الغاز الطبيعى يتراجع لـ 4.35 مليار قدم مكعبة يومياً


مصدر: «الكهرباء» تخفض استهلاكها بعد تحسن درجات الحرارة

تراجع إنتاج مصر من الغاز الطبيعى لـ 4.35 مليار قدم مكعبة يومياً مقارنة بـ 4.4 مليار قدم خلال أكتوبر الماضى، بسبب عدم ربط آبار جديدة على الإنتاج لتعويض الانخفاض.
قال مصدر بالشركة القابضة للغازات الطبيعية «إيجاس» فى تصريحات لـ«البورصة»، إن معدل الانخفاض الطبيعى لإنتاجية الحقول بلغ نحو 45 مليون قدم مكعبة غاز يومياً، لأن أغلب الآبار التى ربطت على الإنتاج مؤخراً من اكتشافات جديدة ومعدل التراجع بها ضعيف.
وأوضح ان خطة «إيجاس» لا تتضمن ربط آى آبار جديدة على إنتاج الشبكة القومية للغازات خلال الشهر الحالى لتعويض الانخفاض الطبيعى لإنتاجية الحقول.
وكشف أن مصر كانت تواجه تناقصاً كبيراً فى كميات الغاز الطبيعى دون تعويضه بربط آبار على الإنتاج، نتيجة قيام الشركات بخفض عمليات التنمية بمناطق الامتياز التابعة لها منذ 2013 وحتى الآن.
وكان إنتاج مصر، ينخفض طبيعياً بمعدل 1.2 مليار قدم مكعبة غاز سنوياً، فى حين أن الآبار التعويضية التى تربط على الإنتاج لا تزيد على 700 مليون قدم مكعبة سنوياً.
وأشار المصدر، الى إنه تم تخفيض كميات الاستيراد إلى مليار قدم مكعبة غاز يومياً عبر مركبى التغييز بميناء العين السخنة وخط غاز الأردن، بدلاً من 1.05 مليار قدم، وتنقسم لنحو 900 مليون قدم مكعبة عبر مركبى التغييز بميناء السخنة، و100 مليون قدم عبر مركب التغييز الموجودة بميناء العقبة الأردنى.
وقال إنه يتم توفير كامل احتياجات السوق المحلى من الغاز الطبيعى حالياً والتى تقدر بـ 5.35 مليار قدم مكعبة يومياً، نافياً أى تخفيض للوقود فى أى من القطاعات المستهلكة.
ولفت إلى تراجع استهلاك محطات الكهرباء للغاز الطبيعى إلى نحو 3.2 مليار قدم مكعبة غاز يومياً، بدلاً من 3.3 مليار قدم مكعبة الشهر الماضى نتيجة انخفاض درجة حرارة الجو.
وأضاف أنه يتم توريد نحو 27 ألف طن مازوت يومياً بدلاً من 28 ألفاً، و3 آلاف طن سولار لمحطات الكهرباء، لتوفير كامل احتياجاتها من الوقود.
وأعلن المصدر، أنه يجرى ضخ نحو 1.2 مليار قدم مكعبة غاز يومياً للمستهلك المنزلى ولتموين السيارات والمصانع منخفضة ومتوسطة الاستهلاك، بالإضافة إلى نحو 950 مليون قدم مكعبة للمصانع كثيفة الاستهلاك للطاقة (الحديد والأسمدة) وهى تعمل بكامل طاقتها التشغيلية.
وتوسعت مصر فى استيراد الغاز الطبيعى لتدبير كامل احتياجات السوق المحلى من الغاز الطبيعى خلال أشهر الصيف، حتى لا تتجه لوقف ضخ الوقود عن المصانع مع ارتفاع استهلاك محطات الكهرباء.
وتستهدف وزارة البترول التعاقد على مركب تغييز ثالثة بطاقة 750 مليون قدم مكعبة يومياً، ومن المقرر أن تصل لميناء سوميد بالعين السخنة منتصف العام المقبل، لتلبية احتياجات السوق المحلى المتنامية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/11/14/927916