منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“السياحة” تخطط لإنجاز منظومة الحجز الإلكترونى.. الشهر المقبل


السيسى: نتعاون مع «الداخلية» و«الاتصالات» لإنقاذ الشركات من الإغلاق
تنتهى وزارة السياحة بالتعاون مع وزارتى الداخلية والاتصالات من المنظومة الإلكترونية لجميع شركات السياحة، لمواكبة المنظومة التى دشنتها المملكة العربية السعودية.
قال باسل السيسى رئيس لجنة السياحة الدينية السابق، إن المملكة واكبت التقدم التكنولوجى وقدمت منظومة جديدة للعمل فى العام الحالى تمكن العملاء من التعامل مع الشركات السعودية دون الحاجة للشركات المصرية.
أوضح أن النظام الجديد بالسعودية، يواكب العصر الحالى، لافتا إلى أن المنظومة المصرية ستكون جاهزة فى نوفمبر المقبل، وستضم جميع الشركات بلا استثناء.
ولفت إلى أن المنظومة الجديدة ستعمل خلال فترتى عمرة رمضان والحج، رافضاً الإفصاح عن كيفية تطبيق أو عمل المنظومة الجديدة.
وقال أحمد البكرى رئيس مجلس إدارة شركة نيفرتى ترافيل للسياحة، إن الحجز أون لاين، له تأثير سلبى على شركات السياحة بشكل كبير، إذ يحد من عملها، وقد يصل الأمر إلى الاستغناء عن الشركات تماما لأنه يمكن العميل من الحجز والسفر «أون لاين» دون الحاجة لشركة السياحة.
وشدد على أن النظام السعودى سيبدأ العمل به اعتباراً من موسم العمرة المقبل، وهو أخطر نظام على الشركات المصرية فى ظل تأشيرات الزيارة التى يتم الترويج لها فى الوقت الحالى.
أضاف البكرى، أن العميل يمكنه التقدم للحصول على التأشيرة بهدف الزيارة ويحجز خدماته من النظام «أون لاين»، ويسافر دون الحاجة لشركة السياحة، خصوصاً وأن النظام السعودى لا يعطى الشركات فرصة للمنافسة لعدم حاجته إلى وسيط وتتم المعاملة بينه وبين العميل بشكل مباشر.
وقال مصطفى سلطان رئيس لجنة السياحة الإلكترونية بغرفة شركات ووكالات السفر والسياحة السابق، إن هناك نمواً كبيراً فى الحجوزات «أون لاين» من جانب المواطنين بسبب انتشار الإنترنت.
وأوضح أن الفترة المقبلة ستشهد نمواً بشكل أكبر، متوقعاً إغلاق شركات السياحة للتعامل «أوف لاين»، لأنه يكلفها كثيراً من النفقات، عكس التعامل من خلال الإنترنت.
ولفت إلى أن العروض التى تقدمها الشركات لعملائها «أون لاين» أقل بكثير من تكلفة تشغيل الفروع والتعامل مع العملاء من خلال موظفين.
كما أن ما يقرب من 95% من حجوزات العملاء على المواقع العالمية تتم «أون لاين»، ويبحث المسافرون عن المقصد السياحى من خلال 19 موقعاً للحجز.
أوضح سلطان، أن البحث يكون عن المزارات السياحية والطعام وأماكن الترفيه واللهو، لافتاً إلى أن أكثر من 74% من السياح يختارون الفنادق التى توفر لهم «واى فاى».
وشدد على أن تسهيل الإجراءات وتسريعها، يعد من أهم وسائل جذب السياح لمصر، لأن السائح لا يرغب فى تنفيذ عدد كبير من الإجراءات حتى يتمكن من السفر إلى أى مقصد، ولذلك أدخلت كثير من البلدان نظام التأشيرة الإلكترونية.
وطالب الحكومة بتنفيذ مشروع التأشيرة الإلكترونية على مرحلتين، تكون الأولى للأسواق الجديدة التى تستهدفها حاليا، فى حين يتم تنفيذ المرحلة الثانية على باقى البلدان.
وقال إن مصر يمكنها التغلب على الأزمة الحالية بالدولار من خلال السياحة لأنها أسرع وسيلة لجلب العملة الأجنبية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/11/03/916820