مسئول بنكى: جزء كبير من الحصيلة الدولارية بعد التعويم نتيجة التنازل عن الودائع الأجنبية


قال مصرفى بارز إن جزءاً كبيراً من حصيلة البنوك الدولارية منذ يوم الإثنين الماضى جاء نتيجة قيام العملاء بتحويل جزء من ودائعهم وشهاداتهم الادخارية من النقد الأجنبى للجنيه.
كان طارق عامر محافظ البنك المركزى المصرى قد كشف فى تصريحات له يوم السبت أن حصيلة البنوك من الدولار خلال الأسبوع الأول لقرار تحرير سعر الصرف بلغ نحو 1.4 مليار دولار.
وأوضح المصدر لديلى نيوز ايجبت أن الأيام الأربعة الأولى لقرار التعويم، الخميس الجمعة السبت الأحد، شهدت تنازلات عن الدولار الكاش فقط من جانب العملاء وهو ما يفسر ضعف حصيلة البنوك من الدولار خلال تلك الأيام.
أضاف، أنه منذ يوم الاثنين بدأت البنوك تشهد ظاهرة جديدة وهى قيام العملاء بالتنازل عن جزء من ودائعهم وشهاداتهم الادخارية من النقد الأجنبى وتحويلها للجنيه وإيداعه فى الاوعية الادخارية التى طرحتها البنوك مؤخراً بعائد وصل لنحو 20%.
كان عامر قد أشار أيضا الى ان حصيلة الشهادات الادخارية الجديدة التى طرحتها البنوك بعائد 16 و20% وصلت لنحو 70 مليار جنيه.
توقع المصدر انخفاض حجم الودائع بالنقد الأجنبى لدى البنوك بشكل كبير خلال الشهر الجارى مقابل حدوث ارتفاع كبير فى الودائع بالعملة المحلية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsanews.com/2016/11/14/928717