منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



عاجل – “البورصة” تنشر تفاصيل لقاء وزير الصناعة بشركات الأدوية متعددة الجنسيات


الشركات تبلغ «قابيل» بعدم قدرتها على تحمل أعباء التكلفة بعد «التعويم» وتقدم ورقة عمل للحل

«بيجانى»: الطاقات الإنتاجية تأثرت بسبب الدولار والأوضاع فى مصر أصبحت صعبة

«دهبة»: أزمة العملة تعطل مساعى الشركات الأمريكية لزيادة استثمارتها بالسوق 

وزير الصناعة يعد بالتدخل ومناقشة الأمر مع «الوزراء» و«الصحة»

قدمت رابطة شركات الأدوية الأجنبية العاملة فى مصر، ورقة عمل للمهندس طارق قابيل وزير الصناعة والتجارة الخارجية، لتوضيح الأزمات التى تمر بها، بعد قرار البنك المركزى بتعويم الجنيه مطلع الشهر الجارى.

وأبلغ ممثلو الشركات الأجنبية، وزير الصناعة خلال اللقاء الذى جمعهم، اليوم، بعدم قدرة الشركات العاملة فى السوق على تحمل الظروف الصعبة الناتجة عن زيادة سعر صرف الدولار بعد التعويم، فى ظل عدم تحريك أسعار الدواء، وأن الأزمة تهدد جذب استثمارات جديدة للقطاع.

وقال عبود بيجانى، ممثل رابطة الشركات الأجنبية فى الشرق الأوسط لـ«البورصة»: إن الشركات ناقشت مع وزير الصناعة، أثر زيادة سعر صرف العملة الأجنبية على الطاقات الإنتاجية للشركات، والصعوبات التى تواجهها لتوفير الدواء للمريض المصرى واستيراد المواد الخام.

وأضاف بيجانى أن الرابطة أبلغت الوزير بأن الشركات الأجنبية غير قادرة على تحمل أعباء زيادة تكاليف الإنتاج، وأن الوضع الحالى يؤثر على جذب استثمارات أجنبية جديدة للقطاع.

وأشار الى تقديم الشركات الأجنبية ورقة عمل للوزير لحل أزمة تسعير الدواء، لكنه تحفظ على إعلان تفاصيلها مؤقتا، وقال: إن وزير الصناعة سيناقشها مع الجهات المعنية خلال وقت قريب.

وتابع: «الأوضاع فى مصر أصبحت صعبة.. سعر الدولار تضاعف الفترة الماضية والشركات ملتزمة بالتسعيرة الجبرية وغير قادرة على التحمل.. وهناك تخوفات من تأثير الأزمة على نواقص الأدوية».

وقال بيجانى: إن الوزير كان مستمعا جيدا، ووعد بالتدخل ومناقشة أزمة صناعة الدواء مع وزارة الصحة ومجلس الوزراء خلال وقت قريب.

وقالت نيبال دهبة، مدير العلاقات الخارجية بشركة أبفى الأمريكية، إن أزمة الدولار تؤثر سلباً على كل شركات القطاع المحلية والأجنبية، خاصة أن القطاع يعتمد على استيراد أغلب خامات الأنتاج.

وأوضحت دهبة: «الشركات كانت تستورد المواد الخام الفترة الماضية بسعر دولار يعادل 8.88 جنيه، وحالياً ارتفع الدولار إلى 18 جنيها ما خلق أزمة كبيرة للشركات».

وطالبت بإزالة كل المعوقات التى تواجه صناعة الدواء، وقالت: الشركات الأمريكية كانت تتطلع لزيادة استثماراتها فى السوق المصرى، لكن الوضع الحالى للصناعة، يعطل جذب الاستثمارات الجديدة.

وقال طارق قابيل، وزير الصناعة، فى بيان، إن الحكومة حريصة على وضع سياسة واضحة لكل ما يتعلق بقطاع الدواء سواء الإنتاج أو التداول بهدف ضمان توافر الدواء لكل المرضى وعدم حدوث نقص فى الكميات المعروضة.

وأوضح أن وضع هذه السياسة سيسهم فى الحفاظ على الكيانات القائمة بالسوق، وستجذب العديد من شركات الأدوية العالمية للاستثمار فى مصر.

وأضاف أن الوزارة تقوم بالتنسيق مع وزارة الصحة والشركات المنتجة لحل كل المشكلات التى تعترض صناعة الدواء فى مصر خاصة أن هناك فرصاً كبيرة للتصدير بالسوقين الإفريقى والعربى.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2016/11/20/932372