منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“الاجتماعى للتنمية” يدرس زيادة الحد الأقصى للإقراض بعد تراجع الجنيه


قالت سها سليمان أمين عام الصندوق الاجتماعى للتنمية، إن الصندوق يدرس زيادة الحد الأقصى للقرض الواحد بعد تراجع قيمة الجنيه نتيجة تحرير سعر الصرف مؤخراً.
أضافت لـ«البورصة»، أن الحد الأقصى لقيمة القرض الواحد لدى الصندوق الاجتماعى للتنمية يبلغ مليونى جنيه حالياً، ويدرس الصندوق زيادته، وسيعلن عن الحد الأقصى الجديد بعد الاستقرار عليه.
أضافت أن زيادة قيمة قرض الصندوق الهدف منها تميكن الشركات الصغيرة من تنفيذ مشروعاتها وتحقيق عائد مادى يشجعها على الاستمرار بالسوق.
وقام البنك المركزى بتحرير قيمة الجنيه أمام الدولار تحت ضغط نقص العملة الأجنبية فى الثالث من نوفمبر الجارى، وهو ما أفقد الجنيه نحو 50% من قيمته الرسمية خلال الأسبوعين الماضيين، ويتم تداول الدولار حالياً عند 16.13 جنيه وفقا لأسعار البنك المركزى، مقابل 8.78 جنيه قبل قرار تحريره.
وقالت سليمان: «الصندوق ملتزم بسداد كافة القروض الخارجية بالعملة الصعبة (الدولار) رغم الظروف الاقتصادية التى تمر بها البلاد وتذبذب سعر الدولار فى السوق المحلى حاليا».
وحصل الصندوق على عدة قروض طويلة الأجل من مؤسسات تمويل دولية وإقليمية للمساهمة فى إتاحة التمويل للمشروعات الصغيرة والمتوسطة.
أضافت سليمان، أن الصندوق يستهدف منح قروض تقترب من 600 مليون جنيه لاصحاب المشروعات خلال شهر ديسمبل المقبل ليصل إجمالى قروض الصندوق بنهاية العام الجارى 9 مليارات جنيه.
وقالت إن الصندوق يستهدف زيادة قيمة القروض الممنوحة للمستفيدين بنسبة تصل إلى 30% خلال 2017، وبلغ إجمالى القروض الممنوحة خلال العام المالى الماضى 8.4 مليار جنيه.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: البنوك

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/11/19/931674