منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“إيجاس” تعيد تقييم مشروعات الغاز التى ستضاف للإنتاج حتى نهاية 2017


مصدر: بحث توفير احتياجات مصر من الوقود دون إيجار مركب تغييز ثالثة

بدأت الشركة القابضة للغازات «إيجاس» إعادة تقييم مشروعات الغاز الطبيعى التى ستربط على إنتاج الشبكة القومية للغازات حتى نهاية عام 2017، لبحث إمكانية توفير احتياجات السوق المحلى عبر مركبى التغييز المتواجدتين بميناء العين السخنة وخط الأردن والإنتاج الداخلى للبلاد.

وقال مصدر بالشركة القابضة للغازات الطبيعية «إيجاس» فى تصريحات لـ«البورصة»: إن الإنتاج المحلى للغاز الطبيعى سيصل 5 مليارات قدم مكعبة غاز يومياً بنهاية عام 2017، ويستمر بعدها فى الارتفاع تباعاً مع ربط حقول مشروع شمال الإسكندرية وكشف ظهر على الإنتاج حتى عام 2020.

وأضاف أنه تم تأجيل البت فى مناقصة إيجار مركب تغييز ثالثة بطاقة 750 مليون قدم مكعبة غاز يومياً، لحين الانتهاء من تقييم المشروعات التى ستدخل على الإنتاج تباعاً خلال السنوات المقبلة.

كانت إيجاس طرحت مناقصة فى يوليو الماضى لاستئجار سفينة ثالثة، وتقدمت فى المناقصة شركات، من بينها هوج النرويجية وإكسلريت الأمريكية وبى دبليو جاس النرويجية السنغافورية.

وأشار المصدر إلى أن احتياجات السوق المحلى خلال الصيف المقبل 6.5 مليار قدم مكعبة غاز يومياً، وتنقسم لنحو 4.4 مليار قدم لمحطات الكهرباء و1.2 مليار للمنازل والسيارات والمصانع المتوسطة ومنخفضة الاستهلاك، و900 مليون قدم للصناعات كثيفة الاستهلاك.

وذكر أن الخطة تستهدف توفير نحو 6.4 مليار قدم مكعبة يومياً وفقاً للمعطيات الحالية، وتنقسم إلى 1.4 مليار قدم مكعبة غاز يومياً عبر الاستيراد و5 مليارات قدم من الإنتاج المحلى للبلاد.

وأوضح أنه سيتم توفير نحو 1.2 مليار عبر مركبى التغييز و200 مليون قدم من مركب التغييز بميناء العقبة ونقلها عبر خط الأردن.

ولفت الى ان إينى الايطالية تستهدف ربط نحو 900 مليون قدم مكعبة يومياً من الغاز على الشبكة القومية بنهاية عام 2017 أو خلال الربع الأول من عام 2018، ويصل معدل إنتاج المشروع تدريجياً لـ2.7 مليار قدم مكعبة بحلول 2020.

وسيتم تشغيل المرحلة الاولى بمشروع تنمية حقول شمال الإسكندرية وغرب البحر المتوسط بالمياه العميقة خلال الربع الثالث من عام 2017 لإنتاج حوالى 450 مليون قدم مكعبة غاز يوميا.

بالإضافة للانتهاء من باقى مراحل المشروع فى الربع الثانى من عام 2019 ليصل إجمالى الإنتاج الى حوالى 1.3 مليار قدم مكعب غاز يوميا، ومشروع شمال الإسكندرية تابع لتحالف شركتى بى بى الإنجليزية وديا الألمانية مع هيئة البترول وإيجاس.

ولفت المصدر الى أن مناقصة مركب التغييز الثالثة كانت لضمان توفير إمدادات الغاز الطبيعى التى تحتاجها عملية التنمية الاقتصادية خلال السنوات الخمس المقبلة، خاصة مع دخول المحطات الثلاث العملاقة لتوليد الكهرباء الخدمة تدريجياً حتى حلول شهر مايو 2018.

واستأجرت مصر فى وقت سابق مركبين للتغييز بمنطقة العين السخنة طاقة الأولى التابعة لشركة هوج النرويجية 500 مليون قدم مكعبة يومياً والاخرى المملوكة لـ BW جاز السنغافورية بقدرة 700 مليون قدم مكعبة يوميا.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2016/11/12/927892