منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“الإسكان” تبدأ مفاوضات جديدة مع المطورين لتسعير أراضى “العاصمة الإدارية”


مصادر: الحكومة تسعى لضمان نجاح طرح المساحات الاستثمارية بالمرحلة الأولى من المشروع

الوزارة طلبت من المستثمرين بيانات بالمساحات التى يريدون الحصول عليها وتقديراتهم للأسعار
بدأت وزارة الإسكان جولة جديدة من المفاوضات مع شركات الاستثمار العقارى فى محاولة لضمان بيع المرحلة الأولى من الأراضى الاستثمارية فى العاصمة الإدارية الجديدة بعد إعادة تسعير المتر المربع وإقرار نسبة 25% خصم.
وتجهز الوزارة لطرح 2500 فدان فى العاصمة الإدارية الجديدة بعد موافقة المجلس الأعلى للاستثمار على طرح الأراضى فى العاصمة ومدن شرق بورسعيد، والعلمين، والجلالة، والإسماعيلية الجديدة بنسبة خصم تبلغ 25% عن التسعير المحدد، لمدة ثلاثة أشهر من تاريخ الطرح.
وقالت مصادر حكومية لـ«البورصة»: إن وزارة الإسكان طلبت من الشركات الراغبة فى الاستثمار بالعاصمة التقدم ببيانات عن المساحات المستهدفة والأنشطة المطلوبة وتقديراتها لسعر المتر المربع بعد رفضهم للتسعير السابق.
أضافت: «الوزارة وشركة العاصمة الإدارية لديهما تكليفات بتسويق أراضى المرحلة الأولى للطرح الاستثمارى سواء من خلال البيع أو الدخول فى شراكات مع المطورين لضمان الترويج للمراحل المقبلة فى المشروع».
أوضحت المصادر أن اعتراضات شركات الاستثمار العقارى على سعر المتر المربع كانت أحد أسباب منح تخفيض على سعر المتر بنسبة 25% خاصة مع التطورات، التى يشهدها القطاع العقارى وارتفاع أسعار الخامات وشكوى المطورين من عدم توافر سيولة مالية فى الوقت الحالى.
وكانت شركات الاستثمار العقارى اعترضت على تسعير أراضى العاصمة الإدارية حيث تراوحت قيمة المتر ما بين 4500 و5 آلاف جنيه للمتر المربع، وبلغت 6 آلاف فى إحدى القطع المميزة.
وانتقدت الشركات ارتفاع الأسعار وخلال جلسات المفاوضات عرض بعض المطورون تصورات لمبيعات المتر المربع وفقًا للقيم الحالية مع إمكانية وصوله إلى 11 ألف جنيه بجانب طلب الوزارة ضغط مدة التنفيذ لحوالى 3 سنوات.
وقالت المصادر: إن التصور السابق للطرح كان يتضمن الإعلان عن 3500 فدان، وتقسيم القطع إلى مساحات كبيرة تصل إلى 500 فدان ولكن تم تخفيض ليتراوح ما بين 2000 و2500 فدان وفقًا للمفاوضات النهائية مع الشركات.
أضافت أن الشركات انتقدت ضغط مدة تنفيذ المشروعات إلى 3 سنوات ما يؤثر على التدفقات النقدية للشركات العقارية وردت الوزارة بأنها ستقدم تسهيلات تتضمن تخفيض قيمة مقدم التعاقد وتوفير المرافق للأراضى لتسريع بدء تطوير المشروعات.
وتبلغ مساحة الأسبقية الأولى بالعاصمة الإدارية 12 ألف فدان باستثمارات مبدئية متوقعة حوالى 60 مليار جنيه من إجمالى 168 ألف فدان كامل مساحة العاصمة، وتم تأسيس شركة إدارة المشروع برأسمال مدفوع 6 مليارات جنيه موزع بين القوات المسلحة وهيئة المجتمعات العمرانية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/11/20/932358