منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“جهينة” و”دومتي” و “ايديتا” زيادة الاسعار حتمية والاعلان عنها خلال ايام


ثابت: 2016 من أسوأ الأعوام على المستهلك قبل المستثمر والزيادات تدريجية

تبدأ شركات جهينة ودومتى وايتديا للصناعات الغذائية الإعلان عن رفع أسعارها خلال الأيام القليلة المقبلة، وبصورة تدريجية وفقاً لتصريحات المسئولين بتلك الشركات.

وقال سيف ثابت العضو المنتدب لشركة جهينة، إن الزيادة فى أسعار المنتجات أمر لا مفر منه خلال الفترة المقبلة خاصة عقب ارتفاعات أسعار السكر وتحرير سعر صرف الجنيه، ولكن لم تتم نسبة الزيادة حتى الآن.

وأضاف لـ«البورصة»، إن الشركة استهدفت زيادة الأسعار خلال العام الجارى بنسبة 30%، وانتهت من رفع 20% فقط على المنتجات خلال الربع الثانى من 2016، وتدرس تطبيق 10% زيادة على منتجات العصائر والألبان المحلاة قبل نهاية العام الجارى.

وأشار إلى أن الشركة ستطبق زيادة تدريجية على المنتجات حتى لا يصاب السوق بحالة ركود تام فى ظل ضعف القدرة الشرائية.

وأضاف أن «2016» من أسوأ الأعوام على المستهلك قبل المستثمر، الأول عانى من الارتفاعات المطردة فى الأسعار والتى أثرت على قدرته الشرائية، والشركات لم يعد أمامها سوى رفع الأسعار، موضحاً أن تأثير زيادة أسعار السكر على مصانع العصير والألبان لن تكون بقوة مقارنة بمصانع الحلاوة الطحينية والشيكولاتة والتى يستحوذ السكر على النصيب الأكبر من تكلفة الإنتاج.

وتابع: «يصعب تحديد نصيب السكر من تكلفة إنتاج العصائر، والألبان المحلاة ومنتجات الزبادى المحلاة بقطع الفواكة، لأنها تتفاوت من منتج للآخر».

وأشار إلى أن الزيادات الموجودة حالياً بالأسواق على منتجات الشركة أقرها التجار وليس الشركة.

وعلمت «البورصة» من تجار الجملة، أن شركة جهينة أخطرت الموزعين برفع أسعار منتجاتها اعتبارا من 26 نوفمبر الجارى، حيث ستتم زيادة أسعار كرتونة العصير 1 لتر 12 عبوة 136 جنيهاً مقابل 130 جنيهاً الفترة الماضية.

وارتفعت أسعار كرتونة العصير 1.5 لتر 8 عبوات إلى 127 جنيها مقابل 121.5 جنيه، بينما استقرت أسعار لبن بخيرة كرتونة فئة 40 كيس (2/1 كيلو) عند 108.25 جنيه
ومن جانبة قال احمد الحمصانى، مدير علاقات المستثمرين بشركة دومتى للصناعات الغذائية، إن الشركة ليس أمامها بديل عن زيادة الأسعار وسيتم الاعلان عنها خلال الايام القليلة المقبلة، ولكن لم يحدد حتى الآن نسب الزيادة فى أسعار الحلويات ولكنها ستكون تدريجية نظراً لأن السكر عنصر أساسى فى الإنتاج.

وقال هانى برزى، رئيس مجلس إدارة شركة ايديتا للصناعات الغذائية، إن الزيادات فى الأسعار طبيعية وحتمية، وسيتم الافصاح عنها وإرسالها إلى البورصة بشكل رسمى، خلال أيام.

وعلى الجانب الآخر طالبت غرفة الصناعات الغذائية باتحاد الصناعات بتثبيت أسعار السكر فى بداية كل عام لضمان استقرار أسعار التوريد بالسوق المحلى.

وقال رأفت رزيقة، رئيس شركة جولدن فودز للصناعات الغذائية، وعضو غرفة الصناعات الغذائية، إن الغرفة ستطالب خلال اجتماع مجلس الوزراء المرتقب بتثبيت أسعار توريد السكر للمصانع منذ بداية العام.

وأشار إلى أن الزيادة فى أسعار توريد السكر من الشركة القابضة للصناعات الغذائية تجاوزت نسبة 260% منذ بداية العام وحتى الشهر الجارى لتسجل 4000 جنيه للطن، ورفعتها الشركة القابضة للصناعات الغذائية إلى 11 ألف جنيه للطن.

وقال اشرف الجزايرلى، رئيس غرفة الصناعات الغذائية باتحاد الصناعات، إن تثبيت أسعار السكر يحافظ على تنافسية المنتج المصرى بالخارج فى حالة التصدير، واستقرار وضع السوق المحلى وتلافى مشكلة تذبذب الأسعار.

وأضاف أن تثبيت أسعار السكر يساعد فى تثبيت أسعار التعاقدات فى السوق المحلى وعدم تفاوتها فى فترة أول التعاقد ولدى تسليم المنتجات.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/11/22/933926