منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




 القاهرة والاسكندرية تتصدر عائد الفنادق بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا الربع الأخير من 2016


 

لا تزال فنادق القاهرة والاسكندرية تتصدر نسبة التغير السنوى المتوقعة فى العائد لكل غرفة متاحة خلال الفترة أكتوبر ديمسبر من العام الجارى 2016 بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وفقا لتقرير صادر من كوليرز انترشيونال للاستشارات العقارية .

ويتوقع التقرير الذى حصلت “البورصة” على نسخة منه أن تبلغ نسبة النمو المتوقعة فى العائد لكل غرفة فندقية فى القاهرة خلال الربع الاخير من العام الجارى نحو 19% فى حين تبلغ فى الاسكندرية 12%.

وعزت كوليرز نمو العائد للغرف فى القاهرة إلى استقرار الطلب على سياحة الشركات ،المعارض والمؤتمرات والسياحة الترفيهية جراء قوة التسويق واستقرار الوضع السياسى الراهن مما ينعكس بدوره على استقرار مستويات العائد بنسبة أعلى من نفس الفترة العام الماضى .

أما فى الاسكندرية شمال مصر على البحر المتوسط فإن الارتفاع لعائد الغرفة الفندقية جراء نمو مستويات متوسط المعدل اليومى والتى سجلت خلال ال6 شهور الماضية معدلات أعلى من مستوياتها خلال عام 2015 بنسبة 26% .

وتتوقع كوليرز انترشايونال المزيد من الانتعاش وتحقيق الارباح فى المدينة الساحلية ( الاسكندرية ).

وفقا لوزارة السياحة المصرية فإن  الاشغالات فى فنادق القاهرة خلال الستة شهور الماضية ارتفعت بنسب تقترب من 20% جراء نمو التدفق العربى الوافد من دول الخليج .

على الجانب الآخر شمال شرق مصر بمدينة شرم الشيخ فإن حادثة تحطم الطائرة الروسية متروجت فى نهاية أكتوبر من العام الماضى تواصل التأثير السلبى رغم مرور عام على الحادثة جراء وقف روسيا وعدد من الدول الاوربية لرحلاتها للمنطقة .

وذكرت كوليرز أن نسبة التغير السنوى لعائد الغرفة الفندقية المتاحة يحقق نمو سلبى خلال الربع الاخير من العام الجارى بنسبة 23%  إذ أن عدد الوافدين البريطانيين  لمدينة شرم الشيخ انخفضت خلال العام الجارى بنحو 70% فى حين توقف السمياحة الروسية بالكامل عن القدوم لمصر.

وفى الغردقة على ساحل البحر الاحمر  فإن نسبة التغير السنوى للعائد على الغرفة خلال الفترة أكتوبر ديسمبر بلغت تراجعا 36% إذ أن المدينة تشارك الأوضاع فى شرم الشيخ ” إلا أن مشغلو الفنادق يأملون رفع حظر السفر نهاية 2016 على غرار مافعلته ألمانيا وبولندا”.

تتوقع كوليرز أن تصل الاشغالات الفندقية خلال الثلاث شهور محل التقرير فى القاهرة لـ62% ونفس النسبة فى الاسكندرية وفى شرم الشيخ 31% والغردقة 32%

وفى دول الخليج العربى بمدينة دبى فإن نخلة جميرا تعيش حالة من الانتعاش فى مستويات الاشغال ومستويات المعدل اليومى خلال الأشهر الأخيرة فضلا عن بدء الموسم السياحى الذى سيحافظ على مستويات العائد لكل غرفة تماشيا مع نفس المستويات فى العام الماضى .

وفقا للتقرير فإن سوق الفنادق فى نخلة جميرا من الاسواق الأكثر استقرار فى دبلى خلال استة شهور الماضية .

ينخفض الطلب من قبل الحجاج فى فترة ما قبل وبعد موسم الحج بالتزامن مع بدء موسم العمرة بما يؤدى لإستقرار مستويات العائد لكل غرفة بالتماشى مع نفس المستويات خلال نفس الفترة من العام الماضى .

ويشير التقرير إلى أن انخفاض الطلب من السوق الايرانى وأسواق منطقة الشرق الأقصى سيستمر فى التأثير سلبا على مستويات العائد لكل غرفة .

حققت بالم جميرا أعلى درجات رضا النزلاء بسبب وجود أعداد كبيرة من الفنادق 5نجوم التي تحمل علامة تجارية دولية

وتحقق الفنادق ذات علامات تجارية عالمية في دبي متوسط درجة 85، في حين تسجل الفنادق بدون ماركة درجة 76.في هذا الشهر فى حين شهدت مدينة الإسكندرية بمصر  أكبر انخفاض في رضا النزلاء.

|

 

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/11/06/924052