منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




الصين تسعى لتطوير السيارات الموفرة للطاقة


الحكومة تعزز استراتيجية الحد من واردات البترول والانبعاثات الحرارية

8 % نسبة السيارة الهجينة من إجمالى المبيعات بحلول 2020

زاد اهتمام الحكومة الصينية بإنتاج السيارة الهجينة، وحددت أهدافها للمبيعات الأولى من هذا القطاع، فى خطوة يمكن أن تفيد بعض الشركات مثل «تويوتا»، والموردين مثل «هونان كورون» للطاقة المتجددة.

ونقلت وكالة أنباء «بلومبرج» عن أويانج مينجاو، رئيس مجموعة من منظمى صناعة السيارات فى الصين، أن الحكومة ترغب فى أن تكون السيارة التقليدية واحدةً بين كل أربع سيارات هجينة تعمل بالبنزين والكهرباء بحلول عام 2030.

وذكرت الوكالة، أنه قبل الوصول إلى الهدف عام 2030، فإن السيارة الهجين من المنتظر أن تمثل 8% من إجمالى مبيعات سيارات الركاب بحلول عام 2020، وترتفع إلى 20% بحلول عام 2025، وفقاً لخارطة طريق التكنولوجيا لتوفير الطاقة ومركبات الطاقة الجديدة التى وضعتها وزارة الصناعة وتكنولوجيا المعلومات.

وأشارت الوكالة إلى أن الأهداف الجديدة تمثل تحولاً كبيراً بعد سنوات من سياسات الحكومة الصينية باستثناء السيارة الهجينة المتفقة مع القواعد المقررة من الدعم المقدم للحد من انبعاثات العوادم والاعتماد على البترول المستورد.

وقد ركزت لجنة تنظيم الصناعة على مكونات السيارات، وقللت من أهمية الهجينة، وذلك على حساب شركات صناعة السيارات بما فى ذلك «تويوتا»، التى أعلنت أن التكنولوجيا يمكن أن تكون مقبولة على نطاق واسع كحل من قبل المستهلكين.

وقال وانج هيوا، أستاذ مشارك فى قسم هندسة السيارات فى جامعة «تسينغهوا» الذى شارك فى صياغة خارطة الطريق، «هذه هى المرة الأولى التى وضعنا فيها هدفاً واضحاً لتطوير التكنولوجيا الهجينة»، مضيفاً أن الحكومة كانت دائماً تشدد على أهمية تطوير المركبات الموفرة للطاقة.

وارتفعت أسهم «هونان كورون» بنحو 4.9% لتسجل أكبر قفزة منذ أغسطس الماضي، بينما ربحت شركة «جيلى» لصناعة السيارات 3.8%.

وتطالب الصين شركات صناعة السيارات بخفض متوسط استهلاك الوقود من إلى 5 لترات لكل 100 كيلومتر بحلول عام 2020، مقارنة بـ6.9 لتر فى الوقت الراهن.

وتستهدف الحكومة زيادة مبيعات السيارات الكهربائية بنحو 10 أضعاف بحلول عام 2025.

وفى الوقت الذى خصصت العديد من شركات صناعة السيارات المحلية موارد لتطوير المركبات الكهربائية ومكونات السيارات الهجين، تضغط الشركات المصنعة مثل «تشجيانج جيلى» القابضة و«هونان كرون» على الحكومة لتكثيف الدعم من أجل تطوير السيارة الهجينة، التى تعمل بالبنزين والكهرباء.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/11/01/921105