منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



“الخدمة الوطنية” يستورد أدوية لمشتقات الدم والكبد بـ 35 مليون دولار


مصدر: تدخل القوات المسلحة مؤقت لحل أزمة نقص الأدوية الحيوية

يعتزم جهاز الخدمة الوطنية التابع للقوات المسلحة، استيراد أدوية لمشتقات الدم والكبد، بتكلفة 35 مليون دولار، عبر عقد مع شركة قطاع خاص محلية.

وقال مصدر بالشركة التى تعاقد معها الجهاز لـ«البورصة»، إن تدخل القوات المسلحة جاء لحل أزمة أختفاء بعض الأدوية الحيوية المعالجة للسرطان والتخدير ومشتقات الدم والكبد، والبالغ عددها 146 صنفاً.

وتعد الشركة التى تعاقد معها «الخدمة الوطنية» إحدى شركات الأدوية التجارية التى تعمل فى السوق المصرى منذ 2010، وأحد موردى مشتقات الدم والأدوية الحيوية للقطاعين الصحيين فى مصر الحكومى والخاص.

ووفقاً للمصدر: ستتولى الشركة الخاصة استيراد 600 ألف حقنة هيومين البومين الحيوية لمرضى الكبد، و100 ألف حقنة فكيتور 8 لمرضى تخثر الدم، و70 ألف حقنة جاما جلوبيولين للمناعة، و100 ألف حقنة «أنتى أر اتش» للحوامل، وذلك لصالح جهاز الخدمة الوطنية، الذى سيتولى توريدها للمستشفيات الحكومية التى تعانى من النقص.

وأوضح المصدر، أن التوريدات الجديدة تلبى 75% من احتياج السوق المصرى، ما قد يسمح بالتوريد لبعض المستشفيات التابعة للقطاع الخاص.

وذكر أن الشركة ستبدأ التعاقد مع الموردين الأجانب خلال وقت قريب، لتوريد الكميات المطلوبة للقوات المسلحة فى أسرع وقت.

وأشار إلى أن تدخل «القوات المسلحة» فى توفير تلك الأدوية الحيوية، سيوفر للمستشفيات الخاصة 25% من التكلفة حال استيرادها عن طريق الشركات الأخرى.

وشهدت الفترة الماضية نقصاً فى عدد من الأدوية الحيوية وألبان الأطفال والمستلزمات الطبية، نتيجة عدم توفر الدولار اللازم لاستيرادها قبل تعويم الجنيه، وزيادة سعره بعد التعويم.

وتدخلت القوات المسلحة مؤخراً لأستيراد ألبان أطفال وتوفيره للصيدليات بسعر يقل 50% عن المثيل المستورد عبر القطاع الخاص، كما أنها تعاقدت مؤخراً مع وزارة الصحة لاستيراد مستلزمات طبية وأجهزة بقيمة 3 مليارات جنيه لصالح المستشفيات الحكومية.

وكان وزير الصحة، أحمد عماد قال إن سوق الدواء يعانى من اختفاء بعض الأدوية المستوردة، خاصة التى لا بديل لها، وأن الوزارة ستتجه لاستيراد 146 عقاراً دوائياً بتكلفة 186 مليون دولار سنوياً لسد العجز بالسوق.

وشكل المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء الأسبوع الماضى، لجنة تضم وزارتى الصحة والمالية وشركة فاكسيرا وعدداً من الجهات المعنية الأخرى، للتفاوض مع الشركات المستوردة للدواء، وذلك للتعاقد على كميات الأدوية المطلوب استيرادها لمدة عام لتلبية احتياجات السوق المحلى، ووجه بتوفير جميع الاعتمادات المالية اللازمة لذلك.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: الأدوية

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2016/11/19/931782