منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



إيران متفائلة بشأن اتفاق خفض إنتاج البترول بعد زيارة رئيس “أوبك”


أعرب وزير البترول الإيرانى، بيجان نامدار زنكنه، عن تفاؤله باتفاق خفض الإنتاج المقترح بين أعضاء «أوبك» فى اجتماع الذى سيعقد فى فيينا نهاية الشهر الجارى.
وذكرت وكالة أنباء «بلومبرج» أن زنكنه، قد التقى محمد باركيندو، الأمين العام للمنظمة فى طهران لمناقشة الاتفاق الذى يسعى لخفض الانتاج بمقدار 1.3 مليون برميل يوميا.
جاء ذلك فى الوقت الذى تسعى فيه منظمة البلدان المصدرة للبترول لخفض الانتاج للمرة الأولى منذ ثمانى سنوات.
وكانت إيران والعراق قد طالبا باستثنائهما من الاتفاق الذى تم التوصل إليه فى الجزائر فى سبتمبر للحد من الإنتاج، الأمر الذى يهدد بإفشال الصفقة.
ومنذ وصول الأسعار إلى أعلى مستوياتها فى 2016 قرب 52 دولارا للبرميل الشهر الماضى تراجعت مجددا وسط شكوك حول قدرة «أوبك» على تنفيذ الاتفاق الذى من شأنه وضع حد للسياسة، التى استمرت لمدة عامين، والتى تقضع بعد وضع سقف للإنتاج.
وتوقعت وكالة الطاقة الدولية أن فشل الأعضاء فى التوصل إلى اتفاق الشهر الجارى سيدفع زيادة المعروض فى 2017.
وأعلنت «أوبك» الجمعة الماضية أنها حققت تقدما نحو اتفاق خفض الإنتاج بعد جولة أخرى من المحادثات مع روسيا.
ورغم تأكيد وزراء من المملكة العربية السعودية والجزائر على هدفهم المتمثل فى خفض انتاج المنظمة الى 32.5 مليون برميل يوميا فإنهم لم يقدموا أى تفاصيل واضحة حول كيفية حل قضية العراق وإيران.
وطالب باركيندو، وزير البترول الايرانى بإظهار المزيد من المرونة فى محادثات فيينا لضمان تنفيذ اتفاق الجزائر فيما أكد زنكنه، أن إيران ستفعل كل شىء ممكن من أجل التوصل إلى توافق فى الآراء.
وكشف زنكنه أن السعر العادل للمنتجين والمستهلكين يكون باستهداف أعضاء المنظمة أسعار تتراوح بين 55 و60 دولارا للبرميل.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2016/11/20/932356