منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




توقعات بزيادة 600 جنيه فى أسعار الحديد


متعاملون: سعر البليت يقفز عالمياً 15 دولاراً للطن

وكيل: العتال توقفت عن التوريد بسبب صعوبة تحديد أسعار البيع

توقع متعاملون فى سوق الحديد المحلى والمستورد زيادة أسعار البيع بقيم تتراوح بين 400 و600 جنيه فى الطن خلال الأسبوع المقبل، حال استقرار أسعار صرف الدولار عند المستويات الحالية، بينما توقفت شركة العتال عن البيع للتجار منذ أمس الاثنين.

قال عبدالعزيز قاسم، نائب رئيس شعبة مواد البناء، إن التوقعات تشير لزيادة فى أسعار الحديد المحلى الأسبوع المقبل بعد عودة أسعار الدولار للارتفاع مرة أخرى بداية الأسبوع الحالى، فضلاً عن ارتفاع أسعار خام الحديد «البليت» 15 دولاراً فى الطن ليسجل 415 دولاراً.

وزادت أسعار صرف الدولار مقابل العملة المحلية بنحو 2.5 جنيه منذ بداية الأسبوع الحالى لتستقر عند مستويات 17.75 جنيه للبيع فى تعاملات اليوم، مقابل 15.20 جنيه فى تعاملات نهاية الأسبوع الماضى.

أوضح قاسم، أن الأسعار ستشهد زيادات متفاوتة بين المصانع بحسب تكلفة الإنتاج فى كل مصنع، ويجب على الحكومة وضع خطة سريعة لضبط سوق صرف الدولار.

وقال سمير نعمان، رئيس قطاع المبيعات بمجموعة «حديد عز»، إن زيادة الأسعار من عدمها يتوقف عن ثبات أسعار صرف الدولار عند مستوى محدد، وكذلك الأسعار العالمية.

أوضح نعمان، أن السوق يمر بحالة من التخبط الفترة الحالية، ولا يمكن توقع زيادة الأسعار أو استقرارها، وسيتم تحديد الزيادة الجديدة وقت بدء الشركة عملية التسعير، ومن المتوقع أن تكون مع بداية شهر ديسمبر المقبل.

وقال محمد السويفى، المدير التجارى لشركة المدينة المنورة لاستيراد الحديد، إن أسعار الحديد المستورد مرهونة فى الوقت الحالى بأسعار الحديد المحلى، والسوق يوجد به حركة جيدة فى المبيعات بعد خفض الشركات أسعارها الفترة الماضية.

أوضح السويفى، أن الزيادة المتوقعة فى أسعار الحديد المستورد تماثل الزيادة فى المحلى وقت إقرارها، ولكن الأسعار قد تتحرك الأيام القليلة المقبلة لدى التجار، بعد خفضها لمواجهة الركود.

وقال وكيل لدى مجموعة العتال للصلب، إن الشركة أوقفت عمليات البيع للتجار منذ أمس الاثنين، بسبب زيادة أسعار صرف الدولار.

وذكر أنه بمخاطبة الشركة، أفادت بأنها لا تستطيع تسعير منتجاتها، وتنتظر وضوح الرؤية فى السوق حتى تستطيع ضبط أوضاعها.

وقال طارق الجيوشى، رئيس مجلس إدارة شركة الجيوشى للحديد والصلب، إن ارتفاع الأسعار وهبوطها أكثر من مرة على مدار الشهر الماضى أحدث ارتباكاً بالسوق.

أضاف أن الشركة ستنظر فى إعادة التسعير وفقًا للأسعار العالمية للخام، وأسعار صرف الدولار محليًا مع بداية شهر ديسمبر المقبل.

واستقرت أسعار الحديد على الصعيد المحلى عند 9300 جنيه لشركة حديد المصريين، و8400 جنيه لشركة بشاى، و8390 جنيهًا لحديد عز، و8350 لصلب مصر، و8300 جنيه للمراكبى، وميدى ستيل 8050 جنيهًا للطن، فيما استقرت أسعار الحديد المستورد عند مستوى 8300 جنيه للطن.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/11/22/934009