منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“البورصة” تنشر خريطة معارض “الآثار” الخارجية خلال عامين


صلاح: عقد فعاليات فى إسبانيا وألمانيا والتشيك والصين ومليون دولار قيمة التعاقد مع «بكين»
مشاركة بـ 340 قطعة أثرية والقيمة التأمينية للواحدة بين 10 آلاف إلى مليون يورو

تعتزم وزارة الدولة لشئون الآثار إقامة 3 معارض خارجية فى 4 دول بدءا من العام المقبل 2017 لتستمر حتى نهاية 2018.
وتضم خريطة المعارض الخارجية خلال العامين المقبلين كل من إسبانيا، ألمانيا، التشيك والصين.
وقالت إلهام صلاح رئيس قطاع المتاحف بوزارة الآثار، إن طلبات كثيرة قدمت لإقامة أكثر من معرض أثرى بالخارج خلال العامين المقبلين.
وأضافت صلاح لـ«البورصة» أن المعرض الأول سيقام فى الصين وتعاقدت مع الوزارة على أن تكون مدة المعرض 15 شهراً وبقيمة مليون دولار عوائد.
ومن المقرر أن يقام المعرض نهاية 2017، ويضم 70 قطعة أثرية تمثل الحياة اليومية بالعصر الفرعونى.
ويأتى المعرض الثانى والذى من المقرر أن يقام بإسبانيا على خلفية حفائر البعثة الإسبانية بالأقصر التى استخرجت نحو 400 قطعة أثرية.
وأشارت إلى أن المجلس الأعلى للآثار وافق على خروج 200 قطعة فقط للمشاركة بالمعرض من إجمالى القطع التى استخرجتها البعثة الإسبانية.
واتفقت البعثة الاسبانية مع وزارة الآثار على أن توزع إجمالى أرباح المعرض بالمناصفة، على أن يتحمل المستضيف كافة نفقات نقل وتغليف وتأمين القطع الأثرية المشاركة بالمعرض.
وتتراوح قيمة التأمين على القطع الأثرية المشاركة بكل معرض بين 10 آلاف يورو إلى 1.200 مليون يورو وفقاً لكل قطعة وحجمها.
وأضافت أن فى حالة حدوث تلف لأى من القطع الأثرية فإن الجانب المستعير يقوم بتحمل قيمة التلف من خلال خصم نسبته من التأمين.
كما تحصل الوزارة على جواب ضمان دولى يفيد بتعهد الدولة المستعيرة ضمان حماية الآثار المصرية من التلف، إلى جانب جواب ضمان بنكى بقيمة مالية تأجيرية يتم احتسابها وفقاً لعدد القطع المشاركة بكل معرض وقيمتها التأمينية.
ويأتى المعرض الثالث والذى سيقام بدولة التشيك بناء على الطلب المقدم من جامعة التشيك التى ساهمت بعثتها فى حفائر منطقة سقارة.
وسيضم المعرض 70 قطعة أثرية من عصر الدولة القديمة، كما تم الاتفاق على أن يكون الربح من المعرض بالمناصفة بين الجانبين المصرى والتشيكى إلى جانب منح 6 من الأثريين المصريين دورة تدريبية بالتشيك.
ومن المقرر أن ينتقل ذات المعرض الذى سيقام بالتشيك إلى ألمانيا ليقام بالعاصمة الألمانية برلين ومدينة منهايم بالتناوب بنحو 3 أشهر بكل مدينة.
وأوضحت أن الوزارة تحصل على 10% من مبيعات بيوت الهدايا والبازارات المقامة على خلفية كل معرض بالخارج.
وأشارت رئيس قطاع المتاحف إلى أن المعارض الأثرية لها مردود إيجابى لكل من القطع الأثرية التى يتم ترميمها وإعادة الاهتمام بها لتمثل مصر فى الخارج، إلى جانب إكساب الأثريين خبرات جديدة من خلال الاحتكاك بنظرائهم فى الخارج والتعامل مع الأثر بشكل أدق.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/11/23/934298