منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




فاروس : رغم أزمة الدولار “جي بي أتو” حافظت على هوامش ربحيتها


قالت بحوث شركة فاروس، إن قوة نمو إيرادات شركة جي بي أوتو، جاءت مدعومة بمبيعات سيارات الركاب، حيث حققت جي بي أتو إجمالي نمو قوي بنسبة 36% على أساس سنوي لتسجل 4.3 مليار جنيه في الربع الثالث من 2016. عملت مبيعات سيارات الركاب على دعم أداء الشركة حيث سجلت نمو ملحوظ بنسبة 52% على أساس سنوي.

بينما حققت المركبات التجارية نمو في الإيرادات بنسبة 10% على اساس سنوي. وعلى الرغم من حجم النمو في غالبية قطاعات الأعمال، فإن الزيادة السعرية هي المحرك الرئيسي لزيادة نمو الإيرادات.

ورغم نقص العملة الأجنبية  والضغط على الطلب، نجحت الشركة في الحفاظ على الهوامش الربحية

وحققت جي بي أوتو هوامش ربحية مستقرة، حيث بلغ نسبة إجمالي هامش الربحية 12.6%، مرتفعاً بمقدار 20 نقطة في الربع الثالث لعام 2016. وتراجع هامش الأرباح التشغيلية على نحو طفيف بمقدار 70 نقطة ليصل إلى 7% في الربع الثالث من 2016 بسبب غياب مكاسب إعادة التقييم التي تم تسجيلها في الربع الثالث من 2015.

وتراجع صافي الربحية بشكل ملحوظ على خلفية خسائر العملة الأجنبية الضخمة وتكاليف التمويل

ورغم قوة نمو الإيرادات وإستقرار الهوامش الربحية، تراجع صافي الربحية على نحو قوي بنسبة 62% بسبب الخسائر الضخمة للعملة الأجنبية لتسجل 39 مليون جنيه. بلغت خسائر العملة الأجنبية 81 مليون جنيه في الربع الثالث من 2016 مقابل 40 مليون جنيه خسائر في الربع الثالث من 2015، كذلك، ألقت تكاليف التمويل بمزيد من الأعباء على الأرباح التي سجلت 164 مليون جنيه في الربع الثالث من 2016 مقابل 79 مليون جنيه في الربع الثالث من 2015.

ومن الناحية الأساسية قالت بحوث فاروس: أحجام المبيعات قد تواجه ضغوط، زيادة الحصة السوقية وارتفاع الأسعار تحافظ على الهوامش الربحية؛ توصية بالشراء

وتعتقد بحوث فاروس أن أحجام المبيعات سوف تتأثر سلباً بالزيادة السعرية الكبيرة، لكن تحول العملاء من شراء السيارات الغالية إلى شراء سيارات من شريحة سعرية أقل سيدعم الحصة السوقية لجي بي أوتو. يتم تداول سهم جي بي أوتو على مضاعف ربحية 7.3 مرة ومضاعف قيمة الأسهم إلى الأرباح التشغيلية 6.6 مرة، وننصح بشراءه على قيمة عادلة 3.50 جنيه للسهم.

من الناحية الفنية: الإستمرارية هي المفتاح

جي بي أوتو (AUTO.CA) 2.67 جنيه

شهد سعر السهم ارتفاعاً بنحو 40.0% عقب قرار البنك المركزي بتعويم الجنيه المصري، مرتفعاً من المستوى 2.05 جنيه إلى القمة عند 2.90 جنيه خلال أربع جلسات تداول فقط.

ورغم هذا الإرتداد السريع والحاد، يظل سهم جي بي أوتو دون المستوى مقارنة بمؤشر EGX30، كما يظهر من خلال منحنى الأداء النسبي الهابط على مدار إحدى عشر شهر. والجدير بالذكر أن استمرار السعر أعلى مستوى المقاومة الذي تم إختراقه مؤخراً تحديداً عند 2.45-2.38 جنيه، قد يعزز إحتمالية إختراق القمة الأخيرة عند 2.90 جنيه، ما يمهد الطريق أمام سعر السهم لإعادة إختبار القمة الصريحة عند 3.70 جنيه. بناءاً على ما سبق، ننصح المتداولين على المدى القريب بتحريك أوامر وقف الخسارة دون المستوى 2.38 جنيه. أما على المدى المتوسط، ننصح بتحديد وقف الخسارة دون الدعم الأكثر وضوحاً عند 2.00 جنيه.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/11/16/930322