منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



خسائر فروق العملة تمحو استفادة “جي بي أوتو” من ارتفاع الاسعار


علّقت بحوث بنك الاستثمار فاروس القابضة على نتائج اعمال شركة جي بي اوتو بنهاية الربع الثالث من العام الحالي، وقالت أن مبيعات سيارات الركاب عملت على دعم أداء الشركة حيث سجلت نمو ملحوظ بنسبة 52% على أساس سنوي. بينما حققت المركبات التجارية نمو في الإيرادات بنسبة 10% على اساس سنوي، إلا أنه على الرغم من حجم النمو في غالبية قطاعات الأعمال، فإن الزيادة السعرية هي المحرك الرئيسي لزيادة نمو الإيرادات، بحسب فاروس.

ولفتت الى أنه على الرغم من نقص العملة الأجنبية والضغط على الطلب، نجحت الشركة في الحفاظ على الهوامش الربحية، وبلغت نسبة إجمالي هامش الربحية 12.6%، مرتفعاً بمقدار 20 نقطة في الربع الثالث لعام 2016، وتراجع هامش الأرباح التشغيلية على نحو طفيف بمقدار 70 نقطة ليصل إلى 7% في الربع الثالث من 2016 بسبب غياب مكاسب إعادة التقييم التي تم تسجيلها في الربع الثالث من 2015.

واضافت فاروس أنه رغم  قوة نمو الإيرادات وإستقرار الهوامش الربحية، فأن خسائر فروق العملة لعبت دوراً محورياً إذ تراجع صافي الربحية على نحو قوي بنسبة 62% بسبب الخسائر الضخمة للعملة الأجنبية لتسجل 39 مليون جنيه.، وبلغت خسائر العملة الأجنبية 81 مليون جنيه في الربع الثالث من 2016 مقابل 40 مليون جنيه خسائر في الربع الثالث من 2015،

وتابعت : كذلك ألقت تكاليف التمويل بمزيد من الأعباء على الأرباح التي سجلت 164 مليون جنيه في الربع الثالث من 2016 مقابل 79 مليون جنيه في الربع الثالث من 2015.

وتري أن أحجام المبيعات سوف تتأثر سلباً بالزيادة السعرية الكبيرة، الا أن تحول العملاء من شراء السيارات الغالية إلى شراء سيارات من شريحة سعرية أقل سيدعم الحصة السوقية لجي بي أوتو.

ويصل مضاغف الربحية الحالي لسهم “جي بي أوتو” عند مضاعف ربحية 7.3 مرة ومضاعف قيمة الأسهم إلى الأرباح التشغيلية 6.6 مرة، ونصحت بشراءه على قيمة عادلة 3.50 جنيه للسهم.

وعلى الصعيد الفني قالت الورقة البحثية، أن السهم ارتفع بنحو 40% عقب قرار البنك المركزي بتعويم الجنيه المصري، مرتفعاً من المستوى 2.05 جنيه إلى القمة عند 2.90 جنيه خلال أربع جلسات تداول فقط،

ورغم هذا الإرتداد السريع والحاد، يظل سهم جي بي أوتو دون المستوى مقارنة بمؤشر EGX30، كما يظهر من خلال منحنى الأداء النسبي الهابط على مدار إحدى عشر شهر.

وقالت أن استمرار السعر أعلى مستوى المقاومة الذي تم إختراقه مؤخراً تحديداً عند 2.45-2.38 جنيه، قد يعزز إحتمالية إختراق القمة الأخيرة عند 2.90 جنيه، ما يمهد الطريق أمام سعر السهم لإعادة إختبار القمة الصريحة عند 3.70 جنيه.

وتابعت فاروس : ننصح المتداولين على المدى القريب بتحريك أوامر وقف الخسارة دون المستوى 2.38 جنيه. أما على المدى المتوسط، ننصح بتحديد وقف الخسارة دون الدعم الأكثر وضوحاً عند 2.00 جنيه.

من جهتها، علّقت بحوث بنك الاستثمار “برايم القابضة”، على الاداء المالي للشركة بنهاية الربع الثالث من العام الحالي وقالت أن الرشكة لا تستفيد من نقص المعروض بسبب ازمة توافر العملة الاجنبية و معاناة المنافسون علي صعيد حجم المخزون, لزيادة مبيعاتها و حصتها السوقية، ومن ثم شهد هامش مجمل الربح ارتفاعاً 150 نقطة اساس, مشيراً إلي قدرة الشركة لتمرير الزيادة في الاسعار إلي المستهلك مع الحفاظ علي هامش ربحية وحصة سوقية قوية.

وشهد إجمالي إيرادات المبيعات نسبة نمو 17% في التسعة اشهر المنتهية في 2016 و وبلغ قيمتها 11,175 مليون جنيه مصري مقارنةً بنحو 9,575 مليون جنيه مصري بنفس الفترة من العام الماضى، واحتلت مبيعات سيارات الركوب النسبة الاكبر بنسبة 53% من اجمالي قيمة المبيعات.

وجاء هذا الانخفاض في صافي الربحية نتيجة الزيادة الكبيرة في خسائر إعادة تقييم العملات الاجنبية و المصروفات التمويلية بنسة 28.3% و 67.8% علي التوالي. واجتاز إجمالي إيرادات المبيعات توقعاتنا السابقة التي بلغت 9,643 مليون جنيه مصري في التسعة اشهر، وجاء صافي الربح متماشياً مع توقعتنا للتسعة اشهر البالغ 201 مليون جنيه مصري.

 

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2016/11/15/930028