منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




البورصة تترقب موجة من جنى الأرباح وإعادة استهداف 11000 نقطة قبل استكمال الصعود


%39 نسبة تغطية عرض «أوراسكوم للاتصالات» لبيع 7% من «بلتون» فى أول يوم

تترقب البورصة المصرية موجة جنى أرباح جديدة تستهدف من خلالها العودة لمستويات 11000 نقطة مرة أخرى قبل معاودة الصعود، بعد تراجع أسعار الصفقات الأخيرة على الأسهم خلال تعاملات أمس عن سعر متوسط سعر الإغلاق اليومى بنهاية التعاملات.

توقع أحمد شحاتة رئيس الجمعية المصرية للمحللين الفنيين، استمرار عمليات جنى الأرباح طوال الجلسات المتبقية من الأسبوع الجارى لاختبار 11000 نقطة، مع تحرك سهم «التجارى الدولى» نحو مستوى الدعم الأول 65.5 جنيه، لافتاً إلى أنه خلال الأسبوع المقبل قد تظهر القوى الشرائية عند المستوى المذكور لاقتناص فرص جديدة.

وقال، إن البورصة بدأت تظهر فيها عمليات جنى الأرباح على المستويات الحالية المرتفعة للأسهم وبأحجام تداولات عالية تخطت مليارى جنيه، مما يظهر مدى قوة ظهور البائع عند مستوى 11680 نقطة.

وأشار إلى أن السوق يتراجع وأن الأسهم التى شهدت زخماً وأحجام تداولات مرتفعة لم تستطع آخر إغلاقاتها أن ترتفع عن متوسط إغلاقات جلسة الاثنين، لافتاً إلى ظهور شهية بيعية للمضاربين ومستثمرى الأجل الطويل.

تراجع المؤشر الرئيسى EGX30 بنسبة 0.2% ليغلق عند 11520 نقطة، وارتفع مؤشر EGX20 المُحاكى لصناديق الاستثمار 0.34%، ليغلق عند 11359.4 نقطة، وصعد مؤشر EGX70 للأسهم المتوسطة 1.3%، ليستقر عند 438.4 نقطة، كما ارتفع مؤشر EGX100 الأوسع نطاقًا 1.06% مستقراً عند 1045 نقطة.

على الجانب الآخر ألغت البورصة المصرية التعاملات مرة أخرى على سهم «بلتون المالية القابضة» بعد ارتفاعه أمس بنحو 10%، فيما تم تسجيل أوامر شراء لنحو 4.6 مليون سهم تمثل 39% من الأسهم التى طرحتها «أوراسكوم للإتصالات» فى سوق الصفقات الخاصة لبيع 11.83 مليون سهم تمثل 7% رأسمال الشركة بسعر 12.56 جنيه للسهم الواحد، على أن يستمر تسجيل أوامر البيع لمدة 3 أيام حتى نهاية جلسة الخميس المقبل.

من جهته، علق أحمد شحاتة أنه برغم التريدة المضمونة والتى قد تحقق أرباحاً تتجاوز 10% كفرق بين سعر السهم بسوق الصفقات والسعر الحالى للسوق إلا أن السهم تشوبه بعض التحفظات الفنية والاستثمارية، خاصة أن الإلغاءات المتكررة لتعاملات السهم من قبل إدارة البورصة واختفاء أحجام التداولات شوه من شكل (الشارت)، بالإضافة إلى مخاطر الاستثمار فى سهم يتم إلغاء التعاملات عليه بشكل مستمر.

سجل السوق قيم تداولات بلغت 2.05 مليار جنيه، من خلال 664.1 مليون سهم، بتنفيذ 50.8 ألف عملية بيع وشراء، بعد أن ارتفع 78 سهمًا، وتراجعت أسعار 90 سهمًا، فى حين لم تتغير أسعار 21 سهمًا أخرى، ليستقر رأس المال السوقى للأسهم المقيدة عند مستوى 561.63 مليار جنيه، بخسائر سوقية بلغت 3.7 مليار جنيه.

قال سامح غريب رئيس قسم التحليل الفنى بشركة الجذور لتداول الأوراق المالية، إن البورصة ارتفعت من 8300 نقطة إلى 11600 نقطة على مدار 13 جلسة متتالية منذ بدء تحرير سعر الصرف، لافتاً إلى أنه من الطبيعى أن تظهر حركات تصحيحية داخل الاتجاه الصاعد بقوة والذى بلغ نموه داخل السوق ما يقارب 40%.

توقع استمرار التراجع بشكل طفيف على المدى القصير لاختبار السوق مستوى الدعم الأول عند 11000 نقطة وهو ما يعادل فقدان المؤشر الرئيسى 4.7% من قيمته الحالية والتى لن يتم خسارتها على مدار جلسات قليلة.

وأوضح أن تحركات الأجانب بدأت فى التراجع بشكل ملحوظ داخل الأسهم لكن انتقلت السيولة لأسهم القطاع العقارى متمثلة فى سهم «بالم هيلز» و«حديد عز» و«سوديك» و«مصر الجديدة للاسكان» وارتفع الأخير 8.5% خلال تعاملات أمس بالإضافة لسهم «جلوبال تليكوم» والذى بدء التصحيح مبكراً.

اتجه صافى تعاملات الأجانب وحده نحو الشراء، مسجلاً 76.9 مليون جنيه، بنسبة استحواذ 12.3% من التداولات، بينما اتجه صافى تعاملات المصريين والعرب نحو البيع، بنسبة استحواذ 81.2%، و6.5% من التعاملات.

وقام الأفراد بتنفيذ 64% من التعاملات متجهين نحو الشراء، باستثناء الأفراد العرب مسجلين صافى بيع بقيمة 35.8 مليون جنيه، ونفذت المؤسسات 36% من التداولات، متجهة نحو البيع، باستثناء المؤسسات الأجنبية التى سجلت صافى مشتريات 68.3 مليون جنيه.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/11/22/933987