منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




الأسهم المتوسطة تخالف ملل أداء “EGX30” بتعاملات نهاية الأسبوع


محللون: السوق قريب من التراجع مرة أخرى.. وضرورة معاملة كل سهم منفصلاً

حافظت الأسهم المتوسطة على نشاطها خلال تعاملات الأربعاء، فى ظل ركود حركة أسهم الكبار، التى انحصرت فى نطاق ضيق طوال التعاملات، وتوقع محللون استمرار وتيرة الأداء السلبى خلال تعاملات نهاية الأسبوع فى ظل غياب ما يحرك السوق من محفزات.

وخلال تعاملات الأربعاء، واصل سهم جلوبال تليكوم تراجعه، وخسر 4.44% ليغلق عند 4.82 جنيه، بينما كان سهم القلعة أكبر الرابحين بنسبة 9.23% ليغلق عند 0.69 جنيه.

وتراجع EGX30 بنسبة 0.05% فى ختام تداولات جلسة الأربعاء، ليغلق عند مستوى 8257.2 نقطة، بينما صعد مؤشر EGX50 متساوى الأوزان بنسبة 0.67% ليغلق عند مستوى 1280.6 نقطة.

قال أحمد حسن المحلل الفنى بشركة «بايونيرز» للسمسرة إن السوق لا يتحرك بصورة جماعية، وأن معظم الاسهم تتحرك بشكل انتقائى، ما يوجب على المستثمرين التعامل مع كل سهم بصورة منفصلة بعيدا عن تحليل المعطيات الكلية للسوق.

وأوضح أن هناك العديد من الأسهم القيادية قد انتهت من بلوغ مستهدفاتها السعرية قصيرة الأجل مثل «جلوبال تليكوم» و«سوديك» و«مصر الجديدة» ما دفعها للدخول فى عمليات جنى أرباح، إلا أن النظرة الحالية للأسهم ليست سلبية، حيث ما زالت هناك الفرص قائمة لاقتناص الأسهم خلال تراجعاتها قبل معاودة الصعود.

وأضاف أن تماسك مؤشر EGX30 عند مستوى 8200 نقطة، يدفع السوق لمعاودة الصعود إلى مستويات 8500 نقطة، مدعومًا بارتفاعات أسهم القطاع العقارى.

وعن تحركات مؤشر EGX70 للأسهم المتوسطة، قال: إن أغلب الأسهم المتوسطة لم تتحرك بنفس وتيرة الصعود لباقى الأسهم، حيث إن معظمها تراجع لمستويات تاريخية، ما دفعها إلى ارتفاعات تصحيحية طفيفة خلال الفترة الراهنة.

وقالت وحدة البحوث الفنية لبنك الاستثمار برايم القابضة، إن الاستراتيجية الحالية للسوق تتمثل فى تخفيف المراكز المالية، لأن المؤشر الرئيسى يستهدف مستويات 7880 ـ 8080 نقطة، والتى تمثل مستويات الدعوم الحالية للمؤشر.

وتابعت أن هناك إشارة بیع جديدة بمؤشر الماكد تدعم الانخفاض واستهداف مستوى الدعم 7900 نقطة.

وقال زياد شتا مدير حسابات العملاء بشركة جراند انفستمنت، إنه فى ظل تباطؤ حركة أسهم مؤشر البورصة الرئيسى EGX30 اتجه المتعاملون الرئيسيون إلى الأسهم الصغيرة والمتوسطة، مع انخفاض مستوياتها السعرية، ما دفع بعض الأسهم المتوسطة إلى الارتفاع مثل القلعة الذى سجل 71 قرشًا بصعود 19%، وسهم بورتو الذى ارتفع 4% ليسجل 23 قرشًا، وسهم عامر جروب الذى سجل 24 قرشًا بنسبة صعود 4%.

وأضاف أن السوق مرشح لاستمرار الأداء العرضى على مستوى المؤشر الرئيسى فى ظل غياب المحفزات الإيجابية، واستمرار احتفاظ صغار المتعاملين بالأسهم المتراجعة مع عدم البيع أملا فى معاودة الصعود تخليًا عن مبدأ إيقاف الخسائر وتمسكًا بمدأ عدم تحويل الخسائر الورقية إلى خسائر حقيقية.

كما تراجع سهم «سوديك» و«التجارى الدولى» بنسبة 0.85% و0.99% على التوالي.

وارتفع مؤشر EGX20 المُحاكى لصناديق الاستثمار 0.33% ليغلق عند مستوى 8122.7 نقطة، كما صعد مؤشر EGX70 للأسهم المتوسطة 0.32%، ليستقر عند مستوى 334.4 نقطة، وصعد مؤشر EXG100 الأوسع نطاقًا 0.12% ليغلق عند مستوى 792.3 نقطة.

وسجل السوق قيم تداولات 476 مليون جنيه، من خلال تداول 191.6 مليون سهم، بتنفيذ 16.8 ألف عملية بيع وشراء، بعد أن تم التداول على أسهم 161 شركة مقيدة، ارتفع منها 76 سهمًا، وتراجعت أسعار 41 سهمًا فى حين لم تتغير أسعار 44 سهمًا أخرى، ليستقر رأس المال السوقى عند مستوى 406.44 مليار جنيه.

واتجه صافى تعاملات المصريين وحده نحو الشراء، مسجلاً 60.6 مليون جنيه، بنسبة استحواذ 71.3% من عمليات البيع والشراء على الأسهم، بينما اتجه صافى تعاملات العرب والأجانب نحو البيع، مسجلاً 16.9 مليون جنيه، و43.7 مليون جنيه على التوالى، بنسبة استحواذ 13.1%، و15.6% من التداولات.

وقام الأفراد بتنفيذ 55.7% من التعاملات على الأسهم، متجهين نحو الشراء باستثناء الأفراد العرب، مسجلين صافى بيع بقيمة 4.7 مليون جنيه، ونفذت المؤسسات 44.3% من التعاملات، متجهين نحو البيع، باستثناء المؤسسات المصرية، التى فضلت الشراء مسجلة صافى قيمة 55.2 مليون جنيه.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/10/26/917379