منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




الكهرباء: 40 مليار جنيه رأسمال الشركة الواحدة بمحطات “سيمنس” و”الخطة العاجلة”


مشالى: عمومية لـ«القابضة» الأسبوع المقبل لاعتماد تأسيس 4 شركات إنتاج
قدرت صباح مشالى وكيل أول وزارة الكهرباء لتطوير الأداء والاتصال السياسى، رأسمال الشركة الواحدة ضمن الأربع شركات التى تعتزم الشركة القابضة للكهرباء تأسيسها للمحطات التى تنفذها شركة سيمنس وشركات محطات الخطة العاجلة بنحو 40 مليار جنيه للشركة الواحدة.
وقالت مشالى لـ«البورصة»، إن الجمعية العمومية للشركة القابضة ستعقد قبل نهاية الشهرالجارى، وستناقش تأسيس 4 شركات إنتاج جديدة تتضمن 3 شركات لمشروعات «البرلس والعاصمة الإدارية الجديدة وبنى سويف» وشركة للخطة العاجلة.
وأضافت أن الجمعية العمومية عندما توقع بالموافقة على تأسيس الشركات سيبدأ تشكيل مجلس إدارة لكل شركة، وتتولى شركة «إن آى كابيتال» لترويج وتغطية الاكتتاب والاستشارات المالية المملوكة لبنك الاستثمار القومى، تحديد رأسمال كل شركة.
وذكرت مشالى أنه وفقاً للمؤشرات المبدئية لن يقل رأسمال كل شركة 40 مليار جنيه، وذلك على أساس أن المحطة الواحدة التى تنفذها شركة سيمنس تبلغ استثماراتها لنحو 2 مليار يورو، بما يعادل 40 مليار جنيه.
وتابعت: الشركات الأربع عندما يتم إنشاؤها ستكون ملكاً للقابضة للكهرباء ولن تساهم فيها شركة سيمنس الألمانية، خاصة أن قطاع الكهرباء يدخل مرحلة تأسيس الشركات الحديثة التى تتسع ملكيتها لتشمل المواطنين إلى جانب الشركات المملوكة بالكامل للدولة ومشروعات القطاع الخاص.
وتنشئ «سيمنس الألمانية» 3 محطات كهرباء فى بنى سويف والبرلس والعاصمة الإدارية الجديدة، بنظام الدورة المركبة التى يتم من خلالها إعادة استخدام عادم حرق الغاز فى توليد الطاقة، وتصل تكلفة التعاقد على المحطات الثلاث 6 مليارات يورو، ولكن توجد تكلفة أخرى لقيمة الأرض التى يقام عليها المشروعات وتجهيزاتها.
أما الشركة الرابعة المزمع تدشينها تتولى تشغيل وصيانة مشروعات الخطة العاجلة للكهرباء، ووفقاً للمقترح الذى يجرى إعداده الغرض من إنشاء الشركات هو طرحها للاكتتاب العام، توسيع نطاق تمويل مشروعات الكهرباء لتشمل مشاركة المواطنين فى مشروعات الطاقة.
ووافق المجلس الأعلى للاستثمار على زيادة عدد الشركات التابعة للدولة التى سيتم طرح نسبة 20 ـ 24% منها خلال الثلاث سنوات القادمة، على أن يشمل ذلك شركات مشروعات الريف المصري، والعاصمة الإدارية الجديدة، ومدينة العلمين الجديدة، ومحطات الكهرباء.
وأشارت مشالى إلى تشكيل لجنة تضم مسئولى الشركة القابضة للكهرباء وجهاز تنظيم مرفق الكهرباء وحماية المستهلك، لدراسة المتغيرات التى حدثت على تكلفة إنتاج الكيلووات ساعة والتى تتضمن تحرير سعر صرف الدولار، وارتفاع أسعار الوقود، والأعباء على القروض.
وقالت إن الدعم على الكهرباء سيرتفع وسيتم تقديم مذكرة تفصيلية لمجلس الوزراء عقب الانتهاء من إعدادها للبت فيها، ومن الوارد أن تتم زيادة فترات الدعم على الكهرباء لما بعد 2019، حال ارتفاع تكلفة الإنتاج، ولن يتحملها المواطنون.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/11/21/933162