات السكر من مصانع الأغذية ظلالها على أسهم شركات قطاع الأغذية فى البورصة ليستقر عند أدنى مستوياته التاريخية عند 680 نقطة بتراجع 2.81%.

وتوقع محللون، أن يتماسك السوق خلال تعاملات منتصف الأسبوع عند مستوى 8200 نقطة، وسط نغمة متكررة من ترقب الإصلاحات.

وارتد سهم شركة جهينة من مستوى 3.6 جنيه إلى 4 جنيهات، والأول كان يمثل أدنى مستوياته منذ 2012، فيما لم يشهد سهم دومتى تحركات واسعة واستقر عند 4.34 جنيه بتراجع 0.69%، وتماسك سهم شركة ايديتا للصناعات الغذائية عند مستويات 7.5 جنيه، الذى كان يمثل انخفاضاً بنسبة 3.78% عن سعر الافتتاح قبل أن يرتد السهم بقوة ويرتفع 4.5% مستقراً عند 8.4 جنيه.

وانتعشت أسهم المضاربات خلال تعاملات الثلاثاء بقيادة سهم «العبوات الطبية» ارتفع 10%، وبلغ مستويات 66 قرشاً، وارتفع سهم أطلس 9.9% وبلغ 6.33 جنيه، و6.45 جنيه لسهم الوادى، والجدير بالذكر أن الشركات الثلاث تم إحالة مسئولين بها إلى النيابة بتهمة التلاعب فى سعر الأسهم.

وسجل سهم القلعة قاعاً تاريخياً جديداً عند مستوى 63 قرشاً فيما أصبحت القيمة السوقية لشركة العبوات الدوائية نحو 15.2 مليون جنيه حيث خسر السهم 8% خلال تعاملات الثلاثاء وسجل 1.69 جنيه، فيما يصل عدد أسهم الشركة على 9 ملايين سهم، على الرغم من أن رأسمال الشركة 89.8 مليون جنيه وتصل القيمة الأسمية للسهم إلى 10 جنيهات.

تراجع المؤشر الرئيسى للبورصة المصرية EGX30 بنسبة 0.56% فى ختام تداولات جلسة الاثنين، ليغلق عند مستوى 8228.13 نقطة، وتراجع مؤشر EGX50 متساوى الأوزان بنسبة 0.77% ليغلق عند مستوى 1254.9 نقطة.

وقال محمد معاطى مدير التحليل الفنى بشركة ثمار لتداول الأوراق المالية، إن السيولة ظهرت متركزة فى 3 أسهم فى السوق «التجارى» و«جلوبال تيلكوم»، «هيرميس» بقيمة 276.9 مليون جنيه من أصل تنفيذات السوق البالغة 533.7 مليون جنيه بنسبة 52%، ما يدل على ضعف تحركات السوق.

ولفت إلى أنه لم يعد أمام المستثمرين سوى التركيز على تحركات الأسهم القيادية مع رفع مستويات إيقاف الخسائر، مشدداً على تعطش السوق لمحفزات إيجابية، تدفع به خارج نطاق التحركات العرضية المملة.

وتابع معاطى: مستوى 8150 نقطة مهم على مستوى السوق ككل إذ أن كسره سيدفع الأسهم القيادية لعمليات جنى أرباح قوية.

من جهته، قال محمود حسام مدير حسابات العملاء بشركة مباشر انترناشيونال لتداول الأوراق المالية، إن تماسك السوق عند مستويات 8200 نقطة، إلا أن التماسك غير معكوس فى أداء الأسهم، ويعد هيرميس هو السهم صاحب الكلمة العليا فى السوق والوحيد الذى يقدم الجديد إذ سجل مستوى قمة جديدة للعام الحالى.

وأضاف حسام، السوق يعانى من أخبار سلبية مثل دعوات التظاهر، والأزمات الاقتصادية المتراكمة مثل أزمة الدولار، علاوة على نقص السيولة، وأزمة السكر.

وهبط مؤشر EGX20 المُحاكى لصناديق الاستثمار بنسبة 0.98% ليغلق عند مستوى 8055.6 نقطة، وانخفض مؤشر EGX70 للأسهم المتوسطة بنسبة 0.72% مغلقاً عند مستوى 333.05 نقطة، وانخفض مؤشر EGX100 الأوسع نطاقًا بنسبة 0.36% ليستقر عند مستوى 790.5 نقطة.

وسجل السوق قيم تداولات 531.9 مليون جنيه، من خلال تداول 108.99 مليون سهم، بتنفيذ 16.04 ألف عملية بيع وشراء، بعد أن تم التداول على أسهم 162 شركة مقيدة، ارتفع منها 38 سهمًا، وتراجعت أسعار 84 سهمًا، فى حين لم تتغير أسعار 40 سهمًا أخرى، ليستقر رأس المال السوقى للأسهم المقيدة عند مستوى 405.215 مليار جنيه.

واتجه صافى تعاملات العرب وحده نحو الشراء، مسجلاً 2.4 مليون جنيه، بنسبة استحواذ 5.7% من عمليات البيع والشراء على الأسهم، بينما اتجه صافى تعاملات المصريين والأجانب نحو البيع، مسجلاً 885 ألف جنيه، و1.5 مليون جنيه على التوالى، بنسبة استحواذ 83.6%، و10.6% من التعاملات.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2016/10/24/916035