منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“دومتى” ترفع اسعار منتجاتها 30% بداية من الربع الاخير 2016


زيادة التكاليف تمتص نمو المبيعات وتقلص أرباح الشركة 43.6%

“أرقام” تُخفض القيمة العادلة للسهم 33%.. و1.7 مليار جنيه إيرادات متوقعة بنهاية 2016

رفعت شركة الصناعات الغذائية العربية «دومتى» أسعار منتجاتها من الجبن والعصائر 30% بداية من الربع الأخير من العام الجارى 2016، بعد تعويم الجنيه، وتأثيره على ارتفاع تكاليف الإنتاج، ما أدى إلى تقلص أرباح الشركة.

قال محمد الدماطى، نائب رئيس مجلس الإدارة، إن الشركة قررت رفع أسعار منتجاتها 30% بداية من الربع الأخير من العام الحالى، وذلك لتحميل جزء من ارتفاع التكاليف على المستهلك.

وأرجع «عمر» ارتفاع التكاليف إلى ارتفاع أسعار مدخلات الإنتاج؛ نتيجة لارتفاع أسعار الدولار أمام الجنيه الذى أثر على تحقيق 77 مليون جنيه خسائر فروق عملة خلال الـ9 أشهر الأولى من العام الحالى، بالإضافة إلى ارتفاع مصروفات الدعاية والإعلان بمعدل 52% لتسجل 168.1 مليون جنيه خلال الفترة. كما ارتفعت المصروفات العمومية بمعدل 61.2% نتيجة لارتفاع الأجور والمرتبات بنحو 28.3 مليون جنيه، لتسجل 68 مليون جنيه خلال الفترة بسبب موجة التضخم الأخيرة.

وعزا «عمر» انخفاض أرباح الشركة خلال التسعة أشهر الأولى من العام الحالى بنسبة 43.6%، مسجلة صافى ربح 54.9 مليون جنيه، مقابل 97.4 مليون جنيه خلال الفترة المماثلة، رغم نمو المبيعات، إلى ارتفاع التكاليف 24.5%، مسجلة 965.7 مليون جنيه بنهاية الفترة.

وحققت الشركة نمواً فى إجمالى مبيعات الشركة من الجبن والعصائر 23% لتسجل 1.23 مليار جنيه مقابل 1.04 مليار جنيه.

وفى السياق نفسه، أوصت إدارة البحوث بشركة «أرقام كابيتال» بالاحتفاظ بسهم الشركة، وخفضت القيمة العادلة 33% إلى 5.60 جنيه للسهم.

وأرجعت «أرقام» السبب وراء التخفيض إلى التأثير السلبى الذى سيعود على هيكل التكاليف بالشركة، بعد القرار الأخير للبنك المركزى بتعويم الجنيه؛ حيث سيرفع التكاليف المباشرة وغير المباشرة 50% و50% لكل منهما؛ حيث كانت تعتمد الشركة فى تمويل احتياجاتها من الدولار من السوق الموازى بسعر 12.8 جنيه للدولار حتى نهاية الربع الثاني، والتى ارتفعت إلى 16.8 جنيه خلال الربع الثالث.

وتوقعت «أرقام»، أن تنخفض هوامش الربح الإجمالية بنحو 738 نقطة بنهاية 2016، و36 نقطة فى 2017، فى حال نجحت الشركة فى رفع أسعار منتجاتها 10% بنهاية 2016 و15% أخرى فى 2017، متوقعةً أن يتراجع ربحية السهم 17%، و6% على التوالى.

أضافت أن ارتفاع أسعار الفائدة بواقع 300 نقطة سيرفع من تكلفة الاقتراض من 15 إلى 17.5%، ما سيؤثر على انخفاض سعر السهم بواقع 28%.
وتتوقع «أرقام» ارتفاع حجم مبيعات الشركة بنهاية 2016 لتسجل 1.75 مليار جنيه، وفى 2017 لتسجل 2.3 مليار جنيه، و2018 تسجل 2.9 مليار جنيه.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/11/16/930489