منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




غضب فى برج العرب عقب قرار رفع أسعار المازوت


المنشاوي : القرار يضرب مصداقية الحكومة في مقتل ويكرس من انعدام الثقة

اجتاحت  حالة من الغضب أوساط مستثمري برح العرب عقب اصدار قرار ارتفاع اسعار المحروقات منتصف الليل ، حيث تسبب القرار في انتكاسة لحالة التفاؤل التي اعقبت قرار البنك المركزي بتحرير سعر الصرف صباح أمس.

وانتقد  هانى المنشاوي نائب رئيس مجلس امناء برج العرب ورئيس مجلس ادارة شركة سمرمون لتصنيع الاسماك ، إن  التوقيت الذي تم اختياره لرفع الدعم عن الطاقة ، يضرب مصداقية الحكومة في مقتل ويخلق حالة من انعدام الثقة

و شدد على ضرورة مشاركة المستثمر في مثل هذه القرارات حتى  يأخذ التدابير السليمة التي تجنبه اكبر قدر من الخسائر  لمواجهة الازمة والمشاركة في حلها .

وأشار أن من حق المستثمر أن يفهم القرار ، واسباب توقيته لخلق مناخ جاذب للاستثمار ، وقال أن القرار مجرد  اجراء لارضاء صندوق النقد الدولي .

و رفعت  الهيئة العامة للبترول اسعار البترول و المازوت  مساء امس وتضمن القرار رفع اسعار  – لتر بنزين 80 سيرتفع من 1.6 جنيه إلى 2.35 جنيه و لتر بنزين 92 سيرتفع من 2.6 جنيه إلى 3.5 جنيه و سعر لتر السولار سيرتفع من 1.8 جنيه إلى 2.35 جنيه، وسعر الغاز إلى 160 قرش للتر مقابل 110، وتشمل الأسعار ضريبة القمية المضافة.

وتم زيادة سعر المازوت  إلى 1500 جنيه للطن تسليم للمستهلك لشركات الصناعات الغذائية المتوسطة والصغيرة و 2500 جنيه لطن المازوت لشركات إنتاج الكهرباء و 2500 جنيه لطن المازوت لصناعات الأسمنت تسليم مستودعات التوزيع و 2100 جنيه لطن المازوت تسليم مستودعات قمائن الطوب و باقى الاستخدامات الأخرى .

واضاف أن القرار سيؤدي الى ارتفاع خامات التصنيع بشكلٍ كبير ،  حيث أن تكلفة سيارات نقل البضائع يتم تحديدها بشكل عشوائي من قبل اشخاص غير متخصصين ، بما يؤدي الى ارتفاعات كبيرة في اسعار المواد الغذائية الغير معالجة حرارياً بطريقة لن يتحملها السوق في ظل ضعف الرقابة .

كما توقع أن يؤثر القرار على تصدير المواد الغذائية خاصة في ارتفاع تلكفة النقل الجوي للمواد الغذائية سريعة التلف ، وستكون تكلفة مبالغ فيها ، مطالباً الحكومة بضرورة التدخل لتحديد اسعار النقل .

وأوضح المنشاوي ، أن المشكلة للتأثير المباشر وغير مباشر لزيادة الوقود ، حيث أن قرار ارتفاع الاسعار تم بنفس قرارات الزيادات التي سبقت في العهود السابقة ، وادى الى انتكاسة كبيرة عقب التفاؤل الذي اعقب تحرير سعر الصرف بين المستثمرين .

ووصف المنشاوي القرار بأنه غير رشيد ، حيث أن زيادة اسعار الوقود ستؤثر على نقل البضائع  ومواصلات العمال .

ويعمل فى منطقة برج العرب الصناعية حوالى 1200  مصنع فى مختلف القطاعات غذائية و نسيجية و غيرها

وقال خالد الكيلاني المدير المالي لشركة شانيل فودز ببرج العرب  أن قرار رفع الدعم عن الوقود ليس في توقيته ، مشيراً الى أن القرار ليس له فائدة من الناحية الاقتصادية غير استيفاء شروط صندوق النقد ، ولم يأخذ في اعتباره اية تأثيرات اخرى ممكن أن تخلق حالة من التضخم الكبير على المدى القصير.

كما أكد السوق يظل في حالة ترقب خلال الاسبوعين القادمين حتى تتضح معالمه ، متوقعاً  أن قرار تحرير سعر الصرف قد يؤدي الى انخفاض سعر الدولار والقضاء على السوق الموزاية ، لكن استقرار السوق يرتبط بمعالجة موارد الدولار من السياحة وزيادة الصادرات.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/11/04/922944