منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





الرئيس التنفيذى: 200 ـ400% نمواً فى أعمال “جوبزيلا” بالسوقين المحلى والسعودي


البطراوى: نوفر 200 فرصة عمل يومية ونتعاون مع 5 آلاف شركة
3 ديسمبر.. انطلاق الملتقى التوظيفى بـ«الجريك كامبس»
%50 خصماً للشركات الناشئة.. والاشتراكات بين 500 و5 آلاف جنيه شهرياً
حقق موقع «جوبزيلا»، المتخصص فى مجال توفير فرص العمل والتوظيف «أون لاين»، نمواً فى حجم الأعمال خلال العام الحالى بلغ 200% بالسوق المحلى، و400% بالسعودية.
يأتى النمو الكبير، مدفوعاً بالتعاون مع 5 آلاف شركة، تنشر إعلانها عن الوظائف الخالية عبر الموقع، ويعتزم الموقع إطلاق ملتقى توظيفى الشهر المقبل بـ«الجريك كامبس» وسط القاهرة، بحضور 50 شركة لتوفير مئات من فرص العمل.
قال نادر البطراوى، الرئيس التنفيذى، مؤسس «جوبزيلا»، إن الشركة تستعد لإطلاق الملتقى 3 ديسمبر، بمشاركة 50 شركة، ونحو 5 آلاف من الباحثين عن فرصة عمل.
وأضاف أن شركته شهدت نمواً كبيراً فى حجم الأعمال خلال الأشهر الماضية، مسجلة 400% بالسوق السعودى، و200% نمواً بالسوق المحلى، منذ مطلع العام الحالي.
وكشف عن سعيه للتوسع والتركيز على السعودية ومصر خلال العام المقبل، كما ستتوسع الشركة فى تقديم خدمات الـ«HR»، مؤكداً أن عام 2017 سيصبح نقلة لـ«جوبزيلا» بشكل عام.
وبدأ فريق العمل تحقيق أرباح جيدة، بعدما تخطى مرحلة ضخ الاستثمارات.
وأوضح أن «جوبزيلا» طورت من نسخة الموقع الإلكترونى الخاص بها، وأطلقت تطبيقها عبر أجهزة الهواتف الذكية التى تعمل بنظامى «أندرويد» والـ« IOS».
أشار البطراوى، إلى أن العميل يستطيع أن ينشئ حساباً خاصاً عبر «جوبزيلا» دون أى تكاليف، للبحث عن الوظيفة المناسبة له، فى حين تحقق الشركة عائد ربحها من الاشتراكات الشهرية التى تدفعها الشركات لنشر إعلانات الوظائف الخالية لديها، والبحث عن موظفين عبر الموقع، وتتراوح بين 500 جنيه وحتى 5 آلاف جنيه شهرياً، بمتوسط 70 ألف جنيه تقريباً سنوياً.
وقال إن «جوبزيلا» بدأت كشركة ناشئة، وأنه يعرف مدى الصعوبات التى يواجهها الشباب خلال هذه الفترة، مضيفاً أن شركته تطرح عروضاً للشركات الناشئة تصل إلى 50% خصماً على جميع خدماتها، وأحيانا تطرح «جوبزيلا» خدمات مجانية لرواد الأعمال.
كما توفر لهم عرضاً بخصم 25% للمشاركة فى الملتقى التوظيفى المقبل، لمساعدتهم فى البحث عن الموظفين المناسبين.
وأوضح أن «جوبزيلا» تسعى دائماً لنشر ثقافة ريادة الأعمال، والعمل بالشركات الناشئة، مؤكداً أن الموظف يكتسب خبرة بشكل أكبر ويطور من مهاراته وذاته عن طريق عمله بالشركات الناشئة مقارنة بعمله فى الشركات الكبرى التى قد لا تضيف له الجديد.
أكد البطراوي، أن مستقبل مصر والدول الأخرى قائم على مجال ريادة الأعمال، إذ يساهم المجال فى بناء الاقتصاد القومي، مشدداً على ضرورة دعم الدولة ومؤسساتها للمجال، بالإضافة إلى دعم المستهلك المصرى لرواد الأعمال.
وحول المنافسة، قال إنها قوية، إذ أن السوق المصرى كبير ويتسع للعشرات من الشركات المماثلة لـ«جوبزيلا».
كما أن المنافسة تساعد على خلق خدمات جديدة للعميل، وبجودة أعلى نافياً وجود مانع لديه للتعاون مع الشركات والمواقع الأخرى المماثلة فى هذا المجال، لتوفير فرص وخدمات أفضل فى «التوظيف أون لاين» بالسوقين المحلى والسعودى.
وحول توافر عامل الأمان خصوصاً للسيدات، أكد البطراوى أن «جوبزيلا» علامة تجارية تحظى بثقة مستخدميها، ويتحرى فريق العمل، الدقة عن الشركات المعلنة من خلال الموقع، مطالباً السيدات بالبحث عن تاريخ الشركة عبر شبكة الإنترنت قبل الشروع فى العمل لديها.
أعلن البطراوى أن «جوبزيلا»، تعد شبكة علاقات مهنية فى المقام الأول، إذ يمكن لمستخدميها التواصل مع بعضهم البعض عن طريق «الدردشةـ الشات» عبر الموقع، أو التواصل مع موظفى الشركة لمعرفه تاريخها وطبيعة العمل بها، وطرح غير ذلك من الأسئلة الأخرى التى قد تطرأ على ذهن المستخدم.
ولفت إلى أن فريق العمل يسعى للتواصل بشكل دائم مع مستخدمى «جوبزيلا»، لتلقى الشكاوى والاقتراحات، لتطوير وتحديث الموقع أو التطبيق حسب آراء واحتياجات المستخدمين.
وأضاف أن أهم ما يميز «جوبزيلا» عن المواقع المماثلة الأخرى، أن فريق العمل يسعى دائماً لجمع جميع «الكورسات الأون لاين» المجانية فى مكان واحد عبر الموقع.
وحول عدد العملاء، قال البطراوى إن «جوبزيلا» تضم نحو 5 آلاف شركة معلنة عن وظائف عبر موقعها الإلكترونى بمصر والسعودية، مستهدفا مضاعفة العدد خلال الفترة المقبلة.
ويسعى فريق العمل، لتغطية السوقين المصرى والسعودى والتركيز عليهما بشكل كبير.
أضاف أن منصته توفر نحو 200 فرصة عمل يومية عبر الموقع، كما يستقبل «جوبزيلا» آلاف الزوار يومياً ممن يبحثون عن الوظائف، بالإضافة إلى توفير ملايين من فرص العمل للشباب سواء بمصر أو السعودية.
وأوضح أن فريق العمل يهتم بتوفير وخلق فرص عمل للشباب بشكل دورى خاصة من خلال الملتقى التوظيفى الذى سيطلقه «جوبزيلا» فى ديسمبر.
واعتبر البطراوى، الظروف الاقتصادية الصعبة التى يمر بها السوقين المصرى والسعودى، من أبرز التحديات التى تواجه «جوبزيلا»، موضحا أن سوق المملكة يمر بأصعب مرحلة اقتصادية، كما يمر السوق المصرى بالعديد من التحديات ومنها تعويم الجنيه وارتفاع الدولار، والتضخم بشكل عام.
وأشار إلى أن نسبة السيدات اللاتى يبحثن عن وظائف عبر «جوبزيلا» تبلغ 45% تقريباً مقارنة بالنسبة التى يستحوذ عليها الرجال، مضيفاً أن فريق العمل يهتم بإرسال الوظائف التى تناسب كل مستخدم على «إيميله» الشخصى بشكل دورى.
وقال إن المستثمرين بشكل عام لا يهتموا بمجال التوظيف «أون لاين»، لعدم وجود قصص نجاح كبيرة، كما أن العديد من المواقع المماثلة اختفت من السوق سريعاً، مضيفاً أن هذا المجال يحتاج دائماً إلى ضخ استثمارات ضخمة حتى يستطيع تحقيق أرباح، ولكن المستثمرين ليس لديهم سياسة النفس الطويل، إذ يبحثون دائماً عن الشركات التى تحقق أرباحاً سريعة، بالإضافة إلى أن المستثمرين لم يدركوا ثقافة رأس المال المخاطر حتى الآن.
أضاف أن رواد الأعمال بشكل عام يحققون النجاح الكبير فى البيئة الخارجية، حيث يحصلون على استثمارات ضخمة تؤهلهم للاستمرار والنمو، فى حين توجد فى مصر بيئة أعمال تنقصها العديد من العوامل كى تنجح، من أهمها القوانين البعيدة كل البعد عن مجال ريادة الأعمال، بالإضافة إلى قلة الاستثمارات وضآلتها والتى لا تكفى إلا لتأسيس شركة فقط، مؤكداً أن مصر تزخر بالأفكار والشباب المبدعين، الذين يحتاجون إلى رعاية ودعم.
ولفت البطراوى، إلى أن ارتفاع سعر الدولار أثر على أعمال الشركات الناشئة فى السوق المحلى، حيث ضاعف التكلفة عليهم من تأجير «دومين» و«هوست»، وخدمات أخرى يتم شراؤها أو تأجيرها من الخارج، مما قد يتسبب فى ركود لهذه الشركات بسبب ارتفاع الأسعار.
كما أن قانون الحد الأقصى للدفع عبر الإنترنت شكل عائقاً آخر أمام رواد الأعمال، إذ يسمح لهم البنك بدفع 100 دولار فقط، فى حين تصل التزاماتهم الشهرية لضعف هذا الرقم.
وقال إنه رغم الظروف الاقتصادية والتشريعية القاسية التى يواجهها مجال ريادة الأعمال فى مصر، إلا أنه لا يزال «يعافر» للاستمرار، مؤكداً أن مصر لن تستطيع أن تصبح «سيلكون فالى الشرق الأوسط»، إذا استمرت على هذه الأوضاع، فى حين بدأت دبى قيادة هذا النشاط فى الوطن العربى.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/11/16/929506