منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





%50 تراجعاً فى مبيعات “About Shop From USA” بسبب الدولار


الرئيس التنفيذى: 20% زيادة فى أسعار الشحن الداخلى.. و30% للخارجى
يواجه موقع «About Shop From USA.org»، المتخصص فى مجال التجارة الإلكترونية وشراء المنتجات لعملائه، من المتاجر العالمية، عدة صعوبات خلال الفترة الحالية بسبب عدم استقرار سعر صرف الدولار.
وتسببت زيادة العملة الأمريكية، فى زيادة أسعار المنتجات المستورة لأكثر من الضعف.
كما ارتفعت أسعار الشحن الداخلى 20%، فى حين قفزت أسعار الشحن الخارجى 30%.
ولم تتوقف زيادة التكاليف عند هذا الحد.. بل تضاعفت قيمة الجمارك، مما أثر على أعمال الموقع التى تراجعت بنسبة 80% تقريباً.
قال حسن عبدالحميد، الرئيس التنفيذى للموقع، إنه أطلق «About Shop From USA.org» منذ 7 سنوات تقريباً باستثمارات بلغت حينها نحو 10 آلاف دولار بالتعاون مع شقيقه المقيم بالولايات المتحدة الأمريكية.
وأسس الشقيقان الموقع ليصبح بمثابة وسيطاً بين العميل والمتاجر العالمية «الأون لاين»، منها «أمازون» وغيرها من المتاجر الإلكترونية، مشيراً إلى أن «About Shop From USA.org» يعمل فى أكثر من 10 دول، من بينها رومانيا وإسبانيا وكندا وإيطاليا وألمانيا والولايات المتحدة.
وأشار إلى أن 90% من المنتجات التى يستوردها «About Shop From USA.org»، هى منتجات خاصة بالمصانع والآلات، إذ يهتم بادخال التكنولوجيا للسوق المحلى.
ورغم أهمية المجال وإقبال المئات من العملاء على الخدمة، إلا أن ارتفاع سعر الدولار وعدم استقرار سعر صرفه أدى لركود كبير، وتراجع أعمال الموقع بنسبة تجاوزت 80%.
قال عبدالحميد، إن الموقع يتلقى طلبات بسيطة حالياً، أكثرها خاص بقطع غيار وتكنولوجيا ماكينات المصانع، مضيفاً أن المنتجات الأخرى من الهواتف الذكية والإكسسوارات، بالإضافة إلى الملابس، تواجه تراجعاً كبيراً، إذ تغيرت أولويات العميل فى الشراء خصوصاً مع ارتفاع الأسعار خلال الفترة الماضية.
وأشار إلى أن أسعار المنتجات زادت الضعف بسبب تعويم الجنيه، كما زادت أسعار الجمارك الضعف، مضيفاً أن المستوردين يواجهون مبالغة كبيرة فى التقدير من جانب مصلحة الجمارك.
وطالب عبدالحميد، بإعفاء المصانع والشركات من الجمارك على الماكينات ومستلزماتها، اللازمة لتشغيل المصانع وزيادة الإنتاج، إذ سيساعد هذا على نمو الاقتصاد الوطنى.
ولفت إلى تراجع حجم المبيعات بنسبة 50% تقريباً مقارنة بالفترة الماضية.
وحول أسعار الشحن، قال إن «About Shop From USA.org» يواجه مشكلة أخرى، بعد أن ارتفعت أسعار الشحن الداخلى بنسبة 20%، فى حين ارتفعت أسعار الشحن الخارجى بنسبة 30% تقريباً.
وأوضح أن العميل يدفع للموقع بالجنيه، فى حين يوفر «About Shop From USA.org»، الدولار لشراء المنتجات من الخارج.
وحال طلب العميل المنتج، تتم إضافة قيمة الجمارك، وتكلفة الشحن الخارجى والداخلى، مما يرفع ثمن المنتج بأكثر من الضعف على العميل، وبالتالى يعزف العملاء عن الشراء «أون لاين» من الخارج.
أضاف أن العميل لم يستوعب حتى الآن الارتفاع المفاجئ فى الأسعار، مؤكداً أنه يحصل على هامش ربح بسيط، يصل لـ10% تقريباً من قيمة المنتج المستورد.
وأشار إلى أن طرق الدفع تتم من خلال «الكريديت كارد»، أو التحويل البنكى والتحويلات البريدية، ويدفع العميل 50% «عربون» من إجمالى سعر المنتجات المطلوبة قبل الشروع فى عملية الشراء، ثم يدفع نصف الثمن المتبقى، عند الاستلام لضمان جدية الشراء.
وحول مستقبل النشاط، أكد عبدالحميد أن الاستيراد «أون لاين» لايزال فى طور البدايات، وأنه يكافح من أجل البقاء والاستمرار، مشيرا إلى أن الرؤية لاتزال غير واضحة أمامه.. ولكن لم تتسبب الأزمة الحالية فى اختفاء المجال.
قال عبدالحميد، إن «About Shop From USA.org» يعمل على استيراد المنتجات الضرورية التى يحتاجها عملاؤه، ويواجه صعوبة بالغة فى استيراد الأدوية المهمة والمكملات الغذائية، إذ يدفع 6 أضعاف سعر المنتج الأصلى حتى يستخلصه من الجمارك.
كما أن المنتج المستورد، يتم احتجازه فى الجمارك عدة أشهر لحين الإفراج عنه، وهو ما يسيئ للمجال بشكل كبير، ويتهمهم البعض بالنصب أو الاستهتار، مشدداً على ضرورة الحاق موظفين متخصصين بمصلحة الضرائب، لإنقاذ المجال.
وعن أشهر المتاجر العالمية التى يتعاون معها «About Shop From USA.org»، قال إن أبرزها «أمازون» و«إى باى» و«بيست باى»، وغيرها من المتاجر التى تجذب أنظار العملاء.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/11/23/933138