منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




اليوم.. افتتاح فعاليات المعرض الدولى الأول للصناعات اليدوية


«قابيل»: تنفيذ استراتيجية متكاملة لتنمية قطاع الصناعات التراثية والحرفية للارتقاء بجودة المنتجات اليدوية المصرية

افتتح، اليوم، المهندس طارق قابيل، وزير الصناعة والتجارة المعرض الدولى الأول للصناعات اليدوية بالإنابة عن رئيس مجلس الوزراء والذى تستمر فعالياته حتى 25 من الشهر الجارى.

قال المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، إن الوزارة حريصة على تنمية وتطوير الصناعات اليدوية والحرفية ليس فقط للمزايا التنافسية العديدة التى يمكن أن تضيفها للصادرات المصرية، ولكن أيضاً كقيمة حضارية وثقافية باعتبارها إحدى أهم الصناعات المصرية ذات الهوية الوطنية التى لها بعد اجتماعى وثقافى كبير، إلى جانب إتاحتها العديد من فرص العمل أمام الشباب المصرى.

جاء ذلك خلال افتتاح الوزير، بالإنابة عن رئيس مجلس الوزراء، المعرض الدولى الأول للصناعات اليدوية، الذى ينظمه كل من المجلس التصديرى للصناعات اليدوية، وغرفة صناعة الحرف اليدوية بالتعاون مع جمعية المصدرين المصريين (إكسبولينك)، وذلك خلال الفترة من 18 إلى 25 نوفمبر الجارى، شارك فى الافتتاح الدكتورة غادة والى، وزير التضامن الاجتماعى.

وقال الوزير، إن الوزارة تنفذ استراتيجية متكاملة لتنمية وتطوير هذا القطاع الحيوى من خلال الارتقاء بجودة المنتجات اليدوية المصرية، وربطها بتصميمات مميزة، إلى جانب رفع القدرات التصديرية للشركات، بما يؤهلها للمنافسة بقوة فى الأسواق الخارجية، الأمر الذى يتطلب العمل على رفع المهارات الفنية والتدريبية لكل من الحرفيين، والمصممين، والمصدرين العاملين بالقطاع، لافتاً إلى أهمية تكامل الجهود المبذولة من قبل وزارتى التجارة والصناعة، والتضامن الاجتماعى فى دعم الصناعات اليدوية والتراثية والتعاون فى هذا الشأن مع جميع الجهات المعنية.

ونوه «قابيل» بأنه فى إطار دعم الوزارة لهذا القطاع الحيوى المهم، فقد تم إنشاء غرفة جديدة لصناعة الحرف اليدوية، وإضافتها إلى قائمة الغرف الصناعية باتحاد الصناعات المصرية، مشيراً إلى أن إنشاء هذه الغرفة يؤكد اهتمام الوزارة بصناعات الحرف اليدوية التى تحافظ على الهوية الوطنية للدولة، بما تمثله من تراث وطنى وبُعد اجتماعى وسكانى يتمثل فى كونها من الصناعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر التى تضم أعداداً كبيرة من العاملين، وتوفر آلافاً من فرص العمل.

ولفت إلى أن الوزارة قامت، أيضاً، بإطلاق مشروع «Creative Egypt»، من خلال مركز تحديث الصناعة، حيث يعد أول منفذ بيع دائم لعرض المنتجات اليدوية والتراثية المصرية، ويضم منتجات أكثر من 16 ألف حرفى ومبدع يمثلون أكثر من 52 تجمعاً لأقدم الصناعات الحرفية والتراثية المصرية فى 20 محافظة، وذلك فى إطار مساندة ومساعدة أصحاب الحرف اليدوية على رفع جودة منتجاتهم التراثية.

تجدر الإشارة إلى أن المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة كان قد أصدر قراراً بإنشاء غرفة جديدة لصناعة الحرف اليدوية باتحاد الصناعات، وعرف القرار صناعات الحرف اليدوية بأنها تلك التى يزاولها الحرفى معتمداً على مهاراته الفردية واليدوية التى اكتسبها من تطور ممارسته للعمل الحرفى باستخدام الخامات الأولية المتوفرة فى البيئة الطبيعية المحلية أو الخامات الأولية المستوردة التى يتم التعامل معها فى الإنتاج بصورة يدوية أو باستخدام بعض العدد والأدوات البسيطة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: الصناعة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/11/19/931571