منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




فى اليوم الأول لتحرير الجنيه.. البنوك تشترى الدولار ولا تبيعه


قال عدد من فروع البنوك اليوم إنها تشترى الدولار من عملائها لكنها لا تبيعه بعد ساعات على إعلان البنك المركزى تحرير سعر الجنيه وترك قيمته لحركة العرض والطلب.

وقامت «البورصة» بجولة على فروع البنوك بمنطقة الدقى، والتى اظهرت تضاؤل عدد العملاء بالفروع وتوقف عمليات بيع وشراء العملات الاجنبية.

وشملت الجولة فروع بنوك العربى الافريقى الدولى، وقطر الوطنى والتجارى الدولى والمشرق والاسكندرية والامارات دبى الوطنى.

وقال مسؤول ببنك مصر ان البنك اوقف التعامل على بيع الدولار، الا فى حالات السفر وذلك وفقا للحدود المحددة، وان البنك لم يتلق اى دولارت من جانب العملاء حتى الساعة الواحدة ظهرا.

اضاف ان هناك حالة ترقب من جانب العملاء متوقعين ارتفاع السعر بالسوق الموازى الفترة المقبلة، وان البنك ملتزم بداية من اليوم بفتح فروعة حتى الساعة التاسعة مساء.

وقال مسؤل بخدمة عملاء البنك الأهلى ان البنك لدية سيولة دولارية بالفرع، وان هناك ضوابط يلتزم بها البنك لصرف اى عملة لعملاءة، ولم تتم اى عمليات شراء على العملة الامريكية منذ صباح اليوم.

وقال ان سعر الدولار بالبنك 17 جنيه للشراء و 14.30 للبيع، والبنك ملتزم بفتح فروعة للتاسعة مساء منذ اليوم.

وقال مسؤول ببنك الشركة المصرفية، ان البنك اوقف التعامل على الدولار سواء للبيع او الشراء لحين تلقى الفروع تعليمات بالاسعار الجديدة التى ستم التداول عليها.

 

وأعلن البنك المركزى اليوم عن تحرير سعر صرف الجنيه وتركه لمعدلات العرض والطلب فى خطوة طال انتظارها لإنقاذ الأوضاع الاقتصادية.

واتخذ البنك قرارات أخرى لتدعيم عملية تحرير الجنيه والتقليل من آثارها السلبية تمثلت فى رفع سعر الفائدة المحلية 3% دفعة واحدة بشكل استثنائى، والسماح للبنوك بالتعامل فى سوق الصرف بيعا وشراء.

وقال البنك المركزى إنه أطلق الحرية للبنوك العاملة فى مصر فى تسعير النقد الأجنبى وذلك من خلال آلية الإنتربنك.

وأقدم المركزى بشكل استثنائى على رفع سعري عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة بواقع 300 نقطة أساس ليصل إلى 14.75% و15.75% على التوالى. ورفع سعر العملية الرئيسية للبنك المركزي بواقع 300 نقطة أساس ليصل إلى 15.25% وزيادة سعر الإئتمان والخصم بواقع 300 نقطة أساس ليصل إلى 15.25%، ومن المعروف أن لجنة السياسة النقدية فى البنك المركزى والمسئولة عن أسعار الفائدة تجتمع كل ستة أسابيع، وموعد انعقادها الرسمى مخطط بعد أسبوعين.

وقال البنك المركزى إنه سمح للبنوك بفتح فروعها حتى الساعة التاسعة مساءً وأيام العطلة الأسبوعية بغرض تنفيذ عمليات شراء وبيع العملة وصرف حوالات المصريين العاملين في الخارج.

الحال نفسه فى شركات الصرافة التى أمضت يوما مرتبكا بسبب صعوبة تحديد الخطوة المقبلة بالنسبة لها، واكتفت بشراء العملة من العملاء الذين يقبلون الأسعار المعلنة والتى لا تختلف كثيرا عن أسعار البنوك والتى تدور حول السعر الاسترشادى لليوم والبالغ 13 جنيها مع هامش 10%.

وقال تاجر عملة ل”البورصة” إنه عرض عليه شراء كميات كبيرة من الدولار عند مستوى 17 و18 جنيه إلا أنه رفض تجنبا للخسائر.

وأضاف أن السوق غير الرسمية مازالت تراهن على ارتفاع سعر الدولار مجددا خلال الأيام المقبلة وتفضل الانتظار لحين اتضح اتجاه السوق.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/11/03/922446