منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



“تنشيط السياحة”: إطلاق حملة ترويجية لمصر فى روسيا فور رفع الحظر عن الطيران


انتهت هيئة تنشيط السياحة من إعداد حملة ترويجية للسوق الروسى، على أن يتم البدء فيها خلال الأسبوع الأول من رفع حظر الطيران بين البلدين.
قال محمد عبدالجبار، رئيس قطاع السياحة الدولية بهيئة تنشيط السياحة، إن هناك تراجعاً بنسبة 98% من السياحة الوافدة من روسيا على أثر سقوط الطائرة الروسية فى مصر نهاية أكتوبر 2015.
توقع عودة السياحة الروسية فى أقرب وقت؛ بسبب المؤشرات الإيجابية للبعثات الأمنية الروسية على السوق المصرى.
قال إن الهيئة أعدت حملة تسويقية للسوق الروسى ستبدأ خلال الأسبوع الأول من رفع الحظر الروسى على مصر.
شدد على أن الأسواق الناشئة لا يمكنها تعويض السياحة الوافدة من روسيا، حيث كانت روسيا تصدر ثلث السياحة الوافدة.
وكانت طائرة من طراز إيرباص «A321» تابعة لشركة «كوغاليم أفيا» تحطمت فوق سيناء فى الـ31 من شهر أكتوبر، وكان على متنها 217 راكباً و7 من أفراد الطاقم، ولقى الجميع مصرعهم.
وكانت الطائرة قد أقلعت فى ذلك اليوم من مطار شرم الشيخ متجهة إلى مطار سان بطرسبورج، وفقد الاتصال بها بعد مرور 23 دقيقة من إقلاعها.
ومن جانبه، قال هانى شكرى، رئيس مجلس إدارة شركة JWT الفائزة بالحملة الترويجية لمصر بالخارج، إن بث الحملات بروسيا، حالياً، ممنوع بالقانون؛ لأنه لن يكون له طائل فى ظل حظر الطيران بين البلدين.
أوضح أن السفير الروسى أكد عدم انتهاء الاشتراطات الأمنية وكاميرات المراقبة بالمطارات المصرية حتى الآن، مطالباً الحكومة بتنفيذ اشتراطات روسيا؛ حيث إن السوق الروسى يمثل ثلث السياحة الوافدة.
قالت نورا على، رئيس لجنة تسيير أعمال الاتحاد المصرى للغرف السياحية، إن الأزمة بين مصر وروسيا هى أزمة سياسية من الطراز الأول ولا علاقة للقطاع السياحى بها.
شددت على أن الحكومتين المصرية والروسية تعملان على حلها دون أدنى تدخل من القطاع السياحي، مطالبة بضرورة طرق جميع الأبواب لجلب السياحة منها، مع التركيز على الدول الكبرى والقريبة؛ لأن مردود الحملات الترويجية بها سيظهر خلال فترة وجيزة.
قال كريم محسن، نائب رئيس لجنة تسيير الأعمال بالاتحاد المصرى للغرف السياحية، إن السياحة الروسية كانت تمثل 30% من إجمالى أعداد السياح الوافدين إلى مصر خلال 2015، بينما بلغت نسبتها إلى 0% من إجمالى السياحة الوافدة لمصر خلال 2016.
أوضح أن الاشتراطات الأمنية من الجانب الروسى لعودة السياحة غير معروفة حتى الآن؛ حيث إن الجهات الأمنية المصرية لم تعلن عنها.
شدد على أن الأزمة بين البلدين سياسية، ولا علاقة لها بالسياحة، ولذلك يصعب على السياحيين توقع الفترة المقبلة للسياحة الروسية.
قال إن هناك حظراً من روسيا على جميع المطارات المصرية وليس مطار شرم الشيخ فقط.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/11/01/920994