منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“oak wood” للاستيراد والتصدير تستهدف زيادة صادراتها لأفريقيا إلى 90 مليون جنيه


البرنس: المجموعة تخطط لزيادة حجم أعمال «Oak bridge» لخدمات النقل 10% سنوياً
تستهدف مجموعة «oak wood» للاستيراد والتصدير، زيادة صادراتها للسوق الأفريقى إلى 90 مليون جنيه العام المقبل.
وقال عماد البرنس، رئيس المجموعة، إن «oak wood» تصدر للأسواق الأفريقية، عدداً من المواد الغذائية المصرية خاصة المكرونة والأرز والعدس والفول والزيت، إضافة إلى بعض مواد البناء مثل السيراميك.
وتأسست «oak wood» عام 1999 كشركة تجارية، وتمتلك 7 مكاتب فى دول أفريقيا منها كينيا ورواندا وأوغندا وتنزانيا، ويعد مكتب الشركة بكينيا هو المكتب الرئيسى.
وأضاف «البرنس»، أن المجموعة كانت تصدر للسوق الأفريقى منتجات بقيمة تتعدى 30 مليون دولار قبل ثورة يناير 2011، وأن السنوات التى أعقبت الثورة شهدت تراجعاً كبيراً فى الصادرات، إذ سجلت العام الماضى 1.5 مليون دولار فقط.
وأشار إلى أن قرار وقف تصدير الأرز المصرى، أغسطس الماضى، أدى إلى تراجع صادرات الشركة 50%.
وذكر أن الشركة جمدت تصدير مواد البناء للسوق الأفريقى لارتفاع أسعارها خاصة بعد زيادة سعر الدولار، وقال «زيادة الأسعار خفضت الميزة التنافسية للمنتجات المصرية، ودفعت الدول الأفريقية لاستيراد احتياجاتها من أسبانيا».
وطالب «البرنس» بتوجيه الحكومة مزيداً من الدعم للصادرات المصرية، وتعديل التشريعات الاقتصادية المعرقلة، لزيادة القدرة التنافسية للمنتجات المصرية فى الأسواق الخارجية، خاصة بعد اقتحام المنتجات الهندية والتركية والصينية للسوق الأفريقى.
وقال إن شركة «Oak bridge» لخدمات النقل، إحدى شركات المجموعة، تستهدف زيادة حجم أعمالها فى أفريقيا بنسبة 10% سنوياً.
وقدر «البرنس» حجم أعمال الشركة فى السوق الأفريقى بنحو 40 مليون جنيه، وقال إن الشركة متخصصة فى نقل البضائع من مصر لأفريقيا.
وذكر أن قرار تحرير سعر صرف الدولار مقابل الجنيه، لم يساعد المجموعة فى زيادة صادراتها، خاصة أن الشركات المحلية التى تورد لها المنتجات لتصديرها رفعت الأسعار بعد زيادة تكلفة الخامات المستوردة.
وأشار البرنس، الذى يشغل منصب ممثل جمعية رجال الأعمال باللجنة المشتركة لمجموعة التكتلات الاقتصادية الأفريقية، الخاصة بمفاوضات إنشاء منطقة تجارة حرة موحدة، إن اللجنة ستجتمع فى ديسمبر المقبل لاستكمال مفاوضات إنشاء المنطقة الجمركية واتفاقية التجارة الحرة بين التكتلات.
ووقعت مصر اتفاقية تعاون مشترك مع دول التكتلات الاقتصادية الأفريقية الثلاثة «الكوميسا والسادك وتجمع شرق أفريقيا» فى المؤتمر المنعقد بشرم الشيخ منتصف العام الماضى.
وكان البيان الختامى لقمة التكتلات الاقتصادية الأفريقية أعلن عن تدشين منطقة تجارية ثلاثية حرة باتفاق بين المجموعات الاقتصادية الثلاث.
وذكر أن اللجنة تنتظر تصديق الدول الأعضاء الموقعة على الاتفاقية لإنهاء إنشاء منطقة التجارة الحرة، والمنطقة الجمركية الموحدة فى الوقت القريب.
وتسمح اتفاقية التكتلات الاقتصادية، بتصدير المنتجات المصرية بدون جمارك أو رسوم مخفضة لنحو 26 دولة أفريقية تضم قرابة 632 مليون نسمة يمثلون نحو 57%من إجمالى سكان قارة أفريقيا.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/11/21/931814