الحركة التصحيحية تقترب من السوق وسط نصائح بالشراء الانتقائى


حسن: ارتباك EGX30 مع بلوغ 11 ألف نقطة منطقى والسبعينى يتحفز لمواصلة النمو

واصلت مؤشرات البورصة ارتفاعاتها القوية خلال الفترة الحالية، التى تمثل مستهدفات سنوية للبورصة، بفضل تعاملات الأجانب لتظهر علامات الحركة التصحيحية المحتملة خلال الأيام المقبلة على الأسهم.

قالت بحوث شركة «مباشر إنترناشونال»، إن السوق نجح فى تحقيق مستهدف الاثنى عشر شهراً المقبلة خلال الخمس جلسات الماضية باختراق مستوى 10700 نقطة، وهو ما يعادل مضاعف ربحية للسوق عند 11.9 مرة، بنمو 21% قبل قرار التعويم.

وعزت مباشر التسارع فى أسعار الأسهم إلى سببين، الأول هو المعنويات الإيجابية للمستثمرين والتى تلى قرارات تخفيض العملة، بينما يتعلق السبب الآخر بالتدفقات النقدية الأجنبية الكبيرة لسوق الأسهم المصرية.

وشهدت السبع جلسات الماضية مشتريات أجنبية صافية بقيمة تتجاوز 2 مليار جنيه، أوضحت مباشر أن جزءاً كبيراً من هذه التدفقات النقدية قد يكون جديداً، والذى لن يظهر إلا فى الربع الأول من 2017 فى ميزان المدفوعات، إلا أن المشكلة قد تظهر حال تخارج هذه الصناديق من السوق المصرى بدون وجود تدفقات داخلة وهو ما سيؤثر بشكل سلبى على أسعار الأسهم.

ورفعت مباشر، مستهدفاتها للسوق المصرى خلال الـ 12 شهراً المقبلة إلى 11300 نقطة، مع توقعات بنمو أرباح شركات مؤشر «EGX30» بنحو 22% خلال الـ12 شهراً المقبلة مع وضع احتمال تغير الأرباح عن التقديرات الحالية أقل أو أكثر من 10% ليتحرك السوق فى نطاق 7700 نقطة إلى 15600 نقطة.

وحددت المخاطر الرئيسية بزيادة ضعف الجنيه حال تباطؤ الإصلاحات الاقتصادية، وهو ما قد يؤدى إلى تراجع الأرباح، وارتفاع أسعار الفائدة، وضعف التدفقات النقدية الداخلة.

قال احمد حسن المحلل الفنى بشركة بايونيرز لتداول الأوراق المالية، إنه يتعين على المتعاملين الانتقائية فى تكوين مراكز مالية فى الأسهم خلال الفترة المقبلة، بسبب الارتفاعات القوية التى ظهرت خلال تعاملات الفترة الماضية، ومن ثم بات من الضرورى اختيار الفرص الاستثمارية الكامنة فى الأسهم.

أضاف أن أسهم شركات القطاع العقارى تتميز باستقرار نسبى فى السوق، وباتت مرشحة لاستمرار الصعود ولاسيما مدينة نصر للإسكان، و«بالم هيلز»، و«طلعت مصطفي»، علاوة على «اسهم القروش» مثل أوراسكوم للاتصالات، وعامر جروب، وبورتو، فضلاً عن أسهم المؤشر السبعينى التى تتحرك بقوة خلال الفترة الحالية بعد التراجعات القوية التى شهدتها خلال الفترة الأخيرة، مثل المالية والصناعية، وكيما.

وتحدث عن المؤشر الرئيسى للبورصة الذى لم يفلح فى التماسك عند مستويات 11 ألف نقطة خلال تعاملات مستهل الأسبوع، وقال إنه من المنطقى أن يلتقط السوق انفاسه بعد الطفرات الأخيرة، لافتاً إلى أن احتمالية استمرار التراجع التصحيحى صوب 10700 نقطة قبل معاودة الصعود باتجاه 11400 نقطة.

وبلغت قيمة التداولات نحو 1.97 مليار جنيه وارتفع المؤشر الرئيسى إيجى إكس 30 بنسبة 2.14% عند مستوى 10916 نقطة، ليصل إلى أعلى مستوى له منذ 5 يونيو 2008، فيما ارتفع مؤشر إيجى إكس 70 بنسبة 2.78% عند مستوى 414.74 نقطة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsaanews.com/2016/11/13/928751