منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“النساجون الشرقيون” تراهن على التصدير لدرء مخاطر الركود فى السوق المحلي


“شريف”: 40% ارتفاعاً فى الأسعار منذ التعويم ونصف تكاليف الإنتاج بالدولار

الشركة تضيف 8 أنوال جديدة خلال العام الحالى لمواجهة الطلب فى السوق العالمى

تراهن شركة النساجون الشرقيون للسجاد على مبيعات التصدير خلال الفترة المقبلة بعد تعويم الجنيه، لدرء مخاطر الركود التضخمى عن أداء الشركة بعد رفع الاسعار 40% الأسبوع الماضى بسبب ارتفاع التكاليف.

وبنهاية سبتمبر الماضى، ارتفعت صافى الأرباح المجمعة لشركة النساجون الشرقيون للسجاد، بنسبة 52%، لتسجل 415.8 مليون جنيه، مقارنة بصافى أرباح بقيمة 273.26 مليون جنيه خلال التسعة أشهر المنتهية فى سبتمبر 2015، إلا أن الإيرادات لم تشهد نفس الوتيرة فى النمو خلال الفترة ذاتها، وكانت بنسبة 1%.

وقال نور الدين شريف، محلل القطاع ببنك الاستثمار فاروس القابضة، إن تفوق ربحية الشركة على زيادة ايراداتها، يرجع الى نتائج تجميع المركز المالى لشركة «النساجون الشرقيون» للمنسوجات بعد دمجها مع «روزتكس الحديثة» للغزل والنسيج، علاوة على زيادة دعم الصادرات الذى حصلت عليه الشركة، وانخفاض المخصصات المكونة من 75 مليون جنيه عن الربع الثالث من 2015 إلى 35 مليون جنيه بنهاية الفترة الماضية.

وتابع أن الشركة رفعت متوسط اسعار منتجاتها بنسبة 40% منذ تعويم الجنيه، وتخطط لإضافة 15% جديدة حال استقرار المستويات السعرية للدولار عند 15 جنيها، إذ 50% من تكلفة المنتجات المبيعة تأتى بالعملة الاجنبية.

ولفت الى أن الفرص الحقيقية للشركة تتمثل فى مبيعات التصدير بعد تعويم الجنيه، ما يدعم الموقف التنافسى للشركة أمام منافسيها الأتراك فى الاسواق الرئيسية للشركة، إلا أن السوق المحلية لن تشهد نمواً ملحوظاً فى كميات البيع بعد رفع الاسعار، لكن ارتفاع قيمة السلع المباعة سينعكس فى ارتفاع قيمة المبيعات.

وانتهت الشركة من ضخ 212 مليون جنيه فى توسعاتها للعام الحالى لإضافة الأنوال الإنتاجية الجديدة، فيما تصل الخطة المستهدفة للسنة إجمالاً إلى 240 مليون جنيه.

تعليقاً على نتائج الأعمال، قال محمد فريد خميس رئيس الشركة، أن صادرات الشركة للولايات المتحدة الأمريكية شهدت انتعاشة ونمو بنسبة 25% خلال 9 شهور من العام الحالى وبلغت 725 مليون جنيه مقابل 579 مليون جنيه فى الفترة المقارنة، لافتاً الى أن الشركة لاحظت ردود افعال ايجابية من جانب عملائها فى الولايات المتحدة الامريكية.

واضاف أن الشركة اضافت 8 انوال جديدة خلال العام الحالى لمواجهة الطلب على منتجاتها فى السوق العالمى، وحتى لا تتأخر النساجون فى تسليم الطلبيات، معولاً على اهمية قطاع التصدير للشركة خلال الفترة العام المقبل بعد تعويم الجنيه.

وأضافت شركة النساجون الشرقيون للمنسوجات نحو 6 أنوال جديدة خلال العام الحالى، وتتوقع الشركة تركيب نولين جديدين قبل نهاية العام الحالى، وبلغت تكاليف الزيادة نحو 61 مليون جنيه بنهاية الربع الثالث الحالى.

وقال خميس: إن الشركة تستعد لإضافة نول نسيج جديد فى مصنع الشركة فى مصر، علاوة على نول آخر فى مصنع الشركة بالولايات المتحدة الأمريكية، بطاقة انتاجية لكل نول تصل إلى 500 ألف متر، لافتاً إلى أن الشركة إضافة 4 أنوال نسيج جديدة بطاقة إنتاجية تصل إلى 67.5 متر مربع.

وبيّن أن الشركة اضافت خطى غزول جديدة فى مصر وأمريكا، بتكلفة 600 ألف يورو، مضيفاً أن مستودع الشركة فى الولايات المتحدة بدء فى العمل بتكلفة 2.8 مليون دولار.

وخلال 9 شهور الأولى من العام الحالى تراجعت مبيعات التصدير للشركة لتسجل 2.3 مليار جنيه مقابل 2.38 مليار جنيه، إلا أن صادرات الشركة إلى الولايات المتحدة الأمريكية ارتفعت 25% خلال الربع الثالث، وعلّقت الشركة بأن السوق الأمريكية تعد أحد أهم أسوق الشركة، وأن النساجون الشرقيون حرصت على تأمين تعاقدها مع كبرى المتاجر العالمية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/11/13/928566