منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



شركات المقاولات تضاعف أسعار الأعمال المدنية لمستثمرى الطاقة المتجددة


إعادة دراسة جدوى مشروعات تعريفة التغذية بعد «تعويم الجنيه».. ومخاوف من الخسارة

قررت شركات المقاولات سحب العروض المقدمة لشركات الطاقة المتجددة لتنفيذ الأعمال المدنية لمشروعات تعريفة التغذية، وأخطرتها بمضاعفة قيمة التكلفة التقديرية للتنفيذ بعد تحرير سعر الصرف.
وقال رئيس إحدى شركات الطاقة الشمسية، إن المقاولين أرسلوا أسعارا جديدة لأعمال التركيبات والخرسانات والنقل والديزل والمقاولات، تزيد بنسبة 100% عن الأسعار المقدمة فى وقت سابق.
أضاف لـ«البورصة» أن تحرير سعر صرف الجنيه تسبب فى زيادة تكلفة المشروعات، كما أن الشركات ستواجه أزمة كبيرة عند استيراد معدات المشروعات مع اختلاف سعر صرف الدولار الجمركى.
وسحبت الشركات المصنعة للخلايا الشمسية، ومن بينها شركة صن تك الصينية، عروضها المقدمة لشركات تعريفة التغذية لتعديل قيمتها بعد ارتفاع سعر صرف الدولار.
وقال هشام توفيق، رئيس شركة كايروسولار، إن مقاولى التنفيذ لن ينفذوا مشروعات بأقل من 84 سنتا لـ«الوات»، وهو ما يعد مخاطرة كبيرة فى ظل الظروف الحالية، وسيسبب خسارة لمستثمرى الطاقة المتجددة.
وبدأت شركات الطاقة المتجددة إعادة دراسات جدوى مشروعات تعريفة التغذية، خاصة أنه تم إجراء الدراسات المالية على سعر 8.88 جنيه للدولار، وتم على أساسها حساب العائد والربحية، ومع تحرير سعر صرف الجنيه ووصول الدولار لحوالى 16 جنيهًا فى البنوك يمكن أن تتعرض الشركات لخسائر.
وقال مصدر بوزارة الكهرباء، إن المرحلة الثانية لتعريفة التغذية تراعى المتغيرات التى حدثت لسعر الصرف وتعويم الجنيه سيخفض من مخاطر المشروعات بعد توحيد سعر الدولار.
أضاف أن 70% من إيرادات تعريفة التغذية سيحاسب عليها المستثمرون بسعر صرف الجنيه مقابل الدولار فى يوم الاستحقاق والـ30% المتبقية ستحسب على سعر 8.88 جنيه للدولار، وتتضمن 15% للضرائب و15% للتشغيل والصيانة، ولا تؤثر على استمرار المشروعات.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2016/11/06/924318