منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



1.5 مليار جنيه صادرات قطاع الأدوية خلال 9 أشهر


«إيبيكو» تتصدر قائمة «الأعلى تصديراً».. و«فاركو» ثانية و«المهن» فى المركز الثالث

4 شركات تستحوذ على 42% من إجمالى الصادرات.. والدول العربية الأكثر استيراداً

حققت شركات الأدوية العاملة فى السوق المصرى، صادرات بقيمة 1.5 مليار جنيه خلال الفترة من يناير الى سبتمبر الماضي.

وأظهر تقرير صادر عن المجلس التصديرى للصناعات الدوائية، حصلت «البورصة» على نسخة منه، استحواذ 10 شركات على 60% من صادرات القطاع بقيمة 830 مليون جنيه، فيما سيطرت الشركات الأربع الأولى (إيبيكو وفاركو والمهن الطبية والعربية) على 42% من إجمالى صادرات الشركات بقيمة 597 مليون جنيه.

وعلى الرغم من الاضطرابات السياسية التى تشهدها بعض الدول بمنطقة الشرق الأوسط، السنوات الأخيرة، فإن اليمن والعراق وليبيا والسعودية والصومال وتركيا والسودان، سيطرت على الغالبية العظمى من صادرات الأدوية المصرية.

وكشف التقرير عن احتفاظ الشركة المصرية الدولية للصناعات الدوائية «ايبيكو» بالمركز الأول فى قائمة الشركات الأعلى تصديراً بقيمة 325 مليون جنيه بنهاية الربع الثالث من العام الجارى مقارنة بـ 300 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضى بزيادة 8.33%.

وتعد دول رومانيا والسعودية والكويت وتركيا والصومال وبريطانيا واليمن أكبر الدول التى صدرت لها «إيبيكو» خلال فترة الـ9 أشهر.

وحققت الشركة الإسلامية للأدوية «فاركو» صادرات بقيمة 151 مليون جنيه فى الفترة من يناير الى سبتمبر، مقابل 87 مليون جنيه الفترة نفسها العام الماضى بزيادة 73.6%.

وتصدر «فاركو» النسبة الأكبر من منتجاتها لدول اليمن والسعودية ورومانيا والعراق السودان ولبنان.

واحتلت شركة المهن الطبية للأدوية المركز الثالث بالقائمة، بحجم صادرات 84 مليون جنيه مقابل 72مليون جنيه العام الماضى بزيادة 17%.

وسيطرت دول السعودية واليمن والسودان وكازاخستان والعراق وأوغندا على صادرات «المهن» بنهاية الربع الثالث من العام الجارى.

وجاءت الشركة العربية للأدوية والصناعات الكيماوية، إحدى شركات القابضة للصناعات الدوائية، فى المركز الرابع بحجم صادرات 73 مليون جنيه، مقابل 18 مليون جنيه خلال الشهور الـ9 الأولى من العام الماضى، بزيادة 305%.

واستحوذت دول العراق والسودان واليمن والإمارات العربية المتحدة على معظم صادرات الشركة العربية.

واحتلت شركة «إيفا فارما» للأدوية المركز الخامس، بحجم صادرات 59 مليون جنيه بنهاية الربع الثالث، وهى نفس قيمة الصادرات بنفس الفترة العام الماضى.

وتعد السودان والسعودية واليمن ولبنان والكويت وليبيا والامارات العربية المتحدة، أبرز الدول، التى صدرت اليها «إيفا فارما» العام الجاري.

وتوسعت «إيفا» بالصادرات الفترة الاخيرة فى عدة دول جديدة، مثل بيلاروسيا وفيتنام، وأذربيجان، والمغرب، والأردن، وأرمنيا بالإضافة إلى أنها تستهدف التوسع بصادرات أدوية فيروس التهاب الكبد الوبائى «سى» و«بى» وأدوية معالجة السمنة، ومرض السكر ومضاعفاته، بأسواق الخليج وأفريقيا وأوروبا خلال الفترة المقبلة.

وحققت شركة «فارما سويد» للأدوية المركز السادس، بقيمة 45 مليون جنيه خلال الفترة من يناير إلى سبتمبر، مقابل 51 مليوناً نفس الفترة العام الماضى، نهاية سبتمبر الماضى بتراجع 11.8%.

وصدرت «فارما سويد» منتجاتها لدول السودان والسعودية ونيجيريا واليمن والأردن وتشاد وكينيا.

أظهر التقرير حصول الشركة الفرعونية للأدوية «فارو فارما» على المركز السابع بحجم صادرات 34 مليون جنيه بنهاية الربع الثالث، مقابل 25 مليوناً العام الماضى، بزيادة 32%.

وعلى الرغم من الاضطرابات السياسية التى تحدث فى اليمن، فإنها تعد أكبر الدول، التى استوردت أدوية من «فاروفارما»، بجانب دول العراق والسودان والصومال وليبيا.

واستحوذت شركة العربى فارما جروب للأدوية، على المركز الثامن بحجم صادرات 33 مليون جنيه، مقابل 20 مليون العام الماضى، بزيادة 65%.

وتعد أسواق العراق والصومال وتركيا، هم الأعلى استيراداً لمنتجات «العربى فارما جروب» خلال الشهور الـ9 الأولى من العام الجارى.

وحلت شركة تنمية الصناعات الكيماوية «سيد»، إحدى شركات القابضة للصناعات الدوائية، فى المركز التاسع، بحجم صادرات 33 مليون جنيه بنهاية سبتمبر الماضى، مقابل 26 مليوناً الفترة نفسها العام الماضى، بتراجع 27%.

واحتلت الأوروبية المصرية للصناعات الدوائية المركز العاشر بالقائمة، بحجم صادرات 30 مليون جنيه مقابل 28 مليونا العام الماضى بزيادة 7.14%.

وصدّرت «الأوروبية» أغلب منتجاتها لدول السعودية والإمارات العربية المتحدة وليبيا واليمن ولبنان خلال العام الجارى.

ويعكف المجلس التصديرى للصناعات الطبية، على اعداد الخطة الاستراتيجية لصادرات المجلس بنهاية 2030 بالتعاون مع مركز تحديث الصناعة، ومن المقرر أن يتم اختيار شركة لإعداد الاستراتيجية الفترة المقبلة.

وقالت مصادر بالمجلس التصديرى للصناعات الطبية، إن الشركة التى سيتم اختيارها ستتولى اختيار الدول المزمع إنشاء مكاتب للتمثيل التجارى بها، للتسويق للأدوية المصرية ومتابعة تسجيل المستحضرات فى تلك الدول.

ويدرس «المجلس» حالياً أختيار افضل 3 دول أفريقية، يمكن التوسع بالصادرات الطبية فيها خلال الاعوام المقبلة.

وشارك «المجلس» الفترة الماضية فى عدة معارض خارجية، بالإضافة إلى تنظيم بعثات ترويجية لدول كازاخستان وإثيوبيا ونيجيريا وكوت ديفوار والجزائر وتونس وأنجولا وسيراليون وروسيا لدعم التصدير لتلك الدول.

ويخطط المجلس لدعم صادرات القطاع فى السوق الأفريقى، للاستفادة من الاتفاقيات الموقعة بين مصر والبلاد الافريقية، مثل (الكوميسا والتكتلات الاقتصادية).

ويستهدف «تصديرى الأدوية» زيادة صادرات القطاع الدوائى (مستلزمات طبية ومستحضرات تجميل وأدوية) إلى 6 مليارات جنيه بنهاية العام الجاري.

وقال يسرى الشيخ، مدير قطاع التصدير لأفريقيا بشركة «ايبيكو»، إن الشركة تسعى لزيادة صادراتها من الأدوية لتوفير العملة الصعبة اللازمة لاستيراد المواد الخام، التى شهدت ارتفاعاً كبيراً بعد زيادة سعر الصرف.

وأضاف الشيخ لـ«البورصة» أن عددا كبيرا من الدول التى تصدر إليها الشركة تعانى من بعض الأزمات الاقتصادية والتضخم، مثل دول تنزانيا وأوغندا وأذربيجان وأوكرانيا وروسيا وكازاخستان ونيجيريا، ما انعكس بالسلب على صادرات الشركة.

وأشار الى أن اختلاف سعر الدولار مقابل الجنيه، تسبب فى تآكل هوامش أرباح الشركات المصدرة على الرغم من إصدار مجلس الوزراء قراراً برفع أسعار الأدوية أقل من 30 جنيهاً بنسبة 20%.

وقالت منى عبد الرؤوف، العضو المنتدب بشركة العربية للأدوية، إن صادارت الشركة ارتفعت خلال الشهور التسعة الأولى من العام الجارى، نتيجة التوسع بالتصدير فى الدول العربية والأفريقية.

وأضافت عبدالرؤوف أن الشركة ضاعفت صادراتها لدولتى السودان ومالى فى إفريقيا، فضلاً عن النمو الملحوظ فى التصدير لدولة الإمارات العربية المتحدة، إضافة إلى العراق رغم الاضطرابات السياسية فيها.

وأكدت عبدالرؤوف أن الشركة العربية للأدوية تسعى من خلال برنامجها التصديرى إلى تحقيق نفس وتيرة النمو خلال السنوات المقبلة، لتوفير عملة أجنبية تلبى احتياجاتها الدولارية اللازمة لاستيراد المواد الخام.

وقال مصادر بغرفة الدواء لـ«البورصة»: إن الشركات ما زالت تعانى من تدنى أسعار المنتجات التى تصدرها، نظراً لطلب الدول الأجنبية الالتزام بالتوريد بسعر بلد المنشأ، أى سعر المنتج فى مصر.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/11/01/918861