منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“اتحاد الصناعات” يقدم 25 مطلبا عاجلا لرئيس الوزراء لحل المشكلات الاقتصادية


مشهور: الشركات غير قادرة على وضع خططها الاستثمارية و تسعير منتجاتها واستيراد الخامات

قدم اتحاد الصناعات، اليوم الأحد، مذكرة عاجلة للمهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء، تتضمن 24 طلباً لحل الأزمات التى يعانى منها الاقتصاد الفترة الحالية وآليات حلولها.
وقال محمد السويدى، رئيس اتحاد الصناعات، إن مجلس الوزارء اجتمع بأعضاء الاتحاد لمناقشة أزمات القطاع الصناعى، ورؤيته لمواجهتها خلال الفترة المقبلة.
ويعانى القطاع الصناعى من ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الجنيه فى السوق الموازى، وصعوبة تدبيره من السوق الرسمى، بالإضافة إلى مشكلات استيراد الخامات وتعثر المصانع نتيجة صعوبة تسديد المديونيات.
وقال محمود سليمان، رئيس لجنة الاستثمار بالاتحاد، إن اللجنة ستعقد اجتماعاً الأسبوع المقبل لبحث تداعيات أزمة ارتفاع سعر صرف الدولار، وتضرر المصانع.
وطالب سليمان البنك المركزى باتخاذ إجراءات وحلول سريعة لأزمة الدولار، خاصة مع وصول الفرق بين سعرى الدولار الرسمى والموازى للضعف.
وأضاف أن زيادة سعر الدولار فى السوق الرسمى يضر بالمصانع ومحدودى الدخل، وسيكون له تأثير سلبى بالغ على الأسعار الفترة الحالية.
وأكد ضرورة، أن يقدم البنك المركزى حوافز تشجع على إيداع وسحب الدولار، وقال: «المواطنون لديهم كميات دولار كبيرة مخزنة ومتخوفين من إيداعها فى البنوك».
وأشار إلى صعوبة السيطرة على الأسعار فى ظل الارتفاع المتتالى للدولار، خاصة أن جميع المنتجات بها مكون مستورد.
وطالب بتدخل الحكومة لمواجهة زيادة الأسعار، وحرية تداول العملة، وزيادة سعر الفائدة على الدولار، وتخفيضها على الجنية، وإنشاء شركات صرافة تابعة للبنوك فى القرى والمحافظات، والاتفاق مع شركات الصرافة الخاصة على آلية العمل الفترة المقبلة بدون ملاحقات أمنية.
وقال أحمد مشهور عضو مجلس إدارة اتحاد الصناعات، إن الشركات غير قادرة على وضع خططها الاستثمارية، وتسعير منتجاتها، واستيراد الخامات.
وأضاف أن الفترة الحالية تحتاج إلى حلول من خارج الصندوق، وتعويم الجنيه، بعد اتساع الفارق بين السعرين الرسمى والموازى للدولار.
وتابع: نتفهم أزمة ندرة العملة الأجنبية نتيجة انخفاض الموارد، ولكن الحلول والإجراءات التى تقوم بها الحكومة تعمل على زيادة المشكلة «نحتاج حلول تساعد على الخروج من هذه المصيبة».
وأضاف: جهود الحكومة فى تحسين المناخ الاستثمارى لا ينبغى أن تقتصر على «الكلام فقط»، الكلام لا يشجع على الاستثمار.
وقال حسام فريد، عضو مجلس إدارة الاتحاد، إن الوضع سيئ جداً ويجب أن يكون هناك خطة عاجلة لتمصير المنتجات وزيادة المكون المحلى فى المنتجات المصرية.
وأكد أهمية تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة التى وصفها بـ«عماد الاقتصاد».
وطالب الحكومة بضرورة التحرك بشكل سريع وأن تعمل الوزارات المعنية مع بعضها لتحسين السياسات المالية والنقدية والتنسيق بين الحكومة والبنك المركزى لضبط سعر الصرف.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/10/30/919696