منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



«المنيا» تعرض الفرص الاستثمارية بمؤتمر التنمية الاقتصادية


بديوى: 13 مشروعاً صناعياً مقترحاً بمجالات الطاقة والزراعة وقطع غيار السيارات
مشروع سياحى ترفيهى على مساحة 30 فدان ومطار مدنى بالمحافظة

 

عرضت محافظة المنيا عدداً من الفرص الاستثمارية خلال مؤتمر التنمية الاقتصادية للمحافظة المنيا فى مجالات السياحة والزراعة والصناعة.
قال اللواء عصام بديوى محافظ المنيا، إن المحافظة تمتلك مقومات التنمية الاقتصادية ومنها الموقع المتوسط بين محافظات الصعيد والقوى البشرية والبنية الأساسية من شبكة الطرق وخطوط السكك الحديدية والنقل النهرى ومشروعات النقل الجماعى ومحطات معالجة المياه والصرف الصحى والكهرباء.
أضاف خلال اليوم الثانى للمؤتمر، إن المحافظة تضم منطقة صناعية مرفقة شرق النيل بمساحة إجمالية تبلغ 3315 فدانًا وتضم 365 مصنعًا منها مصانع منتجة وأخرى تحت الإنشاء بتكلفة استثمارية تبلغ 201 مليار جنيه ويبلغ عدد العمالة بها 31 ألف عامل.
أوضح أن يوجد مناطق صناعية أخرى يجرى العمل للبدء فى توصيل المرافق الحيوية لها ليستفيد منها المستثمرون باعتبارها أحد العناصر الأساسية فى حزمة الحوافز الاستثمارية التى أقرها المجلس الأعلى للاستثمار.
وقال إن محافظة المنيا لديها أكثر من 13 نموذجاً لمشروعات مقترحة فى مجال التنمية الصناعية منها مصانع لتجميع الأجهزة الكهربائية، وإنتاج ألواح الطاقة الشمسية والسخانات الشمسية، وقطع غيار السيارات والمعدات والميكنة الزراعية.
أشار إلى مشروعات توليد الطاقة الشمسية بقرى الظهير الصحراوى ومشروع صوامع الغلال ووحدات الطحن ووحدات تصنيع العبوات واستخلاص الزيوت.
أضاف بديوى «يوجد فى المجال السياحى مشروع سياحى ترفيهى رياضى على مساحة 30 فداناً على النيل بطول 1500 متر بأرض الحديقة الدولية شرق مدينة المنيا ومشروع إقامة مطار مدنى شرق الطريق الصحراوى، ومشروع شاليهات بمنطقة تونة الجبل».
أوضح أن الدراسات الحقلية الجيولوجية أظهرت تواجد 15 نوعاً من المواد المحجرية، ومن المشروعات المقترحة مصانع أسمنت أبيض ورمادى وطوب طفلى ورملى، ومصانع لإنتاج عجينة كربونات الكالسيوم، وإنتاج الزجاج ومصانع صوف بازلتى وخيوط بازلت.
وقال إن هناك مشروعات زراعية وحيوانية كمشروع داجنى متكامل على مساحة 13.6 ألف فدان، ومشروع الغابات الشجرية بمساحة 1000 فدان بمركز سمالوط ومساحة 2500 فدان بمركز المنيا.
وأضاف مدحت عبدالرشيد مدير مشروع حياة للتنمية المحلية، إن المؤتمر يهدف إلى عرض الفرص الاستثمارية بالاقتصاد المحلى فى القطاعات الواعدة للاستثمار والخطة الاستراتيجية التى تمت صياغتها بالتعاون مع عدد من القطاعات المعنية.
وقالت شيرين الصباغ رئيس وحدة السياسات والاستراتيجيات بوزارة الصناعة والتجارة الخارجية، إنها زارت عدداً من المناطق الصناعية بمحافظة المنيا شملت مناطق المطاهرة والسريرية والشيخ فضل والمنيا الجديدة والتى تزيد مساحتها على 2200 فدان.
أضافت أن مشاركة «الصناعة» فى المؤتمر تأتى فى إطار خطتها لتفعيل مشروع خارطة الاستثمار الصناعى لمحافظات الصعيد كأحد مشروعات برنامج التنمية الصناعية للاستراتيجية الخمسية للوزارة.
أوضحت الصباغ أن الوزارة تستهدف التوسع فى الاستثمار الصناعى واستغلال الفرص الواعدة بمختلف المحافظات.
أشارت إلى أن استراتيجية تنمية الفرص الاستثمارية الواعدة بمحافظة المنيا تتضمن مشروعات فى مجال الطاقة الجديدة والمتجددة وصناعات لقطع غيار السيارات والآلات والمعدات الزراعية ومواد البناء والصناعات النسيجية.
وقالت إن محافظة المنيا تعد من أهم المحافظات الأولى بالرعاية فى جميع المشروعات التى يجرى العمل عليها مع شركاء التنمية خاصة فى الاستثمار الصناعى لما تتمتع به من صناعات متوطنة وتشمل الغذائية والأثاث والمعدنية والجلود والغزل والمنسوجات والهندسية ومواد البناء والمعدنية والطباعة والنشر والدوائية والطبية حيث تستحوذ المحافظة على 25% من إجمالى المساحات المنزرعة بالنباتات العطرية فى مصر.
أضافت أن محافظات الصعيد تحظى باهتمام من قبل الوزارة للنهوض بمستوى الأيدى العاملة اللازمة لتنمية القطاع الصناعى من خلال ملتقيات التوظيف حيث تم التنسيق مع مجلس التدريب الصناعى لعقد ملتقى لتوظيف 2000 شاب وفتاة بالمحافظة فى أبريل 2017.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2016/11/15/929492