منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




جولة لـ”البورصة” لشراء الدولار من 13 بنكاً 12 منها رفضت.. و”QNB” يبيع 300 دولار فقط


استمرار شروط ما قبل التعويم لبيع العملة الأمريكية للأفراد وعملاء يشتكون من عدم التزام البنوك بأسعار الشراء

استمرت البنوك فى امتناعها عن بيع الدولار للعملاء حتى بعد 3 أيام من تشغيل آلية الإنتربنك، والتى يفترض أن تساعد على توفير السيولة فى السوق.
وفى جولة لـ «البورصة» على 13 بنكاً ما بين بنوك عامة وخاصة، رفض 12 منها بيع أى دولارات وقالت، إنها تكتفى بالشراء فقط، بينما قبل بنك وحيد ببيع الدولار وبحد أقصى 300 دولار لمرة واحدة فى الشهر وبعد استيفاء إجراءات خاصة.
وامتنعت بنوك الأهلى ومصر والمشرق والعربى الأفريقى الدولى والتعمير والإسكان والإمارات دبى الوطنى والإسكندرية والعربى والأهلى اليونانى عن بيع أى دولارت إلا بشروط، من بينها أن يكون المشترى أحد عملاء البنك وأن يقدم مستندات رسمية تفيد سفره للخارج أو العلاج أو خطابات رسمية من الجامعة فى حالات الدراسة خارج مصر، وهى نفسها الشروط التى كانت تطلبها البنوك لتدبير العملة قبل الإعلان عن تحرير سعر الصرف يوم الخميس الماضى.
وحده بنك قطر الوطنى الأهلى هو الذى قبل بيع الدولار بعد ملء استمارة خاصة لضمان أن الشخص الذى اشترى الدولار لن يحصل عليه مرة أخرى فى نفس الشهر.
وقام المحرر بتغير 300 دولار على سعر 17.80 جنيه، ويتيح البنك 300 دولار لأى مشتر مرة واحدة فى الشهر وبدون شرط أن يكون عميل للبنك.
وقال مسئول من البنك، إن تنازلات العملاء عن الدولار منذ تحرير سعر الصرف ضعيفة على الرغم من استمرار فتح الفروع حتى الساعة التاسعة مساءً.
يأتى هذا بالرغم من رفع البنوك اليوم سعر شراء الدولار بشكل حاد لجذب أكبر عدد من حائزى الدولار، ولسحب البساط تماماً من تحت أقدام شركات الصرافة التى باتت ملتزمة بشراء الدولار بسعر يقل عن سعر البنوك وتحت رقابة لصيقة من البنك المركزى.
وقال مسئول خدمة العملاء ببنك قطر الوطنى الأهلى، إن سعر بيع الدولار 17.25 جنيه عند دخول البنك وبعد مرور 13 دقيقة وهى فترة سحب الرقم والوصول إلى شباك البنك تغير السعر ليصل إلى 17.80 جنيه بفارق 55 قرشاً.
وقال مدير أحد فروع بنك مصر، إن البنك لا يقوم بصرف أى دولار للعميل إلا بالشروط السابقة.
أضاف أن البنك لم يصدر أى تعليمات بصرف أى دولار للعملاء إلا وفقاً لضوابط «المركزى»، على الرغم من سعر صرف الجنيه أمام الدولار بالبنوك قارب بشكل كبير سعره بالسوق الموازى، إلا أن البنك مازال يمتنع عن بيعه للعملاء.
وعلل ذلك بعدم وجود سيولة دولارية بالبنك، وان حجم التنازلات ضعيف جداً بحجم طلبات المستوردين التى تحتاج تغطية على الرغم من تعويم الجنيه، قائلاً: «الجنيه جه يعوم غرق».
وقال مدير خدمة العملاء بأحد فروع البنك الأهلى، إن البنك لا يبيع أى دولارت للعملاء، إلا فى حالات السفر والعلاج، وذلك من خلال مستندات يقدمها العميل ويتم إرسالها للمركز الرئيسى للموافقة عليها.
وعند سؤاله عن الكيفية التى يجب أن يتصرف العميل وفقاً لها عند احتياجه دولارات قال: «يروح يشترى من الصرافة البنوك مفيهاش فلوس، كفاية علينا طلبات الشركات إللى مش لاقين ليها فلوس».
وأثناء التواجد فى فرع البنك الأهلى لشراء الدولار كان هناك زحام داخل الفرع وعند السؤال عن السبب تبين أنه لشراء شهادات ادخارية بعد رفع سعر الفائدة عليها إلى 20%، ولم يكن هناك فى الفرع فى ميدان المساحة بالدقى عميل واحد يبيع الدولار للبنك.
وقال مسئول بخدمة العملاء بأحد فروع بنك الإسكندرية بمنطقة الجيزة، إن الفرع تلقى تنازلات دولارية بحوالى 20 ألف دولار منذ يوم الخميس الماضى وحتى اليوم.
وقال مسئول بخدمة العملاء ببنك الإمارات دبى، إن البنك لا يقوم بصرف دولارات إلا لعملائه فقط، ولابد من تقديم مستندات تفيد ذلك، وأضاف: «إحنا ماجلناش 2000 دولار من برة من يوم الهباب، كل تعويم وانت طيب روح يا باشا اشترى من الصرافة لو مغصوب».
فى المقابل اشتكى أحد المتعاملين لـ«البورصة» من عدم التزام البنوك بأسعار شراء الدولار التى تعرضها على شاشاتها ومواقعها الإلكترونية.
وقال إنه حاول بيع 10 آلاف دولار للبنوك اليوم الثلاثاء، إلا أنه وجد تغييرات كبيرة فى أسعار الشراء فى البنوك عن الأسعار المعلنة.
وروى أنه تنقل بين أكثر من 5 بنوك اليوم حتى يحصل على سعر مناسب ليتخلى عن الدولار، إلا أنه فى كل مرة يذهب فيها إلى بنك يجد الأسعار مختلفة عن التى ذهب للبيع بها.
وذكر أنه قرر البيع لفرع البنك التجارى الدولى فى أحد الفنادق عندما وجد سعر الشراء لديه 17.80 جنيه للشراء، وقبل البنك شراء 5 آلاف دولار فقط بسبب نقص السيولة بالجنيه لديهم.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/11/08/926281