منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




200 شركة سياحة تبدأ توثيق عقود موسم العمرة رغم استمرار رفض الرسوم السعودية


سعيد: سعر الريال يرفع أسعار البرامج 40%

عبدالعال: تنفيذ البرامج يقطع الأمل فى تراجع المملكة عن الـ«2000 ريال»

تبدأ وزارة السياحة توثيق العقود الخاصة بالعمرة لموسم المولد النبوى الشريف الأسبوع الجارى بعد الانتهاء من إقرار الضوابط المنظمة له، وتقدمت 200 شركة ببرامج عمرة، وسط اعتراض من باقى الشركات على بدء التوثيق قبل الاتفاق مع المملكة العربية السعودية على مصير الرسوم الجديدة إلى جانب تنفيذ مطالبها التى تحفظ حقوقها وحقوق عملائها.

قال شريف سعيد رئيس لجنة السياحة الدينية بغرفة شركات ووكالات السفر والسياحة، إن القطاع انتهى من وضع الضوابط المنظمة للعمرة لموسم المولد النبوى الشريف، ومن المقرر بدء توثيق العقود خلال الأسبوع الحالى.

أوضح سعيد أن الضوابط للموسم الحالى هى نفس ضوابط العام الماضى لكن الزيادات عليها فى فتح الأماكن الخاصة بالتسكين لمسافة 2.5 كيلو متر مربع شرط أن يكون الفنادق حاصلة على موافقة من هيئة السياحة السعودية وتكون فى الشوارع الرئيسية، مع توفير وسيلة انتقال للمعتمرين من أماكن السكن إلى أماكن المناسك، على أن تكون الأتوبيسات المخصصة للنقل موديل 2009 وأحدث منها.

قال إن الأسعار شهدت ارتفاعاً بنسبة 40% خلال العام الجارى مقارنة بالموسم الماضى، بسبب ارتفاع أسعار الريال والدولار أمام الجنيه إلى جانب ارتفاع أسعار تذاكر الطيران إلى 4.3 ألف جنيه، بدلاً من 2.7 ألف جنيه، فى الموسم الماضى.

لفت إلى أن الرسوم الجديدة من السعودية بواقع 2000 ريال على المعتمرين أدت إلى خفض أعداد الشركات المتقدمة لتنفيذ البرامج إلى 200 شركة فقط، حيث إنه من المتوقع أن تنخفض أعداد المعتمرين بنسبة 65%.

قال إيهاب عبدالعال عضو مجلس إدارة لجنة السياحة الدينية بغرفة شركات ووكالات السفر والسياحة السابق، إن تنفيذ برامج العمرة من الوقت الحالى سيقطع الأمل فى تراجع السعودية عن الرسوم الجديدة على العمرة، حيث إن الشركات ستضطر إلى تنفيذ البرامج بالزيادات على العملاء.

لفت إلى أن أكثر من 85% من شركات السياحة توافق على إرجاء برامج العمرة فى الموسم الجارى ولمدة شهر بحد أدنى حتى يمكن التوصل للرأى النهائى من جانب السعودية حول الرسوم الجديدة على تأشيرة العمرة.

شدد على أنه لا يمكن وضع قيمة واضحة لبرامج العمرة فى الموسم الجارى بسبب التغير المستمر فى أسعار العملات مقابل الجنيه الرسمي، مما سيعرض الشركات لمشاكل عديدة مع العملاء.

واتفق معه باسل السيسى رئيس لجنة السياحة الدينية بغرفة شركات ووكالات السفر والسياحة السابق، موضحا أن الجمعية العمومية للغرفة أعلنت تأجيل توثيق العقود الخاصة بالعمرة للموسم الحالى قبل الانتهاء من تنفيذ مطالب الشركات بالكامل.

أوضح أن مطالب الشركات تتمثل فى التعاون مع الحكومة فى ترشيد الإنفاق إلى جانب وجود ضمانة للشركات بالحصول على العملات الأجنبية بشكل رسمى، والسهولة فى تحويلها، وتنتظر الشركات حالياً الرد عليها من جانب وزارة السياحة.

تابع أن أكثر من 80% من الشركات ترفض العمل فى الوقت الجارى ولحين تنفيذ مطالبها وأيضا حصولها على الرد من الجانب السعودى حول الرسوم الجديدة على تأشيرة العمرة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/11/19/931719