منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“سيدى كرير” تعتزم تصدير 70% من إنتاج “إيثيدكو”.. والإنتاج يناير 2017


ارتفاع أسعار الغاز وراء انخفاض الأرباح 18.6% التسعة أشهر الأولى للعام الحالى

تعتزم شركة «سيدى كرير للبتروكيماويات ـ سيدبك» تصدير 70% من إنتاج مصنعها الجديد «إيثيدكو» لإنتاج البولى إيثيلين، والمشترك مع شركتى «جاسكو»، والقابضة للبتروكيماويات، وذلك لتوفير الموارد الدولارية.

قال مصدر مسئول بشركة «سيدى كرير» للبتروكيماويات إن المصنع الجديد لدية التزامات دولارية، نتيجة القروض التى حصل عليها أثناء عملية الإنشاء، لافتا إلى ارتفاع الطلب داخليا وخارجيا على منتجات الشركة مع تشغيل المصنع بكامل طاقته الإنتاجية.

وأوضح أن الشركة تستهدف التشغيل التجارى للمصنع فى يناير المقبل، حيث تعمل حاليا بمرحلة التشغيل التجريبى للبولى إيثيلين والمنتج الوسيط وتم طرحهم بالسوق وبانتظار النتائج.

كانت شركة «سيدبك»، قد عقدت اتفاقاً فى عام 2010 مع شركة «جاسكو»، والشركة القابضة للبتروكيماويات المصرية، لإنشاء مصنع لإنتاج الإيثيلين بتكلفة استثمارية 1.9 مليار دولار، تم تمويلها عن طريق الاقتراض بنسبة 65% فيما تم تمويل النسبة المتبقية من رصيد حقوق الملكية، على أن يتم إنشاء المصنع باسم «الشركة المصرية لإنتاج الإيثيلين ومشتقاته ـ إثيدكو»، وتساهم شركة «سيدى كرير» بحصة 20% فى المشروع الجديد.

ويستهدف المشروع الجديد إنتاج 3 منتجات تتمثل فى إيثيلين، بولى إيثيلين وبوتادين، وستمثل الطاقة الإنتاجية للمجمع ضعف الطاقة الإنتاجية لـ«سيدبك»، بواقع 640 ألف طن سنوياً من الإيثيلين، و400 ألف طن سنوياً من البولى إيثيلين و20 ألف طن سنوياً من البوتادين، لافتة الى ان خطة البيع للشركة ما زالت غير واضحة.

وأشار الى تركيز شركة سيدى كرير على الإنتاج المحلى بالوقت الراهن بعد إرتفاع الدولار وعدم تمكن الشركات من توفيره ما يجعل منتجاتهم الأفضل محاليا، لافتا إلى أن الشركة تصدر قرابة 30% من الإنتاج.

من ناحية أخرى حققت شركة «سيدى كرير» تراجعا فى الأرباح خلال التسعة أشهر الأولى من العام الحالى بنسبة 18.6%، بصافى ربح 543.2 مليون جنيه، مقارنة بـ664.98 مليون جنيه الأشهر المقابلة من العام السابق.

وأرجع المصدر تراجع الأرباح إلى ارتفاع أسعار الغاز الطبيعى، خاصة بعد انتهاء المفاوضات حول اتفاقية توريد الغاز الطبيعى فى الربع الثالث من العام الحالى ما أدى إلى ارتفاع التكاليف.
وقال مركز الأبحاث بشركة برايم: إن الشركة نجحت فى زيادة المبيعات بنسبة 10% خلال التسعة أشهر الأولى من العام الحالى، بصافى إيرادات 2.2 مليار جنيه مقارنة بـ2.04 مليار جنيه الأشهر المقابلة من العام السابق، فى حين ارتفعت التكاليف بنسبة 34% لتصل إلى 1.6 مليار جنيه.

وارتفعت إيرادات الربع الثالث منفردا بنسبة 20% لتحقق إيرادات بنسبة 883.8 مليون جنيه، فى حين ارتفعت التكاليف لتصل إلى 698.6 مليون جنيه.

وعزا مركز الأبحاث برايم ارتفاع التكاليف إلى زيادة أسعار المواد الخام الرئيسية للشركة المتمثلة فى مزيج الإيثان والبروبان.

يبلغ رأس المال المصدر والمدفوع للشركة 1.050 مليار جنيه، موزع على 525 مليون سهم بقيمة اسمية 2 جنيه، وبقيمة دفترية 4.09 جنيه، ويتداول السهم فى الوقت الراهن حول مستوى 12.45 جنيه.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: سيدي كرير

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2016/11/06/921576