منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



“أكتوبر فارما” تدرس التوقف عن انتاج 30 دواء بسبب زيادة التكلفة


«زغلول»: 16 مليون جنيه خسائر للشركة بعد تعويم الجنيه

تدرس شركة أكتوبر فارما للأدوية، التوقف عن إنتاج 30 مستحضراً، خلال 45 يوماً؛ بسبب زيادة تكلفة إنتاجها الفترة الماضية، إثر ارتفاع سعر صرف الدولار فى البنوك بعد قرار تعويم الجنيه.

وقال أحمد زغلول، الرئيس التنفيذى للشركة، إن «أكتوبر فارما» تكبدت 16 مليون جنيه خسائر، منذ صدور قرار التعويم، الأسبوع قبل الماضي.
وأضاف أن الشركة ستتوقف عن إنتاج الأدوية التى تكبدها خسائر، فور انتهاء الخامات الدوائية المخزنة التى تكفى لمدة 45 يوماً.

وأشار إلى أن الشركة قامت بإلغاء جميع التعاقدات على الخامات الجديدة، خاصة أنها استوردت، مؤخراً، خامات دوائية بتسهيلات فى السداد بقيمة 2 مليون دولار، لم تسدد قيمتها بالكامل.

وذكر أن الشركة ستعمل بـ50% من طاقتها الإنتاجية فقط خلال الفترة المقبلة، لحين تقديم وزارة الصحة حلولاً لتخطى الأزمة الحالية لشركات الأدوية.

وقال «زغلول»، إنه على الرغم من تحريك أسعار 90% من أدوية الشركة بنسبة 20% بعد قرار مجلس الوزراء بتحريك أسعار الأدوية المسعرة بأقل من 30 جنيهاً مايو الماضي، لكنّ زيادة أسعار الدولار الرسمية ابتلعت نسبة الزيادة بالكامل.

وأضاف الرئيس التنفيذى، أن الشركة توقفت عن أعمال التطوير لخطوط الإنتاج بعد تضاعف التكلفة على الشركة.

وتمتلك «أكتوبر فارما» 60 عقاراً دوائياً فى السوق المصرى، 30 مستحضراً منها يكبد الشركة خسائر؛ بسبب تسعيرها بقيمة أقل من تكلفة الإنتاج.

وحققت الشركة أرباحاً بقيمة 24.4 مليون جنيه خلال 9 أشهر، مقابل 16 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي، لكن «زغلول» يقول إن خسائر الشركة ستصل إلى 50 مليون جنيه بنهاية العام الجارى إذا لم تتدخل وزارة الصحة لحل أزمة أسعار الأدوية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2016/11/15/930070