منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




البورصة تحتاج الوصول لـ12000 نقطة لاستيعاب تراجع قيمة الجنيه..والمحللون متشائمون


الاعصر : 8900 نقطة اقصى طموحات الاسبوع الحالي..عجينة : التصحيح قادم صوب 8450 نقطة

انخفضت القيمة الفعلية للجنيه بنسبة 48% عقب قرار تحرير سعر صرف الجنيه امام الدولار ، من ثم يحتاج المؤشر الرئيسي للبورصة للصعود بنحو 4080 نقطة لمعادلة تراجع رأس المال السوقي للبورصة المصرية مقوماً بالدولار والذي هبط من 47 مليار دولار إلى 28 مليار دولار بعد قرار التعويم بإنخفاض 41% , وهو ما يشير إلى ضرورة تخطى مستوى 12580 نقطة، الا أن اكثر المحللين تفاؤلا لم تتجه توقعاته سوى لاستعادة المؤشر مستويات 9000 نقطة.

وقال محللون أن خسائر السوق خلال النصف الثانى من تعاملات الخميس لا تعد مفاجأة، وأن طول فترة ترقب تعويم الجنيه شكّل جبهات من المستثمرين المحبوسين فى المراكز المالية الخاسرة، ومن ثم انتهزوا فرصة صعود الاسهم فى المستهل لينهالوا بالبيع خلال النصف الثانى من جلسة الخميس.

واستمرت الهجمات على البورصة المصرية بعد قرار رفع اسعار الفائدة البنكية خالية المخاطر الى 20% سنوياً، ما دفع متعاملون الى الاتجاه صوب الاستثمار فى ادوات الدخل الثابث عبر تصفية مراكزهم المالية.

وافتتح مؤشر البورصة الرئيسي تعاملات الخميس الماضى على مستويات 8500 نقطة، ,وصعد حتى 9230 نقطة قبل ان يتراجع الى 8810 نقطة بنهاية الجلسة , ويحتاج المؤشر الثلاثيني الى استعادة قمته التاريخية بزيادة تعادل 4080 نقطة ليبلغ 12850 نقطة قبل الحديث عن اي انتعاشة للبورصة..فمتي يكسر المؤشر الرئيسي للبورصة قمته التاريخية؟

وقال محمد الاعصر مدير التحليل الفني بشركة الوطنى كابيتال لتداول الاوراق المالية، أن اكثر السيناريوهات المتفائلة للسوق خلال نوفمبر لا تتضمن تجاوزه مستويات 9000 و8900 نقطة ارتكازاً علي مستويات 8600 نقطة.

واعتبر أن صعود البورصة فى مستهل تعاملات الخميس رد فعل خبر تحرير سعر صرف الجنيه امام الدولار ، وأن تحرك السوق العام المقبل ربما يرضي طموحات المتعاملين، لافتاً الى أن شراء الاجانب خلال التعاملات الحالية مع تعويم الجنيه مبنية على اساس المسار الصاعد طويل الاجل للبورصة.

وقالت بحوث شركة مباشر انترناشيونال لتداول الاوراق المالية، أن نموذجها للتحليل المالي لمؤشر البورصة الرئيسي يتوقع مستهدف سنوى لمؤشر البورصة الرئيسي صوب 10700 نقطة بنمو 30% عن المستهدف السابق عند 8200 نقطة.

ولم يبدٍ مهاب عجينة مدير التحليل الفني بشركة بلتون تفاؤلاً باداء السوق على المدى القصير وقال لـ”البورصة” : السوق خلص خلاص ومستهدفنا للفترة الجاية 8450 – 8300 نقطة، وده بسبب طول فترة انتظار تحريك سعر الصرف”.

واضاف أن الفترة المقبلة فى السوق ستشهد عمليات جنى الارباح على الاسهم، بعد بلوغ السوق مستهدفاته الفترة الحالية، كما أن اسعار الفائدة المرتفعة تمثل عنصراً ضاغطاً على اداء البورصة، بسبب ارتفاع العائد الخالي من المخاطر.

وقال هشام حسن مدير التحليل الفني بشركة اكيومن للوساطة فى الاوراق المالية، أن البورصة تحتاج الى تعويض من خسرته جنيهات الاسهم نتجية اضمحلال قيمتها جراء قرارات تخفيض الجنيه المصري، لافتاً الى أن العديد من اسهم البورصة تأتي فى مستويات اقل من السوق.
ولفت الى أن السوق سيكون به مستوى للمتاجرة خلال تعاملات الاسبوع الحالي بين 8600 و8900 نقطة، لافتاً الى أن السقوط المدوٍ لمؤشر البورصة الرئيسي من مستويات حول 9200 نقطة خلال تعاملات الخميس تشير الى تربص القوي البيعية بالاسهم والتى تصعب من مهمة اخترق هذه المستويات.

ارتفع مؤشر إيجي إكس 30 خلال تعاملات الأسبوع الماضي ليغلق عند مستوى 8811 نقطة مسجلا ارتفاعا بلغ 5.6% بينما على جانب الأسهم المتوسطة فقد مالت إلى الارتفاع حيث سجل مؤشر إيجي إكس 70 ارتفاعا بنحو 3.36 % مغلقا عند مستوى 351 نقطة، أما مؤشر إيجي إكس 100 فسجل ارتفاعا بنحو 83.2 %مغلقا عند مستوى 822 نقطة.

وبلغ إجمالي قيمة التداول خلال الأسبوع الماضي نحو 9.9 مليار جنيه، في حين بلغت كمية التداول نحو 498,1 مليون ورقة منفذة على 123 ألف عملية وذلك مقارنة بإجمالي قيمة تداول قدرها 11 مليار جنيه وكمية تداول بلغت 960 مليون ورقة منفذة على 90 ألف عملية خلال الأسبوع الماضي

سجلت تعاملات المصريين نسبة 89.3 %من إجمالي تعاملات السوق، وقد سجل الأجانب مشتريات بصافي 159.14 مليون جنيه، والعرب بصافي 38.67 مليون جنيه الأسبوع الماضي.

وسجلت تعاملات الاجانب صافي شراء بقيمة 785.8 مليون جنيه منذ مطلع العام الحالي، و1.78 مليار جنيه صافي شرائي للمتعاملين العرب.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/11/05/923292