منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




إدارات التجزئة بالبنوك تسعى لاستقطاب أصحاب الدخول المرتفعة


مصرفيون: «موظفو البنوك» و«شركات البترول» وتعاقدات «البى – رول» أبرز الاستهدافات

«أبو الدهب»: «saib» متعاقد مع 25 شركة بنظام «البى – رول» ونستهدف زيادتها خلال 2017
الأهلى يستهدف الوصول بفروع كبار العملاء لـ100 فرع بنهاية يونيو المقبل
تسعى إدارات التجزئة المصرفية بالبنوك لاستقطاب عملاء جدد من أصحاب الدخول المرتفعة لمواجهة ارتفاع المخاطر والتأكد من ملاءتهم المالية، ودفعت ضوابط البنك المركزى بتحديد ما لا يزيد على %35 من الدخول الشهرى كأقساط للقروض البنوك للبحث عن العملاء الذين تسمح إمكاناتهم بالاقتراض البنكى
وبدأت البنوك خلال السنوات القليلة الماضية التوسع فى تمويل الأفراد من خلال تعاقدات «البى – رول» خاصة للشركات الكبرى والتى تضمن مستوى مالياً مرتفعاً وتدعيم قاعدة عملاء الأفراد.

قال علاء فاروق، رئيس قطاع المنتجات والمبيعات المصرفية للأفراد والقنوات البديلة بالبنك الأهلى المصرى، إن البنوك تسعى لاستقطاب جميع الشرائح فى السوق المصرى وعلى رأسها شريحتا موظفى الشركات من خلال تعاقدات «البى -رول» التى تشمل القطاعين العام والخاص وكبار العملاء vip للاستفادة من دخولهم الكبيرة.
وأوضح فاروق أن البنك الأهلى أبرم تعاقدات مع جميع الوزارات والهيئات الحكومية وغير الحكومية الكبيرة من البترول والكهرباء والمالية لتحويل المرتبات بنظام التحصيل الإلكترونى وتقديم منتجات مصممة خصيصاً لهم كالقروض الشخصية وقرض السيارة وبطاقات الائتمان.
ويعتزم البنك الأهلى المصرى القيام بحملة ترويجية لربط بطاقات المرتبات الخاصة بموظفى البى رول بمحفظة الفون كاش وتعريف الموظفين باستخدام المنتج وتمكينهم من دفع الفواتير وتلبية خدماتهم كبديل للسحب النقدى بحسب فاروق.
وأشار فاروق إلى سعى البنوك لتوقيع اتفاقيات مع عدد من المؤسسات الحكومية وغير الحكومية خلال الفترة المقبلة.
وأوضح فاروق أن البنك الأهلى يستهدف الوصول ببطاقات موظفى الشركات الخاصة إلى مليون بطاقة بنهاية العام المالى الجارى، مقابل 900 ألف بطاقة فى الوقت الراهن.
أضاف أن البنوك فى مخاطبتها لتلك الشرائح تسعى لمواجهة المخاطر المحتملة فى القطاع بتدشين بدائل تمويلية متعددة وتوسيع قاعدة عملاء القطاع تماشياً مع ضوابط المركزى التى أطلقها يناير الماضى.
تابع أن البنك يولى اهتماماً كبيراً بكبار العملاء الذين يمتلكون ايداعات تتجاوز الـ500 ألف جنيه ودشن البنك فروعاً ووحدات خاصة بهم، مشيراً إلى وصول عدد الفروع الى 70 فرعاً خلال الوقت الراهن ويسعى البنك للوصول بشبكة فروع هذه الشريحة إلى 100 فرع قبل يونيو المقبل.
وقام البنك الأهلى المصرى خلال الأسبوع الماضى بإطلاق منتج القرض الشخصى النقدى لأصحاب الأعمال والمهن الحرة من (أطباء وصيادلة ومحاسبين ومكاتب هندسة) دون الحرفيين بحد أدنى 3 سنوات عمل على بدء النشاط على أن يكون العميل موجوداً بالبنك لمدة عام على الأقل سواء من خلال حسابه الشخصى أو حساب المؤسسة أو التسهيلات (شرط أن تكون هذه التسهيلات للشركة أو المؤسسة منتظمة) وبالنسبة لغير عملاء البنك فيكون بحد أدنى 5 سنوات عمل على بدء النشاط.
ذكر فاروق، أن البنك الأهلى أطلق هذا المنتج بموجب الضوابط التى وضعها المركزى بشأن القروض الاستهلاكية الخاصة بقطاع تمويلات الأفراد والتى يشترط ألا يزيد حجم الاقتطاع الشهرى فيها على %35، مراعياً طبيعة الشريحة التى يتم التعامل معها بصفتها أعمالاً ومهن حرة وهى الشريحة التى تحفظت عليها البنوك فيما قبل.
وفى سياق مواز، قال أحمد أبو الدهب مدير عام قطاع التجزئة المصرفية بـ SAIB بنك، إن البنوك تركز اهتمامها فى الوقت الراهن على شريحة البى – رول وتحاول وضع برامج تمويلية متنوعة لزيادة قاعدة عملائها، معتبرا أن هذه الشريحة تعد الحصان الرابح لدى البنوك خلال الفترة المقبلة رغم عدم تعميمها فى جميع البنوك المصرية.
وأوضح أبو الدهب، أن saib بنك سيتوسع خلال الفترة المقبلة فى منح الإقراض بضمان تحويل المرتب أو القسط الشهرى للعميل بعد أن كان المنح بموجب الضمانات النقدية «الشهادات والودائع».
وأشار أبو الدهب، إلى أن البنك متعاقد مع 25 شركة بنظام «البى -رول» ويقدم من خلالها خدمات لـ10 آلاف موظف ويستهدف مضاعفة العدد بنحو %300 بحلول 2017.
وأطلق SAIB بنك منتج القرض الشخصى لموظفى البنوك العاملة بالسوق المصرى بحد أقصى 100 ألف جنيه يتم تقسيطها على 120 شهراً، ويحسب القرض بإضافة الأرباح السنوية لصافى الدخل الشهرى بأقل شروط وضمانات وأسرع إجراءات.
ذكر أبو الدهب، أن البنوك تحاول فى مخاطبتها لهذه الشرائح تقليل حجم التعثر لديها وتخفيض عنصر المخاطرة، مشيرا إلى أن شريحة موظفى البنوك من الشرائح المضمونة لدى القطاع المصرفى على خلفية الضمانات التى تؤهلها للحصول على قروض دون أى مخاطرة.
ويستهدف SAIB بنك، ضخ 2.4 مليار جنيه بمحفظة تمويلات الأفراد لتصل إلى 5 مليار جنيه بنهاية ديسمبر 2017، مقابل 2.2 مليار جنيه بنهاية سبتمبر الماضى ويعتزم البنك إغلاق المحفظة عند حدود الـ 2.6 مليار جنيه بنهاية العام الجارى.
قال مسئول بقطاع التجزئة المصرفية ببنك مصر، إن البنك يدرس تدشين برامج تمويلية جديدة لتوسيع قاعدة عملائه من البى رول وتدرج هذه البرامج تحت المنتجات الأساسية للتمويلات من قروض شخصية وقروض سيارة وبطاقات ائتمان وسلع معمرة وتنويعها بما يتناسب مع حاجة هذه الشرائح السوقية تعزيزاً للاستفادة من قرارات المركزى وعدم تأثيرها على استهدافات البنوك خلال الفترة المقبلة.
وأوضح المسئول ببنك مصر، أن البنوك لا تزال فى وضعية المترقب لما تؤول إليه اتجاهات السوق فى الوقت الراهن.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/10/30/919283